اخبار اقتصادية

ضحايا فيروس كورونا في الصين تبلغ 1770

ضحايا فيروس كورونا

ضحايا فيروس كورونا في الصين تبلغ 1770

ضحايا فيروس كورونا كثيرة وفقًا للجنة الصحة الوطنية الصينية في 16 فبراير

  ارتفع عدد الحالات المؤكدة المصابة بفيروس كورونا في البلاد بمقدار 2048 (مقارنة بـ 2009 حالة في 15 فبراير)  لتصل بذلك إلى 70548 حالة.  

وارتفع عدد الوفيات بمقدار 105 (مقارنة بـ 142 قبل يوم) لتصل إلى 1770.  

وقال مسؤولين في الصحة يوم الأحد أن يومين من الانخفاض في الحالات المصابة المؤكدة الجديدة يؤكد على جهود الحكومة في احتواء تفشي المرض.

 لكن لا تدعم البيانات الصادرة اليوم  ذلك .

وخارج الصين ، ظهر في اليابان أكثر من 400 حالة .  

وفي سنغافورة (75 حالة) وهونغ كونغ (57 حالة) .  

وصل عدد الوفيات إلى 5 مع وفاة حالة واحدة جديدة في تايوان في نهاية الأسبوع.

أعلن البنك المركزي الصيني ( PBoC) اليوم عن خفض سعر الفائدة على قروضه متوسطة الأجل لتخفيف تأثير انتشار فيروس كورونا في ووهان على الاقتصاد.

و تم تخفيض سعر قروض التسهيلات متوسطة الأجل بقيمة 200 مليار يوان صيني لمدة عام واحد بمقدار 10 نقاط أساس ليصل إلى 3.15٪.

كمايتم ضخ سيولة بقيمة 100 مليار يوان للمؤسسات المالية من خلال عمليات إعادة الشراء العكسي.

ويبدو خطوة اليوم تمثل تمهد الطريق لخفض سعر الفائدة الأساسي  يوم الخميس.

 الناتج المحلي الإجمالي في اليابان يسجل اسوأ معدل خلال 6 سنوات

على اساس سنوي ، تقلص الناتج المحلي الإجمالي -6.3 ٪

وهو أكبر انكماش خلال ست سنوات.

 بالنظر إلى بعض التفاصيل ، انخفض الاستهلاك الخاص بنسبة -2.9 ٪ استجابة لارتفاع ضريبة المبيعات في أكتوبر. 

انخفض الإنفاق الرأسمالي بنسبة -3.7٪. 

ساهم الطلب الخارجي بنسبة 0.5 ٪ نقطة في نمو الناتج المحلي الإجمالي 

وهو ما يكفي لتعويض -2.1 ٪ مساهمة سلبية من الطلب المحلي.  

مع تأثير تفشي فيروس كورونا في الصين ، قد يمتد الانكماش إلى الربع الأول ، مما يجعله ركودًا تقنيًا.

وقال وزير الاقتصاد ياسوتشي نيشيمورا:

“كانت الحكومة تأمل أن يواصل الاقتصاد الياباني انتعاشًا معتدلًا.  

و لكن يجب أن نكون يقظين ضد تأثير فيروس كورونا على الاقتصادات المحلية والخارجية 

“التوقعات متشائمة للغاية بناءً على استطلاع أجرته رويترز يتتبع تانكان من بنك اليابان.

ارتفع مؤشر الثقة وفقا لوكالة رويترز  والذي يتتبع مؤشر تانكان من -6 إلى -5 في فبراير.

قد تضطر الحكومة إلى إطلاق حملة أخرى حول التحفيز المالي قريبًا لدعم النمو ارتفع مؤشر الخدمات من 14 إلى 15.

 لم ترفع ثقة الأعمال كثيرًا بسبب الصفقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

قد تضطر الحكومة إلى إطلاق حملة أخرى حول التحفيز المالي قريبًا لدعم النمو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *