اخبار اقتصادية

جنون الباوند البريطاني في سوق الفوركس اليوم !!

جنون الباوند البريطاني في سوق الفوركس اليوم !!

 

انهار الباوند البريطاني في كلا الجانبين في وقت مبكر من جلسة التداول اليوم بعد سلسلة من استطلاعات الرأي التي قدمت آراء متضاربة حول وضع الانتخابات البريطانية. أولا في بداية جلسة التداول الآسيوية، أشار استطلاع الرأي “YouGov” أن  المحافظين قد لا يصلوا إلى العدد اللازم ليكونوا أغلبية حيث قد ينقصهم 16 مقعدا، مما يضع حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في وضع غير مؤات بشكل حاد.

 

ومع ذلك، سرعان ما تحول حظ الجنيه الاسترليني عندما جاء استطلاع رأي جديد من قبل “بانلبيس” وأظهر ان نسبة المحافظين هي 48٪ حزب العمل هي 33٪.، وهي نسبة مريحة للغاية.  اتخذت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قرارا محسوبا بالدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة على أمل الحصول على أغلبية مطلقة في البرلمان والذي من شأنه أن يسمح لها بإجراء مفاوضات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) من مركز قوي. ولكن خلال الأسابيع القليلة الماضية تعثرت بشكل سيء في الحملة الانتخابية مما أجبرها على تغيير السياسة بشأن العديد من القضايا المحلية.

 

إذا حققت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بالفعل انتصارا أقل مما كان متوقعا، فإنها ستكون واحدة من أكبر الأخطاء في الذاكرة السياسية الحديثة. وقد دعت الحملة بالفعل إلى مقارنات مع حملة كلينتون، حيث تمكن الفائز الحتمي من التغلب على الانتخابات.

 

ونظرًا إلى ان موقف السيدة ماي غير واضح، كما أنه لم يمر سوى أكثر قليلاً من اسبوع واضح، يبدو أنها قد حصلت على الدعم ، ولكن استطلاعات الرأي في المملكة المتحدة لا يمكن الاعتماد عليها لانها سيئة السمعة. ومع ذلك، من اللافت للنظر أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تجد صعوبة في موجهة الخصم الذي لا يحبذه 80٪ من أعضاء حزبه الذين يفضلون إزالته كقائد.

 

ولكن هناك شيء واحد واضح بالنسبة لأسواق الفوركس. في الأسبوع القادم، سيكون الجنيه الإسترليني مقابل الدولار عرضة للتأثر بكل عناوين استطلاعات الرأي، خاصة إذا بدأ حزب العمل في الحصول على الزخم مرة أخرى. تراجع الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له عند 1.2768 في الصباح المبكر اليوم ليعود مرة أخرى إلى 1.2850 وفي الوقت الحالي، من المحتمل ان تكون حركة السعر داخل نطاق التداول هذا ، ولكن ما لم يقتنع السوق أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي  تسيطر على الانتخابات ، سيظل الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي GBPUSD متقلبا جدا.

 

من ناحية أخرى، لن يصدر عن البيانات الامريكية سوى  بيانات تحمل الدرجة الثانية من الاهمية حيث سيتم الاعلان عن مؤشر مديري المشتريات في شيكاغو والمنازل المعلقة وستكون حركة السعر محدودة بعد هذه الاخبار لأن التجار يترقبون  الاعلان يوم غد عن مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) و تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP يوم غد. لا يزال الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY تحت الضغط ولكن أي قراءة سلبية اليوم ستؤدي الى اختبار هذا الزوج لمستوى 110.50.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.