Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

تماسك حركة سوق الفوركس انتظارًا لتقرير التوظيف الأمريكي

تماسك حركة سوق الفوركس انتظارًا لتقرير التوظيف الأمريكي

 

كانت حركة الأسعار الخاصة بتجارة الفوركس متماسكة خلال جلسة التداول اليوم، وذلك بعد الارتفاع الحاد الذي سجلته معدلات الرغبة في المخاطر يوم أمس وبعد أن قام الدولار بتصحيح بعض خسائره مقابل عملات المجموعة العشرين. فيما عدا الدولار الكندي واليورو. ولم تكن الأسهم الأمريكية قادرة على الاستمرار في المتاجرة داخل المنطقة الايجابية وذلك بعد الارتفاع لفترة قصيرة خلال يوم التداول، حيث تراجع مؤشر داو جونز الصناعي في آخر اليوم ليغلق جلسة تجارة الأسهم  بانخفاض نسبته 0.21%، بينما تراجع مؤشر ستاندرد آند بور 500 بنسبة 0.19%. وفي ظل قلة البيانات الاقتصادية الليلة، تشير توقعات الفوركس الخاصة بنا استمرار تماسك حركة الأسعار في سوق العملات قبل الإعلان عن تقرر التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي NFP، والذي قد يكون هو الحافز التالي لزيادة حركة أسعار العملات في السوق.

 

 

سجل مؤشر مديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية الصادر عن مؤسسة إدارة الدعم الأمريكية (ISM) لشهر نوفمبر قراءة أعلى من التوقعات، حيث سجل مستوى 52.7 مقابل القراءة السابقة التي كانت عند 50.8 نقطة (ومقابل التوقعات بقراءة 51.8 نقطة). وتعتبر هذه هي أعلى قراءة لهذا المؤشر منذ شهر يونيو من هذا العام، ويشير هذا إلى توسع نشاط قطاع الصناعات التحويلية. وتحرك مؤشر التوظيف الفرعي الذي يمثل احد البنود التي يغطيها هذا المسح في اتجاه معاكس لقراءة المؤشر العام، حيث انخفض مؤشر التوظيف إلى 51.8 من قراءة شهر أكتوبر التي كانت عند 53.5. كما صدرت بيانات أخرى اليوم حول معدلات طلبات الإعانة بسبب البطالة في أمريكا والتي تصدر أسبوعيا. وكان هذه البيانات قد سجلت ارتفاع في معدلات الشكاوى من البطالة الأسبوعية الأمريكية بمقدار أعلى من توقعات المحللين لتصل إلى 402 ألف من القراءة السابقة التي كانت عند 396 ألف (مقابل التوقعات بقراءة 390 ألف) وبعد قوة تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاعين الزراعي والحكومي (تقرير ADP) وضعف مؤشر التوظيف التابع لمؤشر ISM اليوم،سوف يراقب تجار الفوركس عن قرب يوم غد تقرير التوظيف الأمريكي الرسمي الصادر عن مكتب إحصاءات العمل  وذلك للحصول على المزيد من التوضيح بشأن وضع العمل في الاقتصاد الأمريكي.

 

 

من ناحية أخرى، كانت توصيات الفوركس توصي ببيع الفرنك السويسري اليوم مقابل العملات الأساسية، وهذا ما حدث بالفعل نتيجة للأخبار التي جاءت حول تفكير الحكومة السويسرية بتخفيض سعر الفائدة لإيقاف ارتفاع الفرنك.  فقد ارتفع اليورو/ فرنك سويسري باتجاه مستوى 1.24، وارتد الدولار/ فرنك سويسري للأعلى بعد اختبار المتوسط المتحرك البسيط لواحد عشرين يوم بعد التقارير التي أفادت بان الحكومة قد تتخذ المزيد من الإجراءات. واستمرت الحكومة السويسرية في قولها بأن البنك المركزي السويسري لديه أكثر الأدوات فاعلية والتي يمكنه من خلالها محاربة الحركة العنيفة في أسعار تجارة الفوركس.

 

 

أدلى “بولارد” رئيس البنك الفيدرالي في سانت لويس لحديث له اليوم وقال أنه لا  يوجد “رصاصة فضية” لأوروبا. وقال أن البنك الفيدرالي لن يتسرع في قرار تسهيل السياسة النقدية، حيث أن الأوضاع الاقتصادية تتحسن. ومن ناحية السياسة النقدية، قال بولارد أن صناع السياسة النقدية في أمريكا يحتاجون إلى إيجاد حل سريع للعجز المالي.

 

 

وطالب ساركوزي الرئيس الفرنسي في حديث له اليوم بأن يتم إجراء تغييرات على معاهدة الاتحاد الأوروبي. ومن المقرر أن يجتمع ساركوزي مع ميركل رئيس الوزراء في ألمانيا قبل مؤتمر الاتحاد الأوروبي في يوم الجمعة القادمة، ذلك لمناقشة المقترحات الخاصة بتعديل معاهدة الاتحاد الأوروبي. وقد تحدث مسئولين آخرين من أوروبا اليوم ومنهم “أوردونيز” عضو البنك المركزي الأوروبي والذي حذر من أن البيانات الاقتصادية التي صدرت في الآونة الأخيرة تدل على أن أزمة الديون الأوروبية قد تزداد سوءًا خلال الأشهر القادمة. وقال اورونديز انه لا بد من أن يعمل كلا من البنك المركزي الأوروبي، والحكومات، والمجموعة الأوروبية، والمجلس الحاكم معًا.

 

لا توجد الكثير من البيانات الاقتصادية في الجلسة الآسيوية القادمة، حيث سيكون الحدث الوحيد هو معدل إنفاق رؤوس الأموال في اليابان خلال الربع الثالث، والقاعدة النقدية اليابانية لشهر نوفمبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *