اخبار اقتصادية

خام غرب تكساس الوسيط يقترب من 62.38 مع تراجع معدلات إنتاج تكساس

خام غرب تكساس الوسيط يقترب
خام غرب تكساس الوسيط يقترب

خام غرب تكساس الوسيط يقترب من 62.38 مع تراجع معدلات إنتاج تكساس

خام غرب تكساس الوسيط يقترب من ارتفاعه مسجلا اعلى مستوى له عند  62.23 حتى الآن خلال هذا الأسبوع.

لا تزال العاصفة الباردة غير العادية والتجمد بدرجة كبيرة في تكساس يمثلان عائق أمام إنتاج النفط الخام ، و من المتوقع أن يمتد هذا الطقس لأيام أو حتى أسابيع.

تشير التوقعات الى احتمالية إلى توقف إنتاج ما يقرب من مليون برميل في اليوم.

يقترب سعر خام غرب تكساس الوسيط الآن من مستوى الإسقاط  بنسبة 100٪ من 47.24 إلى 53.92 من 51.58 عند 62.38 ، ولا توجد أي إشارة  على تكوين قمة سعرية حتى الآن.

وفي هذه الحالة سيكون من المتوقع تحقيق  المزيد من الارتفاع طالما أن مستوى الدعم  59.34 صامد.  

وفي حالة الاختراق القوي لمستوى  62.38 فسوف يمهد هذا الطريق إلى مستوى المقاومة الأساسي عند  65.43.  

وسوف نركز على ما سيفقد هذا الارتفاع زخمه  مع اقترابه من مستوى 65.43.

على الجانب الهبوطي ، سيشير اختراق مستوى 59.34 الآن إلى تكوين قمة سعرية على المدى القصير  والانخفاض بشكل اكثر حدة.

محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة: التوقعات الاقتصادي  تتضمن توقعات أقوى للنشاط في عام 2021

أشار محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الذي انعقد في يومي  26-27 يناير إلى أن التوقعات الاقتصادية التي جهزها فريق العمل كانت قد شملت

“توقعات أقوى بكثير للنشاط  الاقتصادي في عام 2021 مقارنة بتوقعات شهر ديسمبر” ، بما في ذلك تأثير الدعم المالي الإضافي.

وسيتجاوز معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي ” معدل النمو المحتمل خلال هذه الفترة ، مما يؤدي إلى مزيد من الانخفاض بدرجة كبيرة في معدل البطالة”.

أيضًا ، “لاحظ الاعضاء أن احتمالية وجود برنامج لقاح فعال ، والدعم المالي الذي تمت الموافقة عليه مؤخرًا ، وإمكانية اتخاذ إجراءات إضافية تتعلق بالسياسة النقدية قد دفعهم إلى الحكم على أن التوقعات على المدى المتوسط ​​قد تحسنت”.

ومع ذلك ، “لا يزال الاقتصاد بعيدًا عن أهداف اللجنة على المدى الطويل ، ولا يزال المستقبل غير مؤكد إلى حد كبير”.

“كان من المرجح أن يستغرق الأمر بعض الوقت لتحقيق المزيد من التقدم “.

وفيما يتعلق بالتضخم ، جاء في المحضر: “شدد العديد من  الاعضاء على أهمية التمييز بين هذه التغيرات التي تحدث لمرة واحدة في الأسعار النسبية والتغيرات في الاتجاه الأساسي للتضخم”.

مثل هذه التحركات “يمكن أن تزيد مؤقتًا من التضخم المُقاس ولكن من غير المرجح أن يكون لها تأثير دائم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى