اخبار اقتصادية

رد فعل العملات الأساسية تجاه تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي

سادت حالة من الهدوء في سوق العملات الاجنبية قبل الإعلان عن تقرير  التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي، حيث لا يزال اليورو/ دولار أمريكي فاتر الحركة بالقرب من مستوى 1.3700 خلال اغلب الجلسة الاسيوية والجلسة الاوروبية.  ووردت تقارير بوجود طلبات شراء من مديري احتياطي البنك المركزي الآسيوي، والتي ساعدت على استمرار الدعم على العملة الأوروبية بعد عمليات البيع المكثفة التي تعرض لها خلال المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الأوروبي.

وعلى الرغم من ان السيد دراجي لم  يقدم اي مبادرات جديدة تتعلق بالسياسة النقدية، إلا أن لهجته كانت تميل الى تسهيل السياسة النقدية بشكل عام، حيث اكد على أن البنك المركزي لا يزال متكيف بدرجة كبيرة  وأنه مستعد لاتخاذ إجراءات غير تقليدية إذا ما تطلب اقتصاد منطقة اليورو مثل هذا الامر.

والأكثر أهمية من هذا أن السيد دراجي قد تحدث بحرية عن احتمالية التسهيل الكمي – في إشارة إلى انه حتى الألمان المتشددين  يمكنهم فتح الباب لخيار سياسي محظور.  لا يزال عزوف البنك المركزي الأوروبي عن القيام بأي شيء في الواقع على جبهة السياسة النقدية، يشير إلى أن السلطات النقدية تفضل بوضوح أن يتعافى اقتصاد  منطقة اليورو  من خلال الطلب بدلا من أي إجراء يتعلق بمزيد من التحفيز الاقتصادي  وطالما ان سعر اليورو/ دولار أمريكي  EUR / USD لا يزال تحت مستوى  1.4000 ، قد يكون البنك المركزي الأوروبي ثابتا على موقفه  في الوقت الراهن.

وتستمر البيانات الاقتصادية في دعم هذا النهج ، حيث  ارتفعت طلبيات المصانع الألمانية أفضل من المتوقع بنسبة 0.6٪ مقابل التوقعات بنسبة 0.1٪ في حين أن مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو قد ارتفع إلى 49.2 مقابل التوقعات بقراءة 48.5 على الرغم من أنه لا يزال تحت خط الـ 50  الذي يمثل الحد الفاصل بين الانكماش والتعافي.

وبالعودة الى الحدث الأساسي لهذا الاسبوع، من المتوقع ان يسجل تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي قراءة 200 ألف، واي قراءة حول هذا المستوى بـ 20 ألف سوف تعتبر قراءة صعودية بالنسبة للدولار الامريكي، وسوف يؤكد هذا على ان الاقتصاد الامريكي قد ارتد للاعلى من أرقام فصل الشتاء القارص.  وتعتبر الفرص جيدة بان تأتي هه البيانات عند التوقعات او اعلى منها حيث جاء أقوى مؤشرين قيادين لهذا التقرير بنتائج تدعم تحسن قراءة التقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي، وهما المعدلات الاسبوعية للشكاوى من البطالة الاسبوعية وبند التوظيف في مؤشر ISM بقطاع الخدمات.

يعتبر بند التوظيف في مؤشر ISM بقطاع الخدمات هو من أفضل البيانات الذي يمكن من خلالها التنبؤ بما سيأتي به تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي، على الرغم من أنه فشل أكثر من مرة في التنبؤ بحجم ارتفاعات هذا التقرير.  على الرغم من ذلك ارتفع هذا التقرير الشهر الماضي بما يزيد عن 6 نقاط ليصل الى 53.6 من 47.5- وهو ارتفاع حاد للغاية يبشر بالخير.

وفي حالة قوة تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي، من المتوقع أن يدفع هذا الدولار الامريكي/ الين الياباني الى مستوى 104.50 وقد يواجه هذا الزوج مستوى 105.00 بعد هذه الاخبار، حيث تبدأ الأسواق في التنبؤ بمزيد من تضييق السياسة النقدية الامريكية.  وفي حالة تراجع هذا التقرير عن التوقعات، فسوف تكون هذه النظرية محل شك خاصة بالنسبة لليورو/ دولار أمريكي والذي قد يرتد للأعلى بسبب بعض عمليات البيع على المكشوف.  وقد يزيد هذا من الامور تعقيدا بالنسبة للبنك المركي الاوروبي، حيث قد تستمر معدلات الطلب قوية على اليورو إن أدرك السوق ان كلا من السياسات النقدية الامريكية والأوروبية سوف تبقى بدون تغيير.  وبالتالي، حتى يضعف اليورو أكثر  فقد يحتاج السوق الى رؤية المزيد من القوة من البيانات الاقتصادية الامريكية او إجراء ما يتعلق بالسياسة النقدية من البنك المركزي الاوروبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.