اخبار اقتصادية

ثقة المستهلك الأمريكي تسجل اعلى مستوياتها خلال 7 اعوام

 

 سجل مؤشر ثقة المستهلك الامريكي من كونفرنس بورد ارتفاعًا بمقدار 5.5 نقطة ليصل الى أعلى مستوى له خلال 7 أعوام  عند 94.5 في أكتوبر 2014. جاءت القراءة الأساسية لهذا المؤشر متفوقة على توقعات السوق التي كانت بارتفاع هذا المؤشر بمقدار 1 نقطة،  إلا أنها على الرغم من ذلك كانت تمثل انخفاض حاد الى 89 في سبتمبر (على الرغم من ان القراءة الأولية المسجلة كانت 86) من 93.4 التي سجلتها في اغسطس.  وتدل هذه القراءة على أن المستهلكين أصبحوا أكثر تفاؤلا فيما يتعلق بالنظرة المستقبلية قصيرة الأجل في أكتوبر، مع ارتفاع بند التوقعات لستة اشهر بمقدار 8.6 نقطة ليصل الى 95.0 بعد انخفاضه بمقدار 6.7 نقطة ليصل الى مستوى 86.4 في الشهر الاسبق. كما عكس هذا التحسن العام الاتجاهات الأكر تفاؤلا فيما يتعلق بالاتجاهات الحالية، مع ارتفاع بند “الوضع الحالي” الى 93.7 من مستوى 93.0 في الشهر الاسبق وكان هذا المستوى دون أعلى مستوى خلال ست اعوام ونصف العام مباشرة والذي يقع عند 93.9 في اغسطس.

 وفيما يتعلق بأوضاع سوق العمل، فإن نسبة المشاركين في الاستطلاع الذين قالوا عن الوظائف حاليا بأنها “وفيرة” ارتفعت إلى 16.5٪ من 16.3٪ في سبتمبر (وفي البداية سجل قراءة 15.1٪) ، بينما انخفضت نسبة المشاركين في الاستطلاع الذين قالوا أن الوظائف كانت “من الصعب الحصول عليها” إلى 29.1٪ من 29.4٪ في الشهر السابق (كانت في البداية عند 30.1٪). كانت النتيجة النهائية هيام الفرق في والفرق سوق العمل (عدد الذين قالوا ان الوظائف “وفيرة” ناقص المشاركين الذين قالوا ان الوظائف  “من الصعب الحصول  عليها”) قد تحسن إلى -12.6 في أكتوبر  مقابل مستوى -13.1 في سبتمبر.  كانت التقييمات الخاصة بالنظرة المستقبلية لأوضاع سوق العمل أيضا أكثر تفاؤلا، مع ارتفاع عدد المشاركين الذين يتوقعون المزيد من فرص العمل  مقابل  المشاركين الذين توقعواوظائف أقل (16.8٪ مقابل 13.9٪).

ومن المحتمل ان تكون الدلائل على قوة الخلفية اقتصادية لها دور في التحسن القوي في ثقة المستهلك في أكتوبر، مما ساعد على تهدئة المخاوف المصاحبة لتصاعد التوترات الجيوسياسية والارتفاع الحاد في تقلبات السوق في هذا الشهر.  وكان الارتفاع القوي في تقرير التوظيف الامريكي في سبتمبر والذي بلغ  248,000  في شهر سبتمبر بعد القراءة المخيبة للآمال عند 180,000 في أغسطس  يعكسالارتداد الصعودي في معدل ثقة المستهلك في اكتوبر بعد انخفاض مؤشر الثقة في الشهر الاسبق إلى أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر . وتقع القراءة الأساسية لمؤشر ثقة المستهلك فوق متوسط الربع الثالث عند 90.9 بنسبة 4٪ وهو أعلى مستوى فصلي منذ الربع الرابع من عام 2007. ومن المتوقع ان يؤدي التفاؤل بشأن أوضاع سوق العمل مع التوقعات باستمرار قوة ارتفاع الوظائف هذا العام إلى الحفاز على قوة معدلات الثقة في الربع الأخير من عام 2014.  هذا الامتصاص المستمر من الطاقة الفائضة في أسواق العمل، وما يصاحب ذلك من ارتفاع في الدخل أمر يبشر بالخير ويدل على أن انفاق المستهلك سيظل المحرك الرئيسي لنمو الاقتصاد بوتيرة اعلى من التوقعات في الربع الرابع من عام 2014 وإلى عام 2015.

 وفي بيان آخر، تم الاعلان عن مؤشر اسعار المنازل الامريكي المركب لعشرين مدينة، وسجل انخفض الى 0.1% على أساس شهري في اغسطس 2014 ليسجل ادنى مستوياته منذ يناير.  وسمثل هذا الربع الرابع على التوالي من انخفاض هذه الاسعار ويأتي هذا بالمقارنة مع توقعات السوق بارتفاع هذا المؤشر بنسبة 0.1%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.