اخبار اقتصادية

توقف ارتداد الدولار الصعودي وترقب نتيجة الانتخابات الأمريكية

توقف ارتداد الدولار الصعودي وترقب نتيجة الانتخابات الأمريكية

كان إعلان مكتب التحقيق الفيدرالي يوم الاثنين بشان ايميلات كلينتون هو المسيطر على تداول الدولار الأمريكي USD، حيث أطلق شرارة ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة على مستوى عالمي. وفي هذه الحركة الكبيرة ارتفع الدولار الامريكي مرتدًا من أدنى مستوياتع التي سجلها الاسبوع الماضي مقابل اليورو والين الياباني. وكان اغلب ارتفاع الدولار الامريكي قد تحقق في جلسة التداول الآسيوية ولكن ظل الطلب جيد على الدولار خلال الجلسة حيث امتدت الاسهم الامريكية في ارتفاعاتها نتيجة ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة على مستوى عالمي. وقد اغلق اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD جلسة التداول عند 1.1041 وهو انخفاض أكبر من مستوى يوم الجمعة. و اغلق الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY الجلسة عند مستوى 104.46 (من 103.12). وارتفع الفرق بين عوائد السندات الامريكية و الاوروبية مع افتتاح الاسواق الاوروبية ولكنه استقر بعد ذلك.

وفي وقت مبكر اليوم سجلت الاسهم الاسيوية بعض الارتفاعات. وجاءت بيانات الميزان التجاري الصيني بقراءة مخيبة للآمال حيث انخفض كلا من معدل الصادرات ومعدل الواردات بما يزيد عن التوقعات. ولم يؤثر هذا على معدلات الثقة على المستوى الإقليمي. وتراجع تداول اليوان قليلا مقابل الدولار (الدولار الأمريكي USD/ اليوان الصيني CNY 6.7785), مع صمود هذا الزوج بالقرب من اعلى مستوياته الأخيرة. وكانت أسعار الدولار الامريكي محدودة داخل نطاقات ضيقة، حيث يقوم التجار بتعديل صفقاتهم على اساس التوقعات بفوز كلينتون. ويتحوّل الدولار حاليًا إلى الحركة بطريقة الانتظار والترقب، قبل الاعلان عن نتيجة الانتخابات الامريكية. يقع تداول اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD عند منطقة 1.1045 و الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY حول 104.34/40. كما ظل الطلب جيد على الاصول/ العملات المرتبطة بالسلع حيث اختبر الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD مستوى 0.77 مرة اخرى.

واليوم سيتم الاعلان من الولايات المتحدة الامريكية عن بعض البيانات غير ذات التأثير الهام على لسوق. فلن يكون لهذه البيانات أي تأثير مستمر على تداول الدولار الأمريكي USD. وبدلاً من هذا يترقب المستثمرون نتيجة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الامريكية. ومن المتوقع الإعلان عن النتيجة النهائية في وقت مبكر من يوم الأربعاء. وسوف يتحدث اليوم إيفانز رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو عن الوضع الاقتصادي والسياسي. ويعتبر إيفانز من الأعضاء الأكثر ميلا الى تسهيل السياسة النقدية، ولكننا نعتقد أنه كان ليدعم قرار شهر ديسمبر برفع سعر الفائدة إذا ما كان له صوت في اللجنة الفيدرالية (ليس له صوت في اللجنة الفيدرالية لعام 2016).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.