اخبار اقتصادية

تمرير مشروع قانون الإصلاح الضريبي يطلق شرارة الارتفاعات في سوق الفوركس.

تمرير مشروع قانون الإصلاح الضريبي يطلق شرارة الارتفاعات في سوق الفوركس.

 

 كان تداول اغلب العملات الاساسية عند مستويات مرتفعة يوم أمس حيث تصدر اليورو والدولار الامريكي هذه الارتفاعات. فقد قام مجلس النواب و مجلشس الشيوخ بتمرير مشروع قانون الإصلاح الضريبي ليصبح في طريقه إلى مكتب الرئيس الامريكي دونالد ترامب للتوقيع عليه.  وبصرف النظر عن شكوك أي شخص، فإن مشروع القانون يعطي للمستهلكين والشركات والمستثمرين شعورا جديدا بالتفاؤل وقد تمت ترجمة ذلك إلى مكاسب جديدة في الأسهم والعملات.  وارتفع زوج العملات اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD إلى مستوى 1.19، وارتفع زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY متجاوزا مستوى  113، مما دفع زوج العملة اليورو/ ين ياباني الى اقوى مستوى له خلال عامين.  ويخبرنا  الارتفاع في السعرفي كلا من الدولار الأمريكي / الين الياباني، اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD، و الدولار النيوزلندي/ الدولار الأمريكي NZD/USD و الدولار الامريكي/ الفرنك السويسري USD/CHF بأن الرغبة في المخاطرة هي المحرك الرئيسي لتدفقات الاسعار منذ يوم أمس.  كما ساعد  على ارتفاع الدولار يوم آخر من الارتفاعات في عوائد سندات الخزانة الامريكية وارتفاع تقرير مبيعات المنازل الحالي بقدر أقوى بكثير مما كان متوقعا.   لا يزال سوق الإسكان الامريكي  ولكن يمكن ان تنتقل حالات المد والجزرفي هذا القطاع إلى العام المقبل مع التغييرات في معدلات الفائدة على القرض العقاري.  ومعاقترابنا من موسم العطلات لا تزال هناك جولة أخرى من البيانات الاقتصادية التي لا بد من مراقبتها- وهي مؤشر فيلادلفيا الاحتياطي الفيدرالي الصناعي والناتج المحلي الإجمالي  يوم الخميس يليها  الدخل الشخصي والإنفاق الشخصي، وطلبيات السلع المعمرة و مبيعات المنازل الجديدة يوم الجمعة.   ولا نزال نتطلع الى نتائج ايجابية من هذه التقارير الاقتصادية عن الاقتصاد الأمريكي حيث يعطي ارتفاع مبيعات التجزئة الاخبر إشارة على الارتفاع الصعودي في القراءة المعدلة لمعدل الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث من العام.   نحن الان في مرحلة الارتفاع الناتج عن الإصلاح الضريبي ولكن إذا كانت الحكومة الأمريكية تتجنب الإغلاق ووقع الرئيس الامريكي دونالد ترامب على  قانون الضرائب ، يمكن أن نحصل على دفعة نهائية للأعلى قبل أن تقوم عمليات جني الأرباح بعملها ، مما يعني ان زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY يمكن أن يرى 114.

تراجع الاسترليني يوم أمس على عكس ارتفاع اليورو.  وقد سجل تقرير اتحاد الصناعة البريطاني لمبيعات التجزئة في المملكة المتحدة انخفاضًا وهو ما دل على وجود إشارة ضعف في معدل طلب المستهلك، ولكن الاكثر أهية من هذا هو ان المخاوف بشان خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) لا تزال تضغط سلبًا على العملة البريطانية.   فالحقيقة ان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ترغب في عقد اتفاق مميز لمدينة لندن ولكن لا يزال اإتحاد الأوروبي يقاوم هذا ويدفع الأمور إلى المسار العكسي فيما يتعلق بعملية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit)، حيث يقول أن المملكة المتحدة لن تخضع لنفس الاتفاقات الدولية.   ولم يتحدث محافظ البنك البريطاني عن السياسة النقدية يوم أمس ، وفي الوقت الحالي نرى زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD في نطاق محدود بين 1.33 و 1.3450.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.