اخبار اقتصادية

عشوائية في حركة الاسعار في سوق الفوركس بسبب هجمات بروكسل

 

ان التداول متقلبا للغاية في سوق العملات اليوم بسبب الانفجارات الارهابية في بروكسل، والتي ادت الى تزايد التدافقات المالية الكارهة للمخاطرة، وبالتالي تراجع كلا من الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY و اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD للاسفل بمقدار 100 بيب تقريبا في جسة التداول الاوروبية اليوم.

 

وقد لقى ثلاث أشخاص على الأقل مصرعهم في انفجارات متفرقةف ي بروكسل، كان ثلاثة منهم في المترو و واحد في المطار الجوي.  ولم يكن من الواضح إذا ما كانت جميع هذه الانفجارات ناتجة عن اشخاص قاموا بتفجير أنفسهم أم لا، ولكن الأمر الواضح أنها كانت انتقاما من القبض مؤخرا على العقل المدبر لهجمات باريس العام الماضي.

 

ونظرا الى أن بروكسل تعتبر بمثابة المقر الرسمي للبرلمان الأوروبي والعاصمة غير الرسمية للاتحاد الأوروبي، كان لهذه الحوادث صدى خاص في الأسواق وفي أعقاب هذه الأنباء شهد اليورو عمليات بيع كبيرة حيث تزايدت التدفقات المالية الكارهة للمخاطرة في السوق.

وقد وقفت التطورات السياسية في تناقض حاد مع الأخبار الاقتصادية التي جاءت بمقاجآت صعودية بالفعل  حيث سجلت مؤشرات مديري المشتريات افي منطقة اليورو بالقطاع الصناعي مستوى 51.4 و سجل هذا المؤشر في القطاع الخدمي قراءة أفضل حيث سجل مستوى   54.0 مقابل التوقعات بقراءة 53.3 . وأظهرت بيانات IFO ارتفاع أيضًا مسجلة قراءة 106.7 مقابل التوقعات بقراءة 106.0، حيث ارتفع بند التوقعات المستقبلية الى 100.00 مقابل التوقعات بمستوى 99.5. وجاء مؤشر ZEW الألماني بقراءة أضعف من التوقعات عند 4.3 مقابل التوقعات بقراءة 5.4.

وبشكل عام يبدو أن مؤشر IFO الذي يقدّم مسحا بين رجال الاعمال يشير الى ان معدل الطلب مستقر بسبب هدوء الاوضاع في الأسواق الناشئة خلال الاشهر القليلة الماضية.  ومن ناحية أخرى، فإن مسح مؤشر ZEW يُجرَى على المستثمرين بشكل أساسي ويشعرون بالقلق من ارتفاع اليورو والتذبذب المستمر في أسواق السلع.  ولا شك في أن ارتفاع اليورو سيكون تحدي أكبر للمستوردين الألمانيين  خلال الاشهر القليلة القادمة.  وعلى الرغم من القراءة الايجابية العامة إلا أن مؤشر مديري المشتريات (PMI) بالقطاع الصناعي الألماني قد سجل انخفاض الى 50.4 ويقع الآن على حافة الحد الفاصل بين الانكماش و النمو.

 

وفي الوقت ذاته كان أداء الباوند البريطاني ضعيفا حيث خسر الاسترليني سنت كامل مرتدا عن اعلى مستوى له في الجلسة منخفضا الى ادنى مستوى له عند 1.4252 قبل أن يجد بعض الدعم.  وجاء مؤشر أسعار المستهلك (CPI) البريطاني بقراءة 0.2% مقابل 0.4% بينما ارتفع معدل القروض بالقطاع العام الى 7.1 مليار مقابل التوقعات بقراءة 6.0 مليار. كما أن الأخبار القادمة من بروكسل كان لها تأثير كبير على هذا الزوج حيث شعر التجار بالقلق من ارتفاع معدل النشاط الارهابي وما قد يتسبب فيه من ارتفاع معدل التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي.

 

وفي الولايات المتحدة الامريكية سيتم الاعلان اليوم عن مؤشر مديري المشتريات (PMI) بالقطاع الصناعي ولكن اي اخبار عن بروكسل اليوم ستنعكس بشكل واضح ومباشر على التدفقات المالية في الاسواق مع مرور اليوم. وفي الوقت الحالي تستمر التدفقات المالية الكارهة للمخاطرة في السيطرة على السوق ويبدو ان اليورو و الباوند البريطاني عُرضة لمزيد من عمليات البيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.