اخبار اقتصادية

دراجي يدفع اليورو للأعلى ولكن هل تعكس يلين هذه الحركة؟

دراجي يدفع اليورو للأعلى ولكن هل تعكس يلين هذه الحركة؟

 

أرسل ماريو دراغي اليورو للأعلى في وقت مبكر من صباح التعاملات الأوروبية عندما أشار إلى أن سياسة البنك المركزي الأوروبي قد تتغير قريبا إلى المحايدة من المتكيفة، وذكر أن الانتعاش في منطقة اليورو في ازدهار كامل.

 

وفي حديثه في منتدى البنك المركزي الأوروبي حول الخدمات المصرفية، رسم السيد دراغي صورة متفائلة بشكل عام للظروف الاقتصادية في منطقة اليورو، مشيرا إلى أن البنك المركزي يرى أن النمو في المنطقة الاقتصادية الأوروبية فوق الاتجاه وأن جميع المؤشرات تشير الآن إلى تعزيز وتوسع الانتعاش في المنطقة.

 

كما أضاف السيد دراجي أن التضخم يظل فاترًا .  ومع ذلك، أكد أن السياسة قد تتغير إلى موقف أكثر حيادا في المستقبل القريب، مما يشير إلى أن البنك المركزي الأوروبي قد يقوم باستعدادات لإيقاف برنامج التسهيل الكمي.

أرسلت الأخبار اليورو مقابل الدولار الأميركي خلال مستوى 1.1250 في صباح تعاملات فرانكفورت مع تصريحات السيد دراجي التي حلفت ارتفاع ناتج عن عمليات البيع على المكشوف على هذا الزوج.   ومع ذلك، يواجه اليورو مقاومة هائلة عند مستوى 1.1300 ولن يتحدى هذا الرقم إلا إذا أبدت محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين تصريحات في وقت لاحق اليوم.

 

ومن المقرر أن تشارك السيدة يلين في مناقشة حول القضايا الاقتصادية العالمية في الأكاديمية الملكية في لندن في الساعة 1700 بتوقيت جرينتش اليوم، والتوافق العام هو أن من المتوقع أن تحافظ محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي  على موقفها الذي يميل الى تضييق السياسة النقدية رغم بعض المؤشرات الأخيرة على التباطؤ في الاقتصاد الأمريكي.  وكرر رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي  في سان فرانسيسكو جون ويليامز الليلة الماضية رأيه بقوله: “إذا تأخرنا وقتا طويلا، فإن الاقتصاد سيزداد في نهاية المطاف، مما يسبب التضخم أو بعض المشاكل الأخرى”.

 

إذا كانت السيدة يلين تلتزم بالفعل بالنص، قد يرتفع الدولار في تداول نيويورك بعد الظهر خاصة في زوج العملة الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY الذي  من المرجح أن يرتفع باتجاه المستوى 112.00 مرة أخرى.  وقام هذا الزوج بالدخول في تلك المنطقة في تجارة الجلسة الآسيوية ولكنه تراجع بسرعة بسبب أخبار عن تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وسوريا.  ومع ذلك، من المرجح تراجع المخاوف الجيوسياسية  إذا ما أكدت السيدة يلين من جديد رأيها بأن أسعار الفائدة الأمريكية سوق ترتفع مما قد يدفع عوائد السندات في  الولايات المتحدة للأعلى ويساعد الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني على الارتفاع خلال الرقم 112.00 مع مرور اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.