اخبار اقتصادية

صفقات شراء الدولار الامريكي تقع في الفخ اليوم في سوق الفوركس

 كانت صفقات شراء الدولار الأمريكي USD قد وقعت في الفخ اليوم خلال جلسة التداول الآسيوية وبداية جلسة التداول الأوروبلية، مما دفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD خلال مستوى 1.0700 بينما ارتفع الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي USD باتجاه مستوى 0.7200.

وبعد صدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) يوم أمس أصبح من الواضح أن في حالة عدم وجود صدمات خطيرة، فمن المتوقع أت يبدأ البنك الاحتياطي الفيدرالي في تطبيع أسعار الفائدة في اجتماع شهر ديسمبر.  ولكن كانت لهجة محضر الاجتماع قد تركت شك كافي يؤدي الى إيقاف المزيد من التقدم في ارتفاع الدولار الامريكي.  وفي ظل امتداد صفقات شراء الدولار الأمريكي، استعد السوق بها الى الارتفاع الناتج عن عمليات البيع على المكشوف في الأزواج الاساسية، مما تحوّل سريًا الى عمليات خروج من صفقات البيع في منتصف جلسة التداول الآسيوية.

وقد استمرت أوروبا في حركتها مع تداول اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD فوق مستوى 1.07 وقد يندفع إلى ما فوق هذا خلال جلسة التداول الأمريكية.  وفي ظل دخول الدولار الأمريكي إلى ذروة الشراء، كان هذا الزوج على وشك الارتداد الهبوطي ويبدو أن مستوى  1.0600 سيعمل كمستوى دعم قوي في الوقت الحالي.  وقد يرتد اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD للأعلى  بمقدار 200 نقطة مع افتراض أن رفع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي قد أصبح أمرًا متوقعًا في الوقت الحالي، ولكن على المدى الطويل من الصعب أن نرى كيف يمكن أن يستمر هذا الزوج في الارتفاع في ظل التفاوت في السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي (ECB) و البنك الاحتياطي الفيدرالي.

وقد ذكرنا لفترة طويلة أن ارتفاع الدولار الامريكي قد يتوقف حالما يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي برفع سعر الفائدة لأنه من المحتمل أن يقوم برفع سعر الفائدة ثم يتوقف عن هذا بعدها ليقوم بملاحظة تأثير رفع سعر الفائدة وتضييق السياسة النقدية على الاقتصاد الأمريكي.  وقد يكون السوق قد توصل الى هذا الاستنتاج وقد يصبح تحقيق المزيد من الارتفاعات في العملة الأمريكية أكثر صعوبة حتى يقتنع السوق بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يبدأ في تتبع الطريق التقليدي لتضييق السياسة النقدية.

وفي الوقت ذاته، كان التداول اليوم يوم فارغًا آخر من البيانات الاقتصادية، حيث لن يتم الاعلان سوى عن الشكاوى من البطالة  و مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي.   ومن الجدير بالذكر أن البيانات الاقتصادية الأمريكية كانت شاحبة في الآونة الأخيرة وعلى الرغم من هذا لم يكن لهذا تأثير كبير على لهجة البنك الاحتياطي الفيدرالي.   وأي مفاجآت هبوطية من البيانات الاقتصادية اليوم والتي تحمل الدرجة الثانية من الاهمية قد لا تؤدي إلا سوى الى تسارع الخروج من عمليات البيع والتي بدأت في وقت مبكر اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.