اخبار اقتصادية

سوق الفوركس يراقب الدولار الكندي

سوق الفوركس يراقب الدولار الكندي

 

كانت أسواق العملات الأجنبية في حالة من الهدوء اليوم الجمعة ، حيث استقر تداول أغلب العملات الرئيسية في نطاق سعته 20 نقطة في تداول هادئ مع قلة الأحداث الهامة في التقويم الاقتصادي.

 

وظل الباوند البريطاني مستقرًا حول مستوى 1.3500 بعد المؤتمر الصحفي غير الواضح من البنك البريطاي والذي حاول فيه كارني محافظ البنك البريطاني طمئنة الأسواق  بأن التباطؤ في النشاط الاقتصادي خلال الربع الال كان مؤقتًا، ولكن على الرغم من ذلك كان هذا التباطؤ جاد بدرجة كافية للبنك المركزي ليؤجل تطبيع السياسة النقدية.

 

وقد ارتفعت فرص رفع سعر الفائدة من البنك البريطاني في شهر نوفمبر إلى 90% بعد هذا المؤتمر الصحفي ولكن  أشار العديد من المحللين إلى أن كارني وزملائه يواجهون سلسلة من المشاكل قبل الإعلان عن رفع سعر الفائدة هذا العام. والأكثر أهمية من هذا هو الحاجة إلى بعض الارتداد في البيانات الاقتصادية. وبعد التباطؤ الكبير في الربع الأول الذي كان يعود إلى الطقس السيء للغاية، كانت بيانات الربع الثاني مخيبة للآمال أيضًا. وكانت بارقة الامل الوحيدة قد جاءت من ارتفاع معدل نمو الأجور، ولكن لم تتم ترجمة ذلك إلى معدل أفضل في طلب المستهلك أو إنفاق الشركات. إذا استمر الاقتصاد البريطاني في النمو بهذا المعدل البطيء، فإن احتمالية أي رفع في سعر الفائدة سوف تتلاشى وسيتعين على كارني – المدعو بالفعل في الصحافة المالية بأنه “صديق غير موثوق به” أن يستمر في تعليقاته مرة أخرى.

 

في الوقت ذاته وخلال جلسةا لتداول الامريكية سيكون تريكز التجار موجه إلى بيانات العمل الكندية في الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش. وتتطلع الأسواق إلى تراجع بسيط في هذا التقرير إلى 17 ألف من 32 ألف التي كجاء بها الشهر الاسبق، وأن يبقى معدل البطالة بدون تغيير عند 5.8%.  وإذا جاءت هذه البيانات بما يتوافق مع التوقعات أو أعلى منها فسوف يكون هذا هو الشهر الثالث على التوالي لارتفاع هذا التقرير والشهر الحادي والعشرون  من بين 22 شهرًا التي يضيف فيها الاقتصاد وظائف.  وبينما تستمر التوترات المحيطة بمفاوضات اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) في الضغط السلبي على الدولار الكندي، إلا أن هذه العملة قد وجدت دعم من النتائج الأفضل من التوقعات التي جاء بها معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي عند 0.4% والطلب القوي على أسعار النفط الخام والتي ظلت فوق مستوى 71 دولار أمريكي للبرميل. كما كان تداول زوج العملة الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USDCAD جيدًا طوال الأسبوع حيث ارتفع الدولار الكندي بما يزيد عن 200 بيب مقابل العملة الامريكية بعد أن رفض هذا الزوج مستوى 1.3000، وقد تؤدي أخبار اليوم إلى انخفاض هذا الزوج أكثر تجاه مستوى 1.2600 وذلك إن جاءت بيانات التوظيف بما يؤكد على قوة معدل نمو الوظائف.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.