اخبار اقتصادية

تماسك الدولار النيوزلنديNZD بعد الانخفاض، والفرنك السويسري CHF تحت الضغط

 

كانت الأخبار الجيدة في السوق دفاع لارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة في الأسواق العالمية. فقد ارتفع مؤشر داو جونز و ستاندرد آند بور 500  ومؤشر داكس  إلى مستويات تاريخية، في حين جاءت بيانات الميزان التجاري الصيني بقراءة ايجابية مفاجئة في ابريل . سجلت أسواق العملات معدلات مرضية من التذبذب قبل ان تدخل في مرحلة التماسك خلال ليلة التداول الماضية. افتتح اليورو التداول اليوم في الاتجاه الصعودي على الرغم من البيانات الضعيفة من هولندا، واستقر الاسترليني  في نطاق ضيق قبيل صدور حكم سياسة بنك انجلترا غدا.

في نيوزيلندا، أدت كلمات محافظ البنك الاحتياطي النيوزيلندي  ويلر إلى دفع الدولار النيوزلندي الى ما دون مستوى 0.8400 مقابل الدولار الأمريكي، بينما في سويسرا لم تظهر قراءة مؤشر أسعار المستهلكين أي تحسن في ابريل.

وسط القراءة المشجعة التي جاءت بها طلبيات المصانع الألمانية في شهر مارس، تحول اليورو إلى الاتجاه الصعودي يوم أمس. وقال ويدمان ونوير عضوي البنك المركزي الأوروبي  أنه من المتوقع ان تتحسن القدرة التنافسية في منطقة اليورو ككل، شريطة ألا تضعف ألمانيا، حيث ستقوم دول منطقة اليورو بعدها باللحاق بألمانيا.   يحافظ اليورو على التداول ضمن نطاق 1.2950 / 1.3250 مع إيجابية التحيز اليوم.  ومن المتوقع أن تأتي البيانات الصناعية الألمانية اليوم لتعطي اتجاه طفيف لتداول اليورو تداول  على خلفية قلة البيانات الاقتصادية اليوم.

 السياسة النقدية من البنك البريطاني

أضعفت مؤشرات الاتجاه والزخم الجنيه الإسترليني مقابل الدولار يوم أمس إلى مستوى 1.5447. وقد تماسكت خسائر  الباوند البريطاني حول منطقة 1.5470/75 قبل النطق بقرار سياسة البنك المركزي البريطاني يوم الخميس. يتحرك هذا الزوج في مدى تداول بين 1.5471/92 منذ افتتاح الآسيوية، ونحن لا نتوقع أي تحرك مهم فيما يتعلق الاسترليني قبل الغد.

ضعف مؤشر اسعار المستهلك السويسري

أظهرت البيانات أن مؤشر أسعار المستهلكين السويسري قد تراجعت إلى 0.0٪ من 0.2٪ على أساس شهري (وظلت عند -0.6٪ على اساس سنوى). مما لا شك فيه، فمن المتوفع ان يصاب  البنك المركزي السويسري بخيبة أمل جراء الانكماش المستمر، وحتى الآن هناك فرصة ضئيلة لرؤية أي تعديلات فيما يتعلق بسياسة  الفوركس في هذه المرحلة.

تعافى الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري مرتفعا إلى مستوى 0.9400 بعد الاعلان عن هذه البيانات واستمر التداول على الجانب الايجابي. ولدى هذا الزوج  مجال لمزيد من الاتجاه الصاعد مما يعزز من الزخم الصعودي. لا تزال هناك عروض بيع عند  منطقة 0.9410/20 اليوم.

البنك الاحتياطي النيوزيلندي يبيع الدولار النيوزلندي

تعرض الدولار النيوزلندي الى عمليات بيع مكثفة، حيث قال ويلر محافظ البنك الاحتياطي النيوزيلندي “لقد كان هناك تدخل ‘في أسواق العملات والذي سوف يصبح” واضحا في البيانات، في الميزانية العمومية’. وحتى الآن، أظهرت الأرقام الشهرية أن صافي حيازات البنك الاحتياطي النيوزيلندي سلبية جدا  خلال ال 12 شهرا الماضية، باستثناء ما تم بيعه بقيمة 199 مليون دولار نيوزلندي في  ديسمبر 2012. ومن المقرر الاعلان عن البيانات الرسمية في 30 مايو  والتي من المتوقع ان تقدم  مزيد من الوضوح للحالة.

في رد فعل على خطاب ويلر، انخفض الدولار النيوزلندي مقابل جميع عملاتا لمجموعة العشرة.  فقد انخفض الدولار النيوزلندي مقابل الدولار الامريكي  إلى 0.8360، أوهو دنى مستوى له منذ 1 أبريل. وعزز هذا من الزخم الهبوطي على المدى القصير، في حين أظهر مؤشر القوة النسبية أن هذا الزوج كان في ذروة البيع عند 23٪. في المدى القصير،  من المتوقع ان يكون هناك تصحيح مما سيدفع هذا الزوج إلى منطقة 0.8489 / 0.8500 ( المتوسط المتحرك لـ 21 يوم وحاجز مقاومة نفسي)

ومع ذلك، لا تزال النظرة الى الدولار النيوزلندي على المدى الطويل متباينة. قال محافظ البنك النيوزلندي ويلر في خطابه الليلة الماضية الى أنه قد ينظر في خفض أسعار الفائدة اذا استمر ت اسعار الصرف في الارتفاع، وهو ما يتعارض مع بيانه الشهر الماضي لصالح ان يبقى سعر الفائدة الرسمي “دون تغيير عند 2.5٪ خلال نهاية العام ‘. ونحن نعتقد أن الدولار النيوزلندي  NZD لديه مجال  في الأساس للحركة في الاتجاه الصعودي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.