اخبار اقتصادية

تقلبات وفرص تداول في عملات السلع

تقلبات وفرص تداول في عملات السلع

كان التداول يوم أمس نشطًا في سوق العملات الأجنبية، حيث شهد الدولار الامريكي، الجنيه الاسترليني والدولار الكندي  تقلبات سعرية كبيرة خلال يوم التداول.   وترك بنك الاحتياطي النيوزيلندي أسعار الفائدة دون تغيير يوم أمس.  وكرد فعل لهذا ارتفع الدولار النيوزيلندي على خلفية قرار سعر الفائدة لأن البنك المركزي لا يبدو قلقا للغاية بشأن قوة العملة.   وبدلا من ذلك قال البنك إن انخفاض العملة سيساعد على إعادة التوازن إلى النمو.   كما يعتقد البنك أن النظرة المستقبلية إلى النمو لا تزال إيجابية حيث تدعمها السياسة النقدية والنمو السكاني وتغيرات الميزانية.   وعموما فإن توقعات بنك الاحتياطي النيوزلندي إيجابية، وقد ترجم السوق عدم اهتمامه بالعملة القوية إلى ارتفاع قوي يمكنه أن يأخذ الدولار النيوزلندي / الدولار الأمريكي فوق 73 سنتا.

 

  كما كان يوم صعب بالنسبة للدولار الكندي والأسترالي.  فكان تداول الدولار الكندي جيد في بداية جلسة نيويورك ولكنه تحول للأسفل بشكل حاد بعد تقرير المخزون النفطي الأسبوعي.  ووفقا لجمعية معلومات الطاقة الامريكية انخفضت الامدادات النفطية للاسبوع الثانى على التوالى بمقدار 2.5 مليون برميل.   وفي حين توقع عدد من المحللين انخفاضا في هذا التقرير، كان الانخفاض أكبر مما كان متوقعا مما أدى إلى ارتفاع أسعار النفط إلى أدنى مستوياته خلال 10 أشهر.   ارتفع زوج العملة الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري للأعلى، ونحن الآن نتوقع ان يتوجه إلى 1.3380، حيث يلتقي المتوسط ​​المتحرك ل 20 و 100 يوم.   ومن شأن تحقيق مكاسب أخرى تتجاوز ذلك أن يكون صعبا مع ميل بنك كندا مؤخرا إلى تضييق السياسة النقدية.   واليوم سيكون يوم هام بالنسبة للدور الكندي حيث سيتم الاعلان عن تقرير  مبيعات التجزئة  الكندي.  ويشير الارتفاع الحاد في التوظيف والزيادة الأكبر من التوقعات في مبيعات الجملة إلى استهلاك أقوى.  لذا قد يكون بيع الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي مع وقف فوق  1.34 فرصة تداول جديرة بالاهتمام.

 

فشل المؤشر القيادي الأقوى من التوقعات الليلة الماضية في مساعدة الدولار الأسترالي، الذي انخفض إلى أدنى مستوى له خلال 5 أيام تداول.   ويمكن أن يعزى هذا الضعف إلى التخفيض الأخير الذي أجرته مؤسسة موديز في 4 مؤسسات مالية رئيسية إلى جانب انخفاض مستويات أسعار الذهب والنحاس و الحديد الخام.   من الناحية الفنية، بعد أن انخفض دون البولينجر باند نتوقع الآن أن ينخفض الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD إلى 75 سنتا.

 

 وفي الوقت نفسه كان هناك اتساق ضئيل جدا في أداء الدولار اليوم. وتداول الدولار على ارتفاع مقابل العملات السلعية لكنه انخفض مقابل الين الياباني والعملات الأوروبية.   وفشلت مبيعات المنازل الجديدة القوية في مساعدة العملة الأمريكية، التي أخذت إشارات تداولها من عوائد السندات.  وكانت عوائد السندات متأرجحة داخل وخارج المنطقة الإيجابية والسلبية، مما مما تسبب في تداول زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بين 111.07 و 111.74.   على الرغم من أنه يبدو أن المتوسط المتحرك البسيط لـ 100 يوم عند 111.85 يحد من ارتفاعات  الدولار الأمريكي / الين الياباني، هناك أيضا القليل من الدعم عند 110.70.   وبالنظر إلى أنه لا توجد تقارير اقتصادية هامة من الولايات المتحدة بقية هذا الأسبوع، من المتوقع أن يظل الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني محصورا داخل النطاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.