اخبار اقتصادية

حالة من التفاؤل تسود سوق العملات مع بداية الأسبوع على خلفية بيانات العمالة الامريكية الايجابية

بدأت الأسواق الآسيوية التداول هذا الأسبوع بارتفاع وسط بيانات الوظائف الامريكية الايجابية المفاجئة والتي جاءت إلى حد كبير في الاتجاه الصعودي في ابريل يوم الجمعة الماضية. فقد أضاف الاقتصاد الامريكي  وظائف بغير الزراعي تبلغ 165 ألف مقابل التوقعات بقراءة 140 ألف، ومقابل القراءة السابقة في شهر مارس عند 88 الف. وقد انخفض معدل البطالة في الولايات المتحدة إلى 7.5٪، وهو أدنى مستوى منذ ديسمبر عام 2008. وقد تعرض كلا من اليورو والاسترليني  الى عمليات بيع مكثفة كرد فعل فوري لهذه الاخبار الامريكية الايجابية،  قبل ان يتعافغى سريعا معوضًا ما تكبده من خسائر. وقد سجل الدولار الامريكي/ين ياباني  USDJPY   مستوى 99.27 بعد أسبوع من التصحيح وظل دون تغيير يذكر  خلال ليلة التداول الماضية ، حيث كانت العطلة طوكيو سبب في ضعف  أحجام التداول في هذا اليوم.

 

ارتفع مؤشر هانج سينج وشانغهاى المركب بنسب  1.05٪ و 1.13٪ على التوالي، على الرغم من النتيجة المخيبة للآمال التي جاء بها مؤشر مديري المشتريات الصيني بقطاع الخدمات. وارتفع مؤشر تايكس بنسبة  0.42٪. في نيوزيلندا،  وارتفع الدولار النيوزلندي إلى مستوى 0.8557  بسبب نتيجة صافي الدين الحكومي المشجعة، بينما في أستراليا أرسلت مبيعات التجزئة الضعيفة الدولار الاسترالي  الى مستوى 1.0271. سيقوم البنك الاحتياطي الأسترالي بالاعلان عن سعر الفائدة يوم غد. في حين أن الغالبية من المحللين يتوقعون من البنك الاحتياطي الأسترالي الحفاظ على سعر الفائدة دون تغيير عند 3.0٪، إلا أنه يبدو أن أسواق العملات  وضعت توقعاتها بالفعل التي تفيد بإمكانية خفض سعر الفائدة الاسترالية بمقدار 25 نقطة أساس على خلفية الضعف الاقتصادي في الآونة الأخيرة.

 

سجل اليورو ارتفاعا في معدلات التذبذب يوم الجمعة الماضي. أولا، ارتفع اليورو مقابل الدولار الأميركي إلى 1.3218 حيث قال نوتوني البنك المركزي الأوروبي أن أسعار الفائدة السلبية ليست ذات صلة بالمدى القصير على عكس ما جاء في المؤتمر الصحفي الذي عقده دراجي يوم الخميس. وبعد ذلك دفعت بيانات التوظيف الامريكية التي جاءت افضل من التوقعات بالدولار أمريكي/ يورو EURSUD الى مستوى 1.3033. وقد تعافى زوج العملة هذا  بسرعة إلى ما فوق مستوى 1.3100 وأنهى الأسبوع دون التعرض للاذى كبيرا من قبل أي بيانات اقتصادية أو من  سياسة خفض سعر الفائدة.

 

شهد الجنيه الاسترليني أيضا جلسة متقلبة بشكل كبير على خلفية تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي بعد ظهر اليوم الجمعة. فقد سجل الاسترليني مستوى الدعم 1.5480 كرد فعل فوري. بعد الزخم الصعودي العام تراجع هذا  الزوج بسرعة  إلى  مستوى 1.5550، وهو المتوسط المتحرك لمائة يوم. وقد حد من هذا الارتفاع مستوى المقاومة الاساسي عند 1.5606 والذي يمثل مستوى تصحيح فيبوناتشي بنسبة 50% لحركةا لانخفاض من يناير 2013 الى مارس 2013. وسوف يعلن البنك الياباني عن قراره بشأن السياسة النقدية يوم الخميس.

 

اليوم، سيكون التركيز موجه الى معدل البطالة الاسبانية لشهر أبريل، ومؤشرات مديري المشتريات بقطاع الخدمات لشهر ابريل من أسبانيا وايطاليا وألمانيا ومنطقة اليورو، ومبيعات التجزئة من منطقة اليورو لشهر مارس وتصاريح البناء الكندية لشهر مارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.