اخبار اقتصادية

تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي اليوم وترقب من تجار الفوركس

وفقا لما جاء في تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP، ارتفعت اعداد الوظائف في القطاع الخاص في امريكا بمقدار 176 الف في يونيو، اي مرتفعًا عما جاء به في مايو عند 136 الف. وكانت التوقعات الاجمالية تشير الى ان هذا التقرير قد يأتي بنتيجة اقل من هذا حيث قد تسجل قراءة 100 ألف. وتشير التفاصيل الواردة في هذا التقرير ان ارتفاع القراءة الفعلية للتقرير تعتمد بشكل اساسي على الشركات صغيرة الحجم، والتي ارتفع عدد الوظائف فيها من 67 الف الى 93 الف، كما تسارع ارتفاع عدد الوظائف في الشركات متوسطة الحجم من 58 الف الى 72 الف. اما الشركات كبيرة الحجم فقد ارتفع عدد الوظائف فيها بمقدار 11 الف أي نفس معدل الارتفاع الذي كانت عليه خلال شهر مايو. وتشير تفاصيل قطاع التوظيف الى ارتداد معدلات التوظيف للأعلى في قطاع انتاج السلع (وصلت الى 16 الف من واحد الف)، أي بمعدل اعلى من معدل الارتفاع في القطاع الصناعي الذي لم يتغير الارتفاع فيه عن 4 الاف، وارتفع معدل التوظيف في قطاع انتاج الخدمات من 137 الف الى 160 الف. وبينما تعتبر هذه النتيجة اعلى من التوقعات واعلى من نتائج الاشهر السابقة، الا اننا نخشى من اجراء حسابات قوية اعتمادا على تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP. خلال الاشهر الثلاثة الماضية، كان تقرير التوظيف الأمريكي بالقطاع الخاص ADP اقوى بمقدار كبير بالمقارنة مع قراءة مكتب احصاءات العمل الامريكي، مما يثير شكوكًا حول دقة هذا التقرير. على الرغم من ذلك، نعتقد ان هناك فرصة بأن يأتي تقرير التوظيف الأمريكي بغير القطاع الزراعي بقراءة اعلى من التوقعات، حيث تلاشت الاجواء التي تتعلق بتراجع نتيجة هذا التقرير.

وفي الاسبوع المنتهي يوم 30 يونيو، انخفضت المعدلات الاسبوعية للشكاوى من البطالة الأمريكية بما يزيد عن التوقعات. فقد انخفضت معدلات الشكاوى الاولية من البطالة الأمريكية بمقدار 14 ألف عن القراءة المعدلة عند 388 ألف لتصل الى 374 ألف، بينما كانت التوقعات الاجمالية تشير الى احتمالية الانخفاض النسبي الى 385 الف. وعادت معدلات الشكاوى الاولية من البطالة الى ادنى مستوى منذ الاسبوع المنتهي يوم 18 مايو. كما انخفض أيضًا المتوسط المتحرك لاربعة اسابيع والخاص بمعدلات البطالة الاولية، من مستوى 385.250 الى 385.750، مع العلم ان هذا المتوسط المتحرك يعتبر اقل تقلبًا. ويعتبر الاسبوع الاخير الذي تم الاعلان عن معدلات البطالة خلاله هو الاسبوع الاخير من الربع السنوي الثاني، مما قد يحمل بعض التضمنيات، حيث يفضل البعض تأجيل تعبئة استمارات طلب التأمين ضد البطالة حتى بداية الربع السنوي التالي ليتمكنوا من زيادة مستحقاتهم. وقد ارتفعت معدلات الشكاوى المستمرة من البطالة في أمريكا بمقدار بسيط، حيث سجلت ارتفاع قدره 4 الاف مرتفعة من مستوى 3.302 الف الى 3.306 الف، بينما كانت القراءة المتوقعة عند 3.300 الف.

وخلال شهر يونيو، جاء مؤشر مديري المشتريات بغير القطاع الصناعي الصادر عن مؤسسة إدارة الدعم الامريكية بقراءة هبوطية مفاجئة بالمقارنة مع التوقعات، منخفضًا من مستوى 53.7 الى 52.1، بينما تشير التوقعات الاجمالية الى انخفاض اكثر اعتدالا الى مستوى 53.0. ولايزال مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية بغير القطاع الصناعي فوق مستوى 50 والذي يعتبر الد الفاصل بين النمو والانكماش في هذا المؤشر،  الا انه انخفض الى ادنى مستوياته منذ يناير 2010. وتؤكد التفاصيل على ان معدلات الثقة بين رجال الاعمال تضعُف، حيث سجل نشاط رجال الاعمال انخفاضًا من مستوى 51.7 من مستوى 55.6، وانخفضت الطلبيات الجديدة الى مستوى 53.5 من مستوى 55.5، وانخفضت الطلبيات المتراكمة الى 47.5 من مستوى 53.0، وانخفضت معدلات التوصيل من الموردين الى 51.0 من 53.0، وتراجع معدل التغير في المخزونات الى 53.0 من 56.0،وتراجعت ايضا طلبيات التصدير الجديدة الى 49.5 من 53.0. وارتفعت معدلات الثقة في المخزونات الى 64.5 من 63.0، والتوظيف الى 52.3 من 50.8 والواردات الى 53.5 من 53.0 خلال شهر يونيو. وقد تراجعت ضغوط الاسعار التضخمية في يونيو، حيث انخفض مؤشر الاسعار المدفوعة من 49.8 من 48.9. وعلى الرغم من ذلك فإن تدهور معدلات الثقة في قطاع الخدمات اقل حدة مما هي عليه في بالقطاع الصناعي،مما يعتبر اشارة اضافية بأن التعافي الاقتصادي الامريكي في تراجع. على الرغم من ذلك، يستمر قطاع الخدمات في إظهار معدل نمو معتدل وقد يكون هذا بدعم من الطلب المحلي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.