اخبار اقتصادية

توقعات تأثير بيان اللجنة الفيدرالية FOMC على سوق الفوركس.. تقرير خاص

توقعات تأثير بيان اللجنة الفيدرالية FOMC على سوق الفوركس

 

زادت التقلبات في سوق الفوركس خلال  التداول الأسبوع الماضي على خلفية النتائج الافضل من التوقعات التي جاءت عن  سوق العمل الأمريكي والتعليقات الصادرة عن البنك المركزي الأوروبي . وتوشك السنة  لى الانتهاء بسرعة ولكن قد تكون هناك دفعة واحدة أخيرة في تقلبات السوق قبل ان يستقر كل شيء. وبين البيان الأخير من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة FOMC  يوم الاربعاء وانعقاد قمة زعماء الاتحاد الاوروبي  يوم الخميس والجمعة  والانتخابات العامة في اليابان يوم 16 ديسمبر ، ليس هناك نقص أبدا  في الأحداث التي يمكن أن تزيد من حالة عدم استقرار في سوق الفوركس. وكانت أزواج العملات مثل اليورو/ دولار أمريكي  EUR / USD، قد شهدت  بالفعل خطوات أكبر خلال يوم أمس وهو اليوم الأول من أسبوع التداول الحالي حتى وإن حافظ على حركته داخل مدى تداول واسع بين  1,2680-1,3125. من ناحية أخرى، شهدت أزواج العملات الأخرى مثل الدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي  AUD / USD وإلى حد ما الدولار الامريكي، الين الياباني  USD / JPY كذلك  تقلبات خلال محدودة خلال الاسبوع الماضي. ومن بين هذه الاحداث الاقتصادية الرئيسية الثلاثة، يعتبر بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة FOMC   هو الحدث الذي يلقى أكبر قدر من الاهتمام لثلاثة  أسباب . الأول، من المتوقع أنيقرر البنك الاحتياطي الفيدرالي  تغيير السياسة النقدية. وثانيًا، سوف يعلن البنك الاحتياطي الفيدرالي عن توقعاته الاقتصادية. وثالثا، أنبرنانكي سيعقد مؤتمرا صحفيا.

 

توقيت البيان الفيدرالي  (بتوقيت جرينتش)

18:30 إصدار بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة FOMC  

20:00 التوقعات المحدثة من البنك الاحتياطي الفيدرالي

20:15  المؤتمر الصحفي لبرنانكي

 

لننظر إلى كل واحد من هذه الأحداث لمعرفة كيفية تأثيرها على العملات في سوق الفوركس

 

بيان اللجنة الفيدرالية – البحث عن برنامج جديد ليحل محل عملية تويست

 

– توسيع عملية تويست ليس خيارا

–  قرار البنك الاحتياطي الفيدرالي باستبدال عملية تويست بـ شراء سندات من الخزانة الأمريكية بقيمة  45 مليار دولار

–  سيكون القرار في بداية بيان اللجنة الفيدرالية

 

 

التوقيت هو السبب الرئيسي الذي يجعل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة FOMC   خذا الشهر يلقى الكثير من الاهتمام. ومن المقرر انتهاء فعالية عملية تويست في 31 ديسمبر، وسوف يعلن البنك الاحتياطي الفيدرالي عن تعلن إجراءات جديدة، وذلك إن لم يكن يريد التخلص بشكل ثابت من الكمية الكبيرة من تحفيز النمو . وفي ظل استمرار ازمة الهاوية المالية على الخلفية وعدم وجود أي نتيجة من المحادثات ، فسوف يستمر البنك الاحتياطي الفيدرالي في الاستمرار في التحفيز القائم إن لم يتمكن الكونجرس من التوصل الى اتفاق على خطة معقولة بحلول نهاية العام. عن طريق إجراء تغييرات رئيسية في السياسة النقدية في هذه الاجتماعات الفصلية الخاصة، سيكون لدى برنانكي الفرصة لتقديم المزيد من التفاصيل على أمل تقليل التقلبات في السوق.

 

تم الاعلان عن عملية تويست في سبتمبر 2011، وتم شرح  التفاصيل الأولية  لها في بيان اللجنة الفيدرالية. في حين أن البنك الفيدرالي قد يرغب في القيام بذلك، إلا أن توسيع عملية تويست ليس خيارا لأن بنك الاحتياطي الفيدرالي يستنفذ سندات الخزانة قصيرة الأجل التي من المفترض بيعها. بدلا من ذلك، من المتوقععلى نطاق واسع أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يستبدل عملية تويست ع التزام مفتوح  المدة لشراء سندات الخزانة بقيمة 45مليار دولار كل شهر، وبذلك يكون إجمالي المشتريات الشهرية  85 دولار  مليار دولار ، حيث ينفق البنك الفيدرالي  حاليا  40مليار دولار امريكي شهريا على الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري. وسوف يظهر هذا القرار لأول مرة في بيان اللجنة الفيدرالية كما حدث في سبتمبر 2011، مما يتيح للمستثمرين فرصة القيام بردة الفعل على الفور. وبما أن معظم المستثمرين والاقتصاديين يتوقعون أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيقوم بتحويل عملية تويست إلى المزيد من المشتريات لسندات الخزانة، إلا أننا سنستعرض هنا عن ثلاث اسئلة عن ما سيعرضه البنك الفيدرالي في البيان الخاص به.

 

ثلاثة  أسئلة أساسية عن البرنامج الجديد:

 

  1. مبلغ مشتريات سندات الخزانة – المبلغ المتوقع هو  45مليار دولار، لكن هل سيكون أكثر أو أقل من ذلك؟
  2. ما هي مشتريات الأصول المختلطة – المتوقع هو  45 مليار دولار لسندات الخزانة و 40 مليار دولار من السندات المدعومة بالرهن العقاري MBS
  3. هل يكون للبرنامج تاريخ انتهاء الصلاحية مثل عملية تويست أم سيكون مفتوحًا المدة؟

 

إذا تم إنفاق مبلغ الـ  45 مليار دولار بكامله على سندات الخزانة، قد يكون التأثير  على الدولارأكثر فتورا. ومن شأن القرار بإنفاق المزيد من هذا المبلغ على السندات المدعومة بالرهن العقاري MBS  وأنفاق مقدار أقل من هذا المبلغ سندات الخزانة أن يكون سبب للمفاجأة في السوق، مما قد يدفع الدولار للارتفاع مع ارتفاع في عوائد السندات. ويرى بعض أعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي أن مشتريات السندات المدعومة بالرهن العقاري   MBS  أكثر فعالية من مشتريات سندات الخزانة. وسيكون قرار تطبيق برنامج مفتوح المدة ذو تأثير أكثر سلبية على الدولار من قرار تطبيق برنامج له تاريخ انتهاء الصلاحية مثل عملية تويست. ومع ذلك ففي نهاية اليوم، حتى لو أعلن البنك الاحتياطي الفيدرالي عن برنامج مفتوح المدة  لشراء  45 مليار دولار في الشهر في سندات الخزانة، فمنا لمتوقع ان يكون البرنامج بشكل عام أكثر تحفيزا للأسواق المالية والعملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية، بينما سيكون له تأثير أكثر سلبية على الدولار.

 

توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي – تبحث عن بعض التفاؤل الحذر

 

 

كان هناك تحسن وتدهور في الاقتصاد الأمريكي منذ الاجتماع الأخير في أكتوبر الذي عقدته اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة FOMC  . وقد تباطأ نشاط كلا من قطاع الخدمات وقطاع الصناعات التحويلية إلا ان معدل البطالة  قد انخفض إلى 7.7٪ وسجلت الوظائف بغير القطاع الزراعي ارتفاعب مقدار  146 ألف في الشهر الماضي.  ولن يتم الاعلان عن أحدث أرقام مبيعات التجزئة إلا بعد اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة FOMC   لكن  الارتفاع القياسي في المبيعات في يوم الجمعة الأسود والاثنين السايبر يشير إلى أن الإنفاق الاستهلاكي قد انتعش خلال شهر نوفمبر . استنادا إلى هذه التحسينات، فإن البنك الاحتياطي الفيدرالي قد يترك توقعاته دون تغيير ولكن مع ما يمثله القلق بسبب الهاوية المالية من خطر كبير على النمو في عام 2013، فقد يقلل البنك الفيدرالي توقعات النمو الاقتصاد لعام 2013.  ولكن في جميع الاحتمالات،  من المرجح أن تظل توقعات البنك الفيدرالي دون تغيير. وأي تحسن في توقعات البنك الفيدرالي قد يكون أمر إيجابي للعملات ذات المخاطر العالية مثل اليورو/ دولار أمريكي  EUR / USD، والدولار الاسترالي/ الدولار الامريكي AUD / USD ، والدولار الأمريكي/ الين الياباني USD / JPY ، أي تقليل في هذه التوقعات قد يكون لها تأثير سلبي على نفس هذه الازواج في سوق الفوركس.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *