اخبار اقتصادية

ضعف وضع اليورو في سوق الفوركس على الرغم من استقراره

كان التداول في سوق الفوركس متضاربًا في بداية الجلسة الاوروبية اليوم حيثكانا لسورو أضعف من قرنائه من العملات الأخرى بسبب ما تسببته المخاوف من أزمة الديون والإحساس المتزايد بالركود من الضغط السلبي على العملة الاوروبية، مما جعل اليورو مستمرًا في الحركة دون مستوى الـ 1.2700 خلال اغلب جلستي التداول الاوروبية والاسيوية اليوم. وفي بروكسل، وجد وزراء المالية لمنطقة اليورو صعوبة في حل قضية المساعدةا لمالية لليونان ولم يتوصلوا الى نتيجة حاسمة، وذلك في الوقت الذي لم تتمكن فيه اليونان من الحصول على الخمسة مليارات دولار التي تحتاجها لوقف فجوة التمويل حتى موعد حصولها على حزمة الإنقاذ التالية.

ولا يزال المسؤولون يشعرون بالثقة حيال الوصول الى اتفاق مع حلول الاسبوع القادم، ويحاول وزيري المالية الألمانية والفرنسي إبداء نوع من الوحدة بهذا الشأن. وقد ساعد هذا على استقرار اليوم عند مستوى 1.2680، إلا ان الزوج لا يزال عرضة لعمليات البيع المكثفة مع مرور اليوم.

وعلى جانب الأخبار الاقتصادية، لم يكن هناك أي عزاء لمشتري الدولار، حيث جاءت بيانات العمل الفرنسية وتقرير ZEW الألماني اقل من التوقعات. ففي فرنسا سجل تقرير العمل الفرنسي قراءة -0.3% مقابل التوقعات بقراءة  -0.2%. وكانت هذه اسوأ قراءة لهذا التقرير خلال ما يزيد عن 18 شهر بالاضافة الى انها الشهر الثالث من بين الاربعة الاشهر الاخيرة التي يأتي بها هذا التقرير بمعدل سلبي. وكانت هذه الاخبار نذير شؤم لثاني اكبر دولة اقتصادية في منطقة اليورو وهي فرنسا، حيث أنها تشير الى اقترابها من حافة الركود.

 

وفي الوقت ذاته، سجل تقرير التوظيف الفرنسي راءة اسوأ من التوقعات حيث سجل معدل -0.3% مقابل التوقعات بقراءة -0.2%. وتعتبر هذه هي القراءة الأسوأ التي يسجلا هذا التقريرلا خلال ما يزيد عن 8 اشهر، كما انه الشهر الثالث من الانكماش السلبي من بين الاربعة اشهر الاخيرة. وتنذر هذه الاخبار بالشؤم لثاني اكبر اقتصاد في منطقة اليرو، حيث يبدو انه يقترب أكثر من حافة الركود.

وقد يكون مصدر الضغط الأكبر في سوق الفوركس هو سواق الائتمان، حيث تبدأ العوائد في الارتفاع مرة اخرة. وقد سجلت عوائد السندات البريطانية لأجل 10 سنوات قراءة 5.04% بينما سجلت عوائد السندات الاسبانية قراءة 5.96%، مقتربة بذلك من المستوى الخطر عند 6%. إن استمرت عمليات البيع المكثفة في اسواق الائتمان  فسوف يزيد الضغط الهبوطي على اليورو/ دولار أمريكي مرة اخرى، حيث ستستهدف صفقات البيع حينها مستوى 1.2650 وقد تصل الى 1.2600 مع مرور اليوم. كما ان البطء المتعلقة بالسياسة النقدية بين قادة منطقة اليورو بالاضافة الى تدهور البيانات الاقتصادية على حد سواء يبدئان بشكل واضح في الضغط السلبي على اليورو. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.