اخبار اقتصادية

ثلاث اسباب لانخفاضات السعر قصيرة الاجل في سوق الفوركس قبل استئناف الارتفاع

ثلاث اسباب لانخفاضات السعر قصيرة الاجل في سوق الفوركس قبل استئناف الارتفاع

 

كان الخبر الابرز في سوق الفوركس اليوم هو ما جاء عن ان قبرص قد تجنبت بفاعلية اسوا سيناريو  من العجز واجبارها على الخروج من منطقة اليورو، وذلك بتوصلها الى اتفاقية مع منطقة اليورو . بينما كان رد فعل المستثمرينم ايجابيا للغاية تجاه هذه الاخبار في الجلسة الاسيوية وبداية الجلسة الاوروبية، الا ان ارتفاعات اليورو قد تحولت الى خسائر في بداية الجلسة الامريكية. ولم يكن تراجع السعر بسبب أي صدور أي تدفقات مالية مضادة، والتي عادة من تكون مصدر قلق بسبب ما تدل عليه بأن المستثمرون ليسوا على ثقة بأن هذه الاتفاقية سوف تنتهي المخاطر قريبة الاجل التي تواجه اوروبا.   ووفقا لمسؤوليين في اوروبا، فإن لنوك قبرص لا تزال مغلقة وقد تبقى السيطرة على رؤوس الاموال في قبرص ممتدة الى اجل غير مسمى. وبينما نشعر ان الخسائر في اليورو/ دولار قد تكون محدودة لان هذا يعتبر افضل اتفاق قد يأمله السوق، الا ان مخاطر انتشار العدوى ومعدلات الرغبةف ي المخاطرة لا تزال قائمة في الوقت الحالي. و حتى عندما تبد؟أ التوترات في اوروبا في التراجع، سوف يبدأ تجار الفوركس في تغيير تركيزهم الى العوامل الاساسية في منطقة اليورو، وفي هذه الحالة سيكون الزوج الأكثر ترقبا  بالنسبة لنا هو الدولار/ ين ياباني، لأنه سيكون حينها عرضة للخسائر.

      

        1.    انتهاء السنة المالية في اليابان

يمثل 31 مارس نهاية السنة المالية في اليابان وهذا يعني عودة الاموال الخاصة باليابانيين في الخارج الى البلاد.  وللشركات اليابانية تاريخ من إعادة الاموال الموجودة خارج البلاد الى فروعها بالداخل لإنهاء الميزانية العمومية لها في اخر اسبوعين من مارس، الامر الذي كان ايجابيا للين الياباني. وتشر قوة الين في الفترة الأخيرى الى ان اعادة الاموال الى داخل اليابان قد بدأت بالفعل، ويمكن ان تستمر  حتى الاسبوع القادم. ولن تؤدي عودة التدفقات المالية لليابان وحدها الى ارتفاع حاد في الين، وإنما قد يكون كافيا لدفع الدولار/ ين الى مستوى 94.

        2.    تصريحات مخيبة للآمال من كورودا محافظ البنك الياباني

كانت هناك فرصة لدى محافظ البنك الياباني الجديد كورودا ونائبيه في المؤتمر الصحفي الاول لهم في الاسبوع الماضي للتأثير على الاسعار في السوق. ولكن للاسف، بدلا من أن يؤكدوا على التزامهم بسياسة نقدية ميسرة بقوة وبحسم، بدا كورودا غير مقنع مما دفع الين للارتفاع. وقد أدت خيبة الامل في السوق بالمستثمرين الى الاعتقاد بأنه لن يكون هناك اجتماع طارئ للبنك الياباني  قبل الاعلان المقرر في الرابع من أبريل  مما أضعف فرص تسهيل السياسة النقدية في الاجتماع الاول للبنك الياباني بنسبة 50% .  وقد اثبت محافظ البنك الياباني الجديد الى انه عقلاني بشكل أكبر  وأنه قد يختار ان ياخذ وقته ليفهم خيارات السياسة النقدية المطروحة في اليابان قبل ان يتخذ إجراء ما. وقد ترك كورودا كل الخيارات مفتوحة بقوله: “لا بد أن ننفذ سياسة نقدية اكثر فعالية، ولكننا س\نفكر في هذا في اجتماع البنك الاول”. و بينما لا توجد شكوك بان البنك الياباني سيقرر زيادة الامشتريات من الاصول خلال الاجتماعا لقادم، الا انه لا يزال هناك اسشبوع ونصف الاسبوع قبل اجتماع السياسة النقدية القادم وبالتالي نتوقع ان تكون هناك حركة متماسكة في السعر مع عمليات جني الارباح على الين الياباني قبل ان يحدث هذا.  وأيضًا بالتفكير في كمية المضاربات التي تزيد بناءا على التوقعات بمزيد من التسهيل في السياسة النقدية، يحتاج البنك المركزي بإدارته الجديد أن يقدم المزيد عن توقعات السوق ليتجنب حالة الاحباط. ولا نزال نتوقع  ان يسجل الدولار/ ين مستوى 100، ولا نتوقع أيضا استحالة التراجع الى مستوى 93.25، وهو المتوسط المتحرك البسيط لـ 50 يوم ، ثم الى مستوى 91.15 .

     3.    العوائد الامريكية قد تظل تحت الضغط

كان الدولار/ ين ياباني قد حصل على الدعم خلال هذا الصباح بسبب ما شهده مؤشر نيكي من ارتفاعات وما تعرضت له العقود المستقبلية للسندات الامريكية لأجل 10 اعوام من انخفاض (ارتفاع العوائد)، الا ان تراجع اليورو يدل على ان القلق في الاسواق المالية لا يزال مرتفعا بدرجة كبيرة بسبب اتفاقية قبرص.  كما ان ايطاليا لا تزال بدون رئيس وزراء وتستعد واشنطن لمعركتها الكبرى التالية الخاصة بسقف الديون. ومن المتوقع ان تصل الحكومة الامريكية للحد في يوم 19 مارس وبينما يمكن نقل الأموال لدفع الالتزامات قصيرة الاجل، إلا أنه لا بد من  زيادة سقف الدين في فصل الصيف لتجنب العجز عن السداد. ونلاحظ ان هناك علاقة وثيقة في الوقت الحالي بين الدولار/ ين وبين عوائد السنداتا لامريكي لأجل 10 اعوام، فإذا استمرت العوائد في الانخفاض نتيجة لضعف البيانات يوم غد، فقد نشهد تصحيح اكثر حدة للدولار/ ين. ومن المقرر الاعلان يوم غد عن ثقة المستهلك الامريكية وفي ظل الانخفاضات الحادة التي جاء بها مؤشر ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان، نتوقع تراجع حاد في تقرير ثقة المستهلك الامريكي الصادر عن كونفرنس بورد.

وبالتالي، على الرغم من أننا لا نعتقد ان الاتجاه الصعودي للدولار الأمريكي/ ين ياباني قد انتهى تماما، إلا ان هذا الزوج قد يتعرض لحركة تصحيح قصيرة الاجل قبل ان يحقق ارتفاعات جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.