اخبار اقتصادية

رد الفعل الفوري تجاه قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) اليوم .

رد الفعل الفوري تجاه قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) اليوم .

1) قرار سعر الفائدة
لم تكن هناك مفاجآت على الإطلاق على هذه الجبهة: فقد رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدةبمقدار 25 نقطة اساس لتصبح ما بين 0.25٪ -0.50٪، كما توقع كل محلل وتاجر تقريبا. وكان هناك القلقل من الإشارات المؤيدة لتسهيل السياسة النقدية، ولكن إلى حد كبير كان هذا القرار الذي جاء كما كان متوقعا له الحد الأدنى من التأثير على الأسواق.
2) بيان السياسة النقدية
هنا بدأ يقل ما لدينا من غموض بشأن ما سيقوم اكثر البنوك المركزية اهمية . مع التغيير التاريخي في السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي، تم تغييرالبيان الخاص بالسياسة النقدية مقابل بيان الاجتماع الأخير، ولكن معظم التغييرات كانت إجرائية بطبيعتها. وفيما يتعلق بالتحديثات الهامة، أشار البنك المركزي إلى أن سوق العمل “يُظهِر مزيدا من التحسن” و “لا يزال مستمر في القوة”، مع تسليط الضوء أيضا على أن المخاطر التي يتعرض لها النشاط الاقتصادي كانت “متوازنة”.
وكان التحديث الاكبر في البيان هو إضافة هذا الجزء: “التعديلات التدريجية في السياسة النقدية”. وهذه هي طريقة البنك الاحتياطي الفيدرالي ليقول أنه لن يتم البدء في رفع أسعار الفائدة في كل اجتماع واحد في العام المقبل، على الرغم من أن التوقعات الاقتصادية المصاحبة لا تزال تدعم مسار التطبيع في السياسة النقدية بشكل حاد نسبيا. كما انه من الجدير بالذكر أن قرار رفع أسعار الفائدة كان بالإجماع. كما انه من الجدير بالذكر أن قرار رفع أسعار الفائدة كان بالإجماع. وبشكل عام، أنجز بنك الاحتياطي الفيدرالي هدفه المتمثل في الوصول الى هذا القرار والبيان، مما يؤدي إلى أقل قدر من الاضطراب في السوق.
3) ملخص التوقعات الاقتصادية
في رأينا، كان هذا هو أهم عنصر اليوم من البنك الاحتياطي الفيدرالي يستحق الاحتفال. بدءا من التوقعات الاقتصادية، رفعت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) بشكل طفيف توقعاتها بمعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في عام 2016، في حين قللت من توقعاتها لمعدلات البطالة والتضخم في العام القادم. على الرغم من هذه تعديلات صغيرة في جوهرها، فإن هذه التوقعات كان لها تأثير كبير على السوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.