اخبار اقتصادية

رد فعل الأسواق تجاه الخروج الصادم لبريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)

رد فعل الأسواق تجاه الخروج الصادم لبريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)

الآن وبعد أن أصبحت نتيجة الاستفتاء البريطاني واضحة تماما وخرجت بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، تضرر الباوند البريطاني بحدة، حيث انخفض من اعلى مستوى له بالقرب من 1.50 ووصل إلى مستويات 1.33 عندما تأكدت هذه الأخبار، بينما انخفض مؤشر FTSE عند الافتتاح.  وقد كان اغلب الناس في الاتجاه الخاطئ حيث كانت اغلب الشركات تضع احتمالية أقوى لصالح “بقاء بريطانيا في الإتحاد الأوروبي”. وقد ارتدت الأسعار للأعلى من أدنى المستويات في السوق. وبالتالي كانت هناك حالة من الارتياح بين الذين قاموا بجني الأرباح والشراء عند الانخفاضات. وبالنسبة للتجار الذين لم يعبروا عن رأيهم، فهم يبدأون الآن في العودة إلى الأسواق، حيث تتم إعادة اختبار المستويات الأساسية، وبالتالي قد تبقى أحجام التداول مرتفعة لفترة ما.  ومع حدوث ذلك، من المحتمل  أن يدخل أغلب المضاربين في السوق أن تقوم الغالبية بالبيع عند الارتفاعات أكثر من الشراء عند الانخفاضات.

ومن المهم للغاية مراقبة حركة الباوند البريطاني وأهم المستويات فيه، حيث من المهم مراقبة مستوى 1.40 والذي ارتد إليه بعد تسجيله لأدنى مستوياته بعد هذه الأخبار. وأيضًا من المهم مراقبة مستويات 0.80 و 145.40 بالنسبة لزوجي العملة اليورو/ باوند بريطاني و الباوند/ ين ياباني GBPJPY على التوالي. وبالنسبة لمؤشر FTSE، والذي تعرض إلى الضغط السلبي من ضعف الاسترليني GBP ، فلا بد من مراقبة مستوى 6050 فيه عند أي ارتداد فيه، على الرغم من أن اختراق هذا المستوى للأعلى  قد يؤدي إلى العودة إلى اختبار مستوى 6150 والذي يمثل المتوسط المتحرك لـ 200 يوم.  وسواء سيتم اختبار أدنى المستويات التي شهدها كلا من الاسترليني او مؤشر FTSE هذا الصباح أم لا، – أو إذا ما سيتم اختراقها أم لا- فإن هذا الأمر لا يزال محل جدل.  ولكن من وجهة نظرنا فإن عدم حدوث ذلك سيكون مفاجأة.

 شكل 1:

عند مراقبة التداول في الأسواق في أعقاب نتيجة خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)، فقد يرغب بعض المضاربين في السوق في الاستفادة من ارتفاع معدلات التذبذب في الوقت الحالي، بينما قد ينتظر اغلب التجار المعتدلين حتى ينقشع الضباب قبل العودة و الدخول في السوق مرة اخرى. وسوف يبحث البعض عن رد فعل السوق حول المستويات الفنية الأساسية، مثل تلك المستويات التي ذكرناها اعلاه، بينما سوف يبحث تجار آخرين عن فرص التداول عند الموجات السعرية، ولا شك في أن البعض الآخر سيحاول الدخول عند القيعان السعرية من أجل استغلال فرص الارتدادات السعرية قصيرة الاجل.

ونعتقد أنه ستكون هناك فرص تداول على كافة الأصعدة، مما يعني أن معدلات التذبذب ستكون مرتفعة  لعدة أيام من التداول على أقل تقدير ، وذلك نتيجة لردود أفعال المشاركين في السوق.  ولكن مهما كانت طريقة تداولك، من المهم أن تعرف ما هي المستويات الهامة، وأن تعرض مكان نقاط وقف الخسارة التي ستضعها قبل فتح الصفقة وألا تخاطر بأي صفقة واحدة أكثر من الصفقات التي اعتدت عليها.

 

2016062421

 

2016062422

 

2016062423

 

2016062424

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *