اخبار اقتصادية

سوق الفوركس يوجه تركيزه إلى اجتماع الاتحاد الاوروبي

يهتم المتعاملون بصورة كبيرة اليوم بالاجتماعات المنعقدة في المنطقة اليورو. محاولين الوصول إلى حلول تساعد من الحد من تفاقم أزمة اليونان الحالية. وبشكل عام فإنه من المتوقع أن يقوم الاجتماع بالتركيز على ثلاثة أمور رئيسية تؤثر على منطقة اليورو بشكل كبير. وهي محاولة تخفيف العجز في الموازنة اليونانية. أما الموضوع الثاني فيتعلق بإعادة هيكلة البنوك الأوروبية وأخيرا محاولة رفع حجم المساعدات المقدمة للدول الأوروبية. ولكن يكمن الشيطان في التفاصيل حيث أنه مع تعدد المواضيع المفترض الحديث عنها اليوم فمن الممكن أن لا يتم الوصول إلى نتيجة مقنعة من تلك الاجتماعات ولكن حتى ولو على أسوء الظروف تم الوصول إلى هذا الموقف فإن هذا لا يعني دمار الحالة النفسية الخاصة بالسوق وعودة التشاؤم مرة أخرى. حيث أنه من المنتظر اليوم قيام عدة أعضاء من البنك المركزي الأوروبي مثل “كويني” و “ستارك” بعمل خطاب يقومون فيه بتوضيح الدور المستقبلي للبنك المركزي الأوروبي في حالة الموافقة على أي اقتراحات مقدمة للخروج من الأزمة الحالية. وعلى الرغم من أننا نعلم بالفعل أن موازنة البنك المركزي الأوروبي المخصصة للمساعدات الخاصة بالدول الأوروبية قد تقلصت بالفعل فإن ذلك يضع العديد من علامات الاستفهام حول مدى فاعلية الاجتماعات المنعقدة حاليا.

 

من ناحية أخرى فإن المفكرة الاقتصادية اليوم تبدو خفيفة نوعا ما. فبعد أن تم تسجيل انخفاضا في مؤشر مديري المشتريات الصناعي البريطاني عن الربع الثالث فإن انخفاض مؤشر CBI الصناعي أيضا سوف يكون بمثابة تأكيد على انخفاض النشاط في قطاع الأعمال وانخفاض معدلات الثقة فيه بشكل كبير. وفي حالة تسجيل معدلات التشاؤم لمستويات -16 فإن ذلك سوف يعني تباطؤ وتقلص النشاط الخاص بالقطاع الصناعي بصورة كبيرة .

من ناحية أخرى فإنه من المنتظر اليوم أيضا صدور بيانات حول مبيعات السلع المعمرة الأمريكية خلال شهر سبتمبر والتي من المتوقع أن تسجل انخفاضا بمقدر -0.4% خلال الشهر. لكن من الممكن أن يحصل أي ارتداد في النتائج بدون المواصلات بمقدار 0.6% خلال نفس الشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.