اخبار اقتصادية

ضغط كبير على اليورو جراء تدهور البيانات الاقتصادية من منطقة اليورو

تضرر اليورو بسبب القراءة الأضعف من التوقعات عن بيانات الناتج المحلي الإجمالي  من منطقة اليورو والتي سجلت قراءة -0.2٪ مقابل التوقعات بقراءة  -0.1٪ مما دفع هذا الزوج خلال هذا مستوى 1.2900 في التعاملات الاوروبية صباح اليوم في وقت مبكر. سجلت العملة الموحدة  ادنى مستوى لها خلال ستة أسابيع أمام الدولار، حيث أظهرت التقارير أن الناتج المحلي الإجمالي  من منطقة اليورو هو الآن في خضم أطول انكماش له منذ اطلاق عملة اليورو.

وقد تصدر ضعف بيانات الناتج المحلي الإجمالي  من منطقة اليورو التقارير التي جاءت اقل من التوقعات عن الناتج المحلي الاجمالي في فرنسا وألمانيا.  فقد سجل الناتج المحلي الاجمالي الألمانية نمو  بنسبة 0.1٪ في مقابل التوقعات بنسبة  0.3٪  خلال الربع الاول،  في حين شهدت فرنسا انكماش في إجمالي الناتج المحلي بنسبة -0.2٪ مقابل التوقعات بنسبة  -0.1٪. و لا يبشر الغياب شبه تام للنمو في منطقة اليورو ككل  بالخير، مشيرا الى ان انتعاش النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو قدد يستغرق فترة زمنية طويلة، حيث لا يظهر في المنطقة احتمالات قوية بالتعافي.

ويشهد السوق حاليا تباين حاد في النتائج الاقتصادية بين تلك النتائج المتدهورة من منطقة اليورو  والنتائج القوية من أمريكا، الامر  الذي يعزو إليه العديد من المحللين  تباين السياسات النقدية من البنك المركزي الأوروبي والبنك الاحتياطي الفيدرالي. وكان موقف السياسة النقدية المتكيفة من البنك الاحتياطي الفيدرالي قد عوض بتأثيره بعض من تأثير التقشف المالي في أمريكا الشمالية وتمت ترجمة هذا الى معدل نمو افضل من التوقعات وتحسن في اسواق العمل.

وفي الوقت نفسه أدت السلبية من البنك المركزي الأوروبي في مواجهة التخفيضات الحادة في الإنفاق المالي إلى دخول منطقة اليورو في ورطة اقتصادية مع معدلات النمو ، حيث أصبح هناك حالة من الجمود والانكماش. إذا أدت تجربة بنك اليابان الأخيرة الخاصة بالسياسة النقدية الميسرة بدرجة كبيرة إلى تعزيز معدل النمو الاقتصادي الياباني، فسوف يتسارع الضغط على صانعي السياسة الأوروبيين لتيسيير السياسة النقدية.

استقر زوج العملة اليورو / الدولار  عند مستوى 1.2900 في أعقاب أنباء الناتج المحلي الإجمالي المخيبة للآمال، ولكن قد يشهد هذا الزوج المزيد من عمليات البيع  مع حلولجلسة أمريكا الشمالية خصوصا إذا جائت البيانات الأمريكية التي تشمل الإنتاج الصناعي و تقرير القطاع العقاري منNAHB  بمفاجآت  صعودية.

في المملكة المتحدة اليوم، سجلت بيانات العمالة قراءة  أفضل قليلا مما كان متوقعا مع تراجع عدد العاطلين إلى 3.1 ألف   مقابل التوقعات بقراءة 7.3 ، بينما انخفض معدل البطالة إلى 7.8٪. ومع ذلك ارتفعت الأجور بنسبة ضئيلة بلغت 0.4٪ مقابل التوقعاتب قراءة 0.7٪  مما يدل على أن الضغط على القوة الشرائية للمستهلك لا يزال مستمرا. وعلى الجانب الإيجابي أشار التقرير الصادر عن البنك البريطاني ان مؤشر اسعار المستهلك سوف يستمر في الانخفاض،  على الرغم من أنه يتوقع ان يبقى التضخم  فوق 2٪ خلال فترة كبيرة من العامين المقبلين. وعموما فإن اللهجة الإيجابية  التي جاء بها هذا التقرير، بالاضافة الى بيانات العمل الأفضل من التوقعات قد  ساعدت على دفع الجنيه الاسترليني خلال مستوى 1.5250 في  جلسة تداول لندن، واندفع هذا الزوج نحو مستوى  1.5300 ، محاولا التعافي بعد عدة أيام من الخسائر الحادة.

استمر ارتفاع الدولار  الامريكي بلا هوادة في سوق الفوركس FX ، حيث تجاوز الدولار الامريكي/ ين ياباني  USD / JPY  مستوى 102.50 في  جلسة التداول الآسيوية بعد أن أعلن البنك المركزي الياباني أنه ضخ 2.8تريليون  ين في سوق سندات الحكومة لتحقيق الاستقرار في السندات. ويعتبر تقلب سندات الحكومة اليابانية هو  المتغير الوحيد الذي يمكن أن يعرقل مسيرة ارتفاع الدولار الامريكي/ ين ياباني  USD / JPY، لكن يبدو الآن أن الوضع  تحت السيطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.