اخبار اقتصادية

ستاندرد آند بور تصرح ان الصين تواجه خطر الانفجار الاستثماري

انخفض الدولار الاسترالي دون مستوى 1.0400 مرة اخرى في الجلسة الاسيوية اليوم بعد أن جاء تقرير ستاندرد ىند بور والذي أقاد بأن طفرة الاستثمار في الصين يجب ان تهدأ بشكل ثابت ومستمر في المستقبل المنظور.  ووفقًا لرجال الاقتصاد في ستاندرد آند بور،  فإننا الآن امام نموذج لتحديد ضعف الاقتصاديات من فرط الاستثمار والذي يؤدي الى الانهيار، وقد احتلت الصين الرقم واحد من بين هذه القائمة.

 تعتمد طريقة قياس ستاندرد آند بور على مقارنة  نفقات الاستثمار كنسبة الناتج المحلي الاجمالي للناتج المحلي الاجمالي الفعلي، وتقوم بقياس الاثنين بطريقة تمكّن من مقارنة الاقتصاديات السريعة بالاقتصاديات البطيئة فيما يتعلق بالمخاطر.  وكانت نسبة الـ 40% التي سجلتها الصين  سبب في جعل الصين في المستوى الاول من قائمة الاقتصاديات التي تواجه مخاطر.

وعلى الرغم من ان تقرير ستاندرد آند بور يدل على ان مثل هذه اللاتوازنات قد تؤدي الى انهيار اقتصادي، إلا ان هذا يدل على الاقل ان الصين عليها اعادة التوازن الى معدل النمو الاقتصدي تجاه الاستهلاك لتجنب اي انفجار محتمل.  وقد تعرض الدولار الاسترالي لعمليات بيع مكثفة، حيث انه يعتبر هو المستفيد الأول من طفرة البنية التحتية في الصين،  وبالتالي سجل الدولار الاسترالي في آخر الجلسة الآسيوية ادنى مستوى له عند 1.0380.

 ومن الجدير بالذكر ان المخاوف بشأن تباطؤ معدلات الطلب من الصين قد تسببت في تضرر الدولار الاسترالي منذ بداية العام، وكان هذا الزوج ضعيف نسبيًا نتيجة لهذه المخاوف. وفي الوقت الحالي يبدو ان هذا الزوج قد استقر بالقرب من مستوى 1.0400 وقد يتماسك حول هذا المستوى خلال بقية اليوم. ولكن إن اخترق هذا الزوج ادنى مستوى له عند 1.0380 في الجلسة الامريكية، فقد ينخفض طوال الطريق إلى مستوى 1.0350 مع مرور اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى