اخبار اقتصادية

عمليات بيع مكثفة على الفرنك السويسري وارتفاع في الدولار النيوزلندي

عمليات بيع مكثفة على الفرنك السويسري
عمليات بيع مكثفة على الفرنك السويسري

عمليات بيع مكثفة على الفرنك السويسري وارتفاع في الدولار النيوزلندي

عمليات بيع مكثفة على الفرنك السويسري تم ارتفع الدولار النيوزلندي على نطاق واسع اليوم

بعد ان قرر البنك الاحتياطي النيوزلندي الحفاظ على السياسة النقدية بدون تغيير

كما انه لم يبدو قلقًا بشان قوة سعر صرف الفرنك السويسري.

ولا يزال الأسترليني هو العملة الأكثر قوة في سوق الفوركس، حيث يستمر في الحصول على الدعم من حالة التفاؤل الناتجة عن الخروج التدريجي من الإغلاقات في الاقتصاد البريطاني.

كما زادت قوة عملات السلع الأخرى على الرغم من استقرار معدلات الثقة في الأصول التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية.

وتعرض كل من الين الياباني و الفرنك السويسري إلى معدلات بيع مكثفة، بينما جاء خلفه الدولار الامريكي و اليورو.

ولم تحصل العملة الامريكية على أي إشارات تدعو للتفاؤل من شهادة “جيروم باول” محافظ البنك الفيدرالي التي أدلى بها امام الكونجرس يوم أمس، حيث كانت شهادته متوازنة بدرجة كبيرة.

من الناحية الفنية، من الجدير بالذكر ان الفرنك السويسري قد تعرض إلى عمليات بيع مكثفة وهي جديرة بالمراقبة والتتبع.

وفي حالة اختراق زوج العملة الدولار الامريكي/ الفرنك السويسري لمستوى 0.9044 فإن هذا يؤكد على استئناف الارتداد الصعودي من مستوى 0.8756 مع استهداف مستوى الإسقاط الفني 0.9127.

واخترق زوج العملة اليورو/ فرنك سويسري بالفعل مستوى الإسقاط 1.0992، ويتجه إلى مستوى المقاومة الفني الأساسي الواقع عند مستوى 1.1059.

كما سجل زوج العملة الباوند البريطاني/ الفرنك السويسري مستوى 1.2840، وقد يستمر في الاتجاه الصعودي متسارعًا في حركته تجاه المقاومة على المدى المتوسط والواقعة عند مستوى  1.3310.

وقد تزداد عمليات بيع الفرنك السويسري سوءً إذا ما اخترق زوج العملة الفرنك السويسري/ الين الياباني مستوىا لدعم 116.20 للتأكيد على الانعكاس الهبوطي على المدى المتوسط.

البنك الاحتياطي النيوزلندي يحافظ على السياسة النقدية بدون تغيير

قرر البنك الاحتياطي النيوزلندي الحفاظ على السياسة النقدية بدون تغيير اليوم كما كان متوقعًا على نطاق واسعوقرر البنك الحاظ على سعر الفائدة عند 0.25%، والحفاظ على برنامج مشتريات الأصول الذي يصل إلى 100 مليار دولار نيوزلندي وعلى برنامج التمويل للقروض بدون تغيير. 

ويرى البنك ان وضع السياسة النقدية الحالي “ملائم” لتحقيق المستوى المستهدف الذي يضعه البنك بخصوص التضخم والتوظيف.

ولكن يتطلب الامر فترة زمنية ممتدة قبل تلبية شروط إلغاء التحفيز النقدي.

وفي بيان السياسة النقدية الصادر عن البنك الاحتياطي النيوزلندي

أشار البنك غلى أن الارتداد الصعودي الاقتصادي كان أقوى من التوقعات

إلا أن التعافي الاقتصادي المحلي كان “متعادل” بينما تمثل النظرة المستقبلية “محل قلق كبير”.  

ولا يزال الوضع يتطلب تحفيز اقتصادي كبير، ومن المفترض أن تبقى اسعار الفائدة عند مستوياتها التاريخية المنخفضة لفترة ممتدة من الزمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.