اخبار اقتصادية

شكوك حول إتفاقية  خروج بريطانيا تجعل الباوند مستمر في موقفه الدفاعي

شكوك حول إتفاقية  خروج بريطانيا تجعل الباوند مستمر في موقفه الدفاعي

 

كانت العملات الأساسية مستقرة خلال أغلب جلسة التداول الآسيوية وفي بداية جلسة التداول الأوروبية في سوق العملات الأجنبية اليوم ولكن انخفض الباوند البريطاني طوال الليل بسبب استمرار الشكوك وتزايدها حول احتمالية التوصل الى اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit).

 

وقد شككت المعارضة القوية من الأعضاء الأكثر حزما في ائتلافها بشأن المفاوضات ، وخاصة حول فكرة عدم وجود موعد نهائي لإخراج أيرلندا الشمالية من قواعد الاتحاد الأوروبي ، وبالتالي أصبحت هناك شكوك حول قدرة رئيسة الوزراء على تمرير التصويت من خلال البرلمان.  واليوم ، ستدعو رئيسة الوزراء اجتماع إلى عقد  مجلس الوزراء في الساعة 2:00 مساءً بتوقيت لندن لقياس مستوى الدعم.  ولكن حتى لو فازت بموافقة أغلبية مستشاريها ، فإن احتمالات حصولها على الموافقة في البرلمان البريطاني تبدو باهتة نسبياً في الوقت الراهن.  وحتى الآن ، لم تحصل تيريزا ماي على أغلبية الأصوات رغم أن ذلك قد يتغير مع بدء المشرعين السياسيين في المملكة المتحدة بالضغط عندما يتم الاعلان عن الاقتراح للتصويت.  والحقيقة أن القليل من السياسيين البريطانيين سيكونون مستعدين لتحمل مسؤولية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إذا لم يتم التوصل الى اتفاق واضح.  ومع ذلك ، فإنه من الواضع أن  الموقف الضعف الذي تقف فيه السيدة ماي الآن  يخلق حالة من الاضطراب في الحركة السعرية للباوند البريطاني في سوق الفوركس ، وإذا لم تتمكن من تأمين الحصول على دعم من وزاراتها اليوم ، فقد يتراجع الباوند/ دولار أمريكي مرة أخرى إلى مستوى 1.2800.

ومن جانب البيانات الاقتصادية، جاءت بيانات التضخم في المملكة المتحدة ضعيفة بعض الشيء حيث سجلت قراءة مؤشر أسعار المستهلك (CPI) في بريطانيا نسبة 1.9٪ مقابل التوقعات بقراءة 2.0٪ ، لكن تجاهلت الأسواق المالية هذه الأخبار حيث ستتجه جميع الأنظار إلى مقر اجتماع مجلس الوزراء في بريطانيا اليوم.  ومع ذلك ، تشير نتائج البيانات الاضعف من التوقعات إلى أن الاقتصاد البريطاني بعيد كل البعد عن الانهاك في الوقت الحالي ، وأن بنك انجلترا يستطيع الإبقاء على سعر الفائدة بدون تغيير بغض النظر عن تطورات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 

وفي أوروبا ، سجلالناتج المحلي الإجمالي نسبة  1.7٪ مقابل التوقعات بنفس القراءة عند  1.7٪ ولكن ارتفع الإنتاج الصناعي بنسبة مفاجئة بلغت 0.9٪ مقابل التوقعات بقراءة 0.3٪.  وبالرغم من ذلك ، سجل الناتج المحلي الإجمالي الألماني أسوأ معدل نمو له منذ عام 2013 ، وكانت القراءة الربع السنوية السلبية هي أول قراءة من نوعها خلال ثلاث سنوات.  وأشار البنك المركزي الألماني إلى أن المخاطر الهبوطية قد زادت بشكل كبير ولا يبدو أن الطلب سيزداد كثيرًا في الربع الرابع.

 

وفي جلسة التداول الأمريكية اليوم ،من المقرر الإعلان عن بيانات مؤشر أسعار المستهلك (CPI) الأمريكي حيث من المتوقع أن ترتفع القراءة الأساسية بنسبة 0.2٪ مقابل القراءة السابقة عند 0.1٪.  ومن المتوقع أن يكون لهذه البيانات  تأثير ضئيل على التداول حيث يفترض السوق بشكل أساسي أن البنك الاحتياطي الفيدرالي سيحافظ على مساره في تضييق السياسة النقدية في المستقبل المنظور.  وستكون التدفقات المالية في الاسهم أكثر أهمية اليوم حيث يتطلع المتداولين إلى نوع من الارتداد الصعودي في الاسهم اليوم. إذا اخترق مؤشر داو جونز الصناعي اليوم مستوى الدعم الاساسي 25.000، فقد يتجاوز زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY مستوى 113.50 بسبب التدفقات المالية الكارهة للمخاطرة مع مرور اليوم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.