اخبار اقتصادية

عمليات البيع المكثفة في الأسهم تضغط سلبًا على الدولار/ ين

 

بعد تعرضه للضغط السلبي نتيجة لعمليات البيع المكثفة التي شهدناها في سوق الأسهم بالأمس، ارتد الدولار الأميركي مقابل الين الياباني (الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY) للأعلى خلال جلسة التعاملات الأوروبية في وقت مبكر اليوم ، حيث ارتفع السعر إلى مستوى 106.00 بعد ان ظهرت علامات الاستقرار في عملياتب يع الأسهم.

 

كما شهد هذا الزوج دعما بسيطا من الارتفاع البسيط الذي حققته عوائد السندات الأمريكية  حيث ارتفعت عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات فوق مستوى 2.75٪ في الجلسة المسائية.

 

بشكل عام ، بقيت حالة السوق حذرة حيث يترقب تجار الفوركس بشكل واضح الأوضاع منتظرين  إذا ما ستشهد  أسواق الأسهم في أمريكا الشمالية ارتدادات صعودية  بعد انخفاض الأمس.

 

فيما يتعلق بالأخبار الاقتصادية ، كان التقويم الاقتصادي اليوم خاليًا تقريبًا من البيانات الهامة ولم يتم الإعلان سوى عن قرار البنك الاحتياطي الأسترالي وبيانات مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية من المملكة المتحدة.  وقد قرر البنك الاحتياطي الأسترالي الحفاظ على أسعار الفائدة بدون تغيير للشهر الثامن عشر على التوالي ، مشيرا إلى أن المخاوف من الحرب التجارية وضعف الأسعار في السلع تتطلب منه الحفاظ على السياسة النقدية في حالة محايدة . نظرًا إلى أن  معظم الاقتصاديين لا يتوقعون أي تغيير في أوضاع المستقبل المنظور ، فإن التوقعات السائد هي ان البنك الاحتياطي الأسترالي قد يظل ثابتًا على موقفه لبقية العام.

 

إذا كان هذا هو الحال بالفعل و إذا استمر البنك الاحتياطي الفديرالي في سياسة تضييق السياسة النقدية بشكل تدريجي ، فمن المرجح أن يتراجع الدولار الاسترالي نحو مستوى 0.7500-0.7400 حيث ستبدأ فروق أسعار الفائدة في التأثير على حركة تداول هذا الزوج.

في الوقت نفسه في المملكة المتحدة ، سجل مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الصناعات التحويلية مستوى 55.1 مقابل 54.7 ، على الرغم من أن الاتجاه الصعودي قد  ضعف بعض الشيء بسبب القراءات المعدلة الهبوطية من هذا المؤشر.  ولا يزال الباوند محافظًا على نفسه صامدًا ومحافظًا على أداءه المُرضِي، حيث ارتفع في التعاملات المبكرة في لندن من خلال مستوى 1.4050 ولكنه توقف قبيل حاجز مستوى 1.4100.  سيكون تقرير مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات من المملكة المتحدة هذا الأسبوع من أهم البيانات بالنسبة للسوق   وإذا تمكنت من تسجيل ارتفاعات فوق التوقعات فقد يمهد هذا الطريق لرفع البنك البريطاني سعر الفائدة في مايو.

 

في جلسة التداول الأمريكية اليوم، لا توجد بيانات اقتصادية تقريبًا ولا شك في أن التدفقات المالية فس سوق الفوركس سوق تعتمد على أداء سوق الأسهم.  لا يزال سوق الفوركس معرضًا لخطر الانخفاضات إذا شهدت الأسهم المزيد من عمليات البيع المكثفة، ويمكن لزوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY أن يعود بسهولة إلى مستوى 105.00 إذا ما انخفضت الأسهم مرة أخرى.  وبدءًا من يوم غد ، ستبدأ البيانات الاقتصادية الهامة لهذا الشهر في الظهور على التقويم الاقتصادي ، وسيركز المتداولون مرة أخرى على القضايا المتعلقة بالاقتصاد الكلي ، ولكن في الوقت الحالي ، يعد التصحيح في الأسهم هو العامل الأساسي في تحريك العملات الأجنبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.