Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

حالة من الحذر تسود التداول في سوق الفوركس قبل الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي

 

 بعد ارتفاع الزخم خلال المراحل الأولى من الاسبوع، أظهر التجار حالة من الحذر تجاه الدولار الأمريكي USD قبل الاعلان عن نتيجة تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم غد.  ويعود هذا الحذر الى احتمالية التبذب المتزايد في السوق خلال الاعلان عن هذا التقرير، مع وجود رهانات بأن رد الفعل تجاه تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم غد سيكون اعلى من المعتاد.  يعتبر معدل خلق الوظيف في الاقتصاد هو المحرك الاساسي وراء التعافي الاقتصادي  في الولايات المتحدة الامريكية و تعتبر تقارير التوظيف الامريكية بغير القطاع الاساسي التي تأتي بنتائج إيجابية مفاجئة ذات تأثير أساسي وراء وصول الدولار الأمريكي USD الى ارتفاعات كبيرة. ر وفي حين أكد بيان اللجنة الفيدرالية التي تسببت في تراجع معدل الطلب على الدولار الأمريكي USD  أنه لن يتم الاندفاع إلى رفع أسعار الفائدة – إلا أنه لم يستبعد تماما رفع سعر الفائدة. وفي حالة صدور قراءة قوية أخرى من تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي فسوف يؤكد هذا على التفاؤل بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي قد يرفع أسعار الفائدة في يونيو، مما قد يؤدي الى اندفاع التجار نحو الدولار الأمريكي USD.

 في الوقت ذاته أوضح البنك الاحتياطي الفيدرالي أنه لن يكون هناك ضغط نحو رفع أسعار الفائدة في وقت مبكر كما يأمل مشتري الدولار الأمريكي USD، وإن جاء تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي يوم غد ليقدم مساحة أكبر من التردد أمام اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) فقد تزداد كقافة عمليات جني الأرباح من الدولار الأمريكي USD وتصل الى مستويات جديدة.  وما نعتقد أنه سيحدث هو إنه إن جاء تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي بقراءة أقل من 200,000 فسوف تتراجع توقعات رفع سعر الفائدة من الولايات المتحدة الامريكية.  وسوف ينتج عن هذا موجة ثانية من عمليات جني الأرباح من صفقات الدولار الأمريكي USD.

 وكما هو معتاد عندما يتم الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي تكون هناك احتمالية بمزيد من التذبذب في أسواق الذهب.  وبعد انتهاء ثلاثة أيام متتالية من الانخفاض يوم امس، يتماسك سعر الذهب في الوقت الحالي حول مستوى 1200 ونتوقع ان يبقى الذهب حول هذا المستوى حتى يتم الاعلان عن تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي.  وبالطبع قد تكون قوة نتيجة تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي سبب في خلف زخم هبوطي للمعادن والسلع.  وبسبب احتمالية ان يبقى البنك الاحتياطي الفيدرالي مترددا تجاه تقديم أي إشارات عن أي جدول زمني  لرفع سعر الفائدة بغض النظر عن نتيجة تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي- فإن القراءة الايجابية عن التوظيف الامريكي لن تعني ان مشتري الذهب سيصابوا بكثير من الكآبة.

 ومرة اخرى تراجع الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD بمقدار 100 بيب عن اعلى مستوياته اليومية عند 1.4866. وقد انخفض مؤشر مديري المشتريات (PMI) بقطاع الإنشاءات البريطاني الى ما دون التوقعات ولكن القراءة عند 57.8 لا تزال تعني ان هذا القطاع في مرحلة الازدهار  وقد يقابل هذا نوع من الحسد لدى اغلب الاقتصاديات الاخرى.  وقد ذكرنا في تقرير سابق أنه بسبب الانتخابات العامة البريطانية في الشهر القادم فسوف تزيد الاحتمالات بأن يتجاهل التجار البيانات الاقتصادية من بريطانيا في شهر أبريل.  وفي الحقيقة فإنه من المحتمل ان تتأثر ثقة المستثمرين تجاه الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD المخاوف بشأن الانتخابات السابقة ونعتقد ان الارتفاعات الصعودية في الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD وربما في البوند البريطاني بشكل عام ستكون مرتبطة بضعف الدولار الأمريكي/ الباوند البريطاني GBPUSD حتى تنتهي الانتخابات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *