اخبار اقتصادية

ثلاث أمور أساسية علينا مراقبتها خلال شهادة باول اليوم

 تعتبر شهادة محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حول الاقتصاد والسياسة النقدية هي أهم حدث هذا الأسبوع.  ودائمًا ما يكون التقرير نصف السنوي ل من البنك الاحتياطي الفيدرالي للكونجرس محور تركيز رئيسي في الاسواق، ولكن يحمل خطاب هذا الأسبوع أهمية أكبر لأنه سيكون أول خطاب من باول كمحافظ للبنك الفيدرالي، وهو المنصب الاكثر تأثيرًا في العالم.  وتداولت الأسهم عند مستويات مرتفعة بشكل حاد ترقبا لتعليقات متفائلة من باول حيث ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي أكثر من 350 نقطة.  وكان هذا الارتفاع مع ارتفاع مؤشر ستاندرد آند بور 500 قد دفع الأسهم إلى ما فوق مستويات المقاومةا لأخيرة، ، مما يمهد الطريق لمزيد من الارتفاعات في الأيام المقبلة.  ولسوء الحظ فإنه لا يوجد حماسة بين تجار العملات والسندات، حيث أنها صامدة كما هي مترقبة حديث باول.   مع أخذ ذلك في الاعتبار، فإننا نتوقع استقرار جميع أزواج العملات الرئيسية  من اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD إلى الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY  قبل حديث باول.

 

 وهناك ثلاث طرق يمكن ان يتحدث بها باول لتؤثر على حركة الدولار الأمريكي. وسيكون التأثير الأكبر على سوق الفوركس إذا أكد باول على رفع سعر الفائدة في شهر مارس بقوله ان هناك حاجة لرفع اسعار الفائدة شكل سريع، وأنه قد يتم رفع سعر الفائدة لثلاث او اربع مرات خلال هذا العام.  ومع وضع العقود المستقبلية الخاصة بتوقع إجراءات البنك الاحتياطي الفيدرالي فرصة نسبتها 100% لصالح رفع سعر الفائدة في الشهر القادم،  فلن يكون إدلاء باول بهذه التصريحات بالأمر الجديد ولكن في ظل ضعف أداء الدولار نسبيًا في بداية عام 2018، فإن التصريحات الواضحة بخصوص تضييق السياسة النقدية قد تدفع العملة الأمريكية للأعلى وتأخذ الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى مستوى 108. وقد يرتفع الدولار الامريكي للاعلى أكثر إن ركز باول على التحسينات في الاقتصاد ، أما إذا أشار إلى على الحاجة للمزيد من رفع سعر الفائدة بدون تحديد لعدد مرات ذلك، فسوف يؤدي هذا لتقلب التداول وقد تكون ارتفاعات الدولار الأمريكي USD مقصورة على زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY. ولكن إذا كانت لهجة باول حذرة وأبدى اعتقاده بأن التضخم أو الإنتاجية منخفضة، فسوف ينخفض الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى مستوى 106 وسوف يرتفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD تجاه مستوى 1.24.

 

وهناك ثلاث أمور أساسية علينا مراقبتها خلال شهادة باول اليوم:

 

 #1  حديث باول عن التطورات الأخيرة في السوق – انخفض مؤشر داو بنسبة 6٪ منذ أن وصل إلى قمته السعرية في يناير حيث اقتربت عوائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات  من 3٪. و ولا يشعر معظم  مشرعي السياسة النقدية في الولايات المتحدة الأمريكية  بالقلق إزاء هذه التحركات، خاصةً مع التعافي الأخير. وإذا شاركهم باول في وجهة نظرهم وقلل من شأن تصحيح فبراير، فمن المتوقع أن نرى ارتفاع في الأسهم والعملات التي ينطور على تداولها مخاطر عالية.

 

 #2 النظرة المستقبلية تجاه معدل النمو و التضخم-  سيكون تركيز باول على ارتفاعاتا لأجور ومعدل النمو والتضخم أمر هام للغاية.  نرى أن الأجور في ارتفاع ، وإذا قال إنها يمكن أن تدفع التضخم إلى أعلى، مما يستلزم إتخاذ إجراء أكثر حدة بشأن أسعار الفائدة، فإن ذلك سيكون كارثيا على الأسهم و معدلات الرغبة في المخاطرة.   وفي هذه الحالة، سيرتفع الدولار مقابل معظم العملات الرئيسية.

 

 #3  موقفه تجاه المزيد من المرات لرفع أسعار الفائدة-  وأخيرًا ولكن ليس آخرًا سيتأثر رد فعل السوق بمدى شفافية باول فيما يتعلق بعدد مرات رفع سعر الفائدة.  ومن المتوقع على نطاق واسع أن باول سوف يؤكد على الحاجة لتضييق السياسة النقدية بشكل تدريجي ولكن إذا كان أكثر وضوحًا في حديثه وأكد على أن رفع سعر الفائدة لثلاث أو أربع مرات سيكونض روريًا هذا العام، فسوف يكون لهذا ضغط سلبي على العملات وذلك مع ارتفاع الدولار الأمريكي للاعلى. ولكن إذا  كانت تعليقاته حميدة نسبيا من حيث  امتناعه عن الحديث عن عدد مرات رفع سعر الفائدة ، يمكن للمستثمرين أن يروا ذلك بمثابة ضوء أخضر لمزيد من الارتفاعات في الأسهم والعملات التي تنطوي على تداولاتها مخاطر عالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.