اخبار اقتصادية

حديث بيرنانكي يدفع باسعار السلع إلى الأعلى: اسعار الذهب والنحاس ومؤشر الدولار الى الأسفل

بيرنانكي يطالب بعملة أكثر تكيفًا لتقديم المزيد من المساعدة لسوق العمل الأمريكي

كان العامل الأساسي الذي أثار حركة سوق العملات (الفوركس) يوم أمس هو الأمل الذي أظهره بيرنانكي لهؤلاء الذين كانوا مستمرين في التطلع إلى دورة ثالثة من برنامج التسهيل الكمي. ففي حديث له عن سوق العمل الأمريكي – والذي لا يزال عامل هام وأساسي ينظر إليه البنك الفيدرالي قبل اتخاذ أي قرار أو إجراء مستقبلي- أشار بيرنانكي إلى انه توجد حاجة إلى “سياسة نقدية مستمرة في التكيف” .

وقال بيرنانكي أن تقليل معدل البطالة أكثر قد يتطلب توسع أسرع في الإنتاج وفي طلب المستهلك، الأمر الذي قد يدعمه سياسات نقدية مستمرة في التكيف. وأضاف بقوله أن هناك العديد من المؤشرات التي تشير إلى أن سوق العمل يتحسن، وهو تطور مرحب به بالطبع. وقال بيرنانكي أيضًا في شهادته أمام اللجنة القومية لاقتصاديات الأعمال أن الأوضاع الاقتصادية لا تزال بعيدة عن كونها طبيعية، ويظهر ذلك على سبيل المثال من خلال معدل البطالة المرتفع على المدى الطويل، وحقيقة أن الوظائف وساعات العمل لا تزال تحت القمم التي كونها خلال الأزمة المالية الأخيرة.

وقال محافظ البنك الفيدرالي أيضًا أن تباطؤ معدل النمو في الأجور كان مستمر، وأنه يعتق أن ضعف الطلب كان بمثابة المسئول الأكبر عن ارتفاع معدل البطالة.

وكان طلب بيرنانكي بسياسة نقدية أكثر تكيفًا – والذي يعني اسعار فائدة منخفضة- قد ساعد على تشجيع التدفقات المالية إلى السلع وساعد هذه السلع على بدء الأسبوع بنغمة تداول مدعومة من ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة.

ولكن هل تعتبر تصريحات بيرنانكي محافظ البنك الفيدرالي كحافية لدعم السلع والأسهم وبالتالي ضعف الدولار الأمريكي؟

قد يدل هذا على أن المشاركين في سوق الفوركس لم ترعهم البيانات الاقتصادية الضعيفة التي جاءت اضعف من التوقعات الأسبوع الماضي، بعد أن شهدوا أول أكبر تراجعات في الاسعار هذا العام، وبالتالي قد يكون المشاركين في سوق العملات (الفوركس) على استعداد لاستخدام أي تطورات ايجابية لدغه الاسعار للأعلى.

اسعار الذهب تسجل أعلى مستوى خلال أسبوعين

ارتفعت اسعار الذهب مخترقة مستوى المقاومة الأساسي للأعلى والذي يقع عند أعلى مستوى كان قد سجله الأسبوع الماضي عند 1665 دولار أمريكي للأوقية، ليسجل أعلى مستوى له خلال أسبوعين. ومن المعتاد انه عندما يقدم بيرنانكي للسوق أي إشارة بمزيد من التسهيل الكي أو أن البنك الفيدرالي سوف يحافظ على اسعار الفائدة المنخفضة لفترة أطول، فإن هذا يدعم اسعار الذهب في المعتاد. كما أن الاسعار الأفضل للأسهم تساعد أيضا على دفع اسعار الذهب للأعلى، والتي ترتبط بالأصول ذات المخاطر العالية في الوقت الحالي.

اسعار النحاس في ارتفاع

مرت اسعار النحاس كباقي اسعار السلع بيوم قوي أيضًا، حيث ارتفعت اسعار النحاس إلى مستويات مرتفعة وإن كان هذا ضمن نطق تداولها الأخير، وتقترب الآن من خط اتجاه المقاومة الذي ينحدر في الاتجاه الهبوطي. وتميل اسعار السلع بشكل عام إلى الارتفاع وتحسن الأداء عندما تكون فكرة سوق العملات (الفوركس) مركزة على احتمالية المزيد من التسهيل، أو إن أرسل البنك الفيدرالي رسالة تفيد بالحفاظ على اسعار الفائدة عند مستوى منخفض لفترة أطول. وقد كنا نراقب اسعار النحاس لنرى الطريق الذي سيسلكه، مما قد يقدم لنا إشارة إلى توقعات السوق بشأن معدلات النمو الاقتصادية في المستقبل. ونستمر في مراقبة المتوسط المتحرك الأسي لـ 200 يوم و50 يوم، حيث يتقاطع المتوسط المتحرك لخمسين يوم مع المتوسط المتحرك لـ 200 يوم للأعلى، وهي إشارة ايجابية لتجار الفوركس المعتمدين على التحليل الفني.

ضعف الدولار الأمريكي يمتد منذ يوم الجمعة.

تسببت تعليقات بين بيرنانكي في ضعف الدولار الأمريكي على كافة القطاعات، ليس فقط مقابل اسعار السلع ولكن أيضًا مقابل أزواج العملات مثل اليورو والباوند البريطاني والدولار الاسترالي وغيرها. وقد امتد مؤشر الدولار الأمريكي في انخفاضه الذي بدأ منذ أسبوعين، حيث سجل تصحيح بنسبة 61.8% للموجة الهبوطية التي شهدها من منتصف يناير وحتى أواخر  فبراير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.