اخبار اقتصادية

تقدم غير مسبوق في المحادثات الصينية الأمريكية

تقدم غير مسبوق في المحادثات الصينية الأمريكية


جورج عضو البنك الفيدرالي: نحتاج لمزيد من الوقت والأدلة لرؤية الإشارات بعيدًا عن أي تشويش


قالت “إيثر جورج” رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في مدينة كنساس في حديث لها أن ضعف معدل النمو الاقتصادي خلال الربع الأول قد يعكس عوامل مؤقتة مثل إغلاق الحكومة الأمريكية والتقلبات المالية والبرودة القارسة وغير المعتادة التي جاء بها فصل الشتاء، بالإضافة إلى تزايد التوترات المتعلقة بالسياسة النقدية.  ولكن على المدى المتوسط تعتبر النظرة المستقبلية للاقتصاد الأمريكي إيجابية بشكل عام وتواجه العديد من المخاطر الهبوطية..

وتأتي المخاطر الأكبر من تباطؤ معدل النمو الاقتصادي على نطاق واسع وخاصةً في الصين ومنطقة اليورو والمملكة المتحدة.  وبالإضافة إلى تراجع التحفيز النقدي والمالي، تمثل هذه الدول عقبات أكثر قوة بالمقارنة مع التوقعات السابقة التي وضعتها جورج.  وقال أيضًا أنه في الوقت الحالي هناك ما يشوش حقيقة البيانات الاقتصادية وسيحتاج البنك المزيد من الوقت والأدلة لفصل الإشارات عن ما يشوبها.



تقدم غير مسبوق في قضية النقل القسري للتكنولوجيا مع بدء جولة جديدة من المحادثات الصينية الأمريكية

وصل الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتايزر و ستيفين منوشين سكرتير الخزانة الأمريكية إلى بكين اليوم لحضور جولة جديدة من المفاوضات التجارية. و قبل ذلك ذكرت وكالة رويترز أن هناك تقدماً غير مسبوق في قضية جوهرية تتعلق بنقل التكنولوجيا قسرًا.

ونقلاً عن مسؤولين لم يتم الكشف عن هويتهم، قيل إن المقترحات الصينية ذهبت إلى أبعد مما كانت في الماضي ، مما أوجد الأمل في التوصل إلى اتفاق تجاري في نهاية الأمر.  وكانت المناقشات المتعلقة وبالنقل القسري للتكنولوجيا  قد تطرقت إلى نقاط لم يتم التطرق إليها من قبل ، من حيث النطاق والمواصفات..

وفي الوقت نفسه ، كان هناك تقدم في نصوص الاتفاقيات في جميع المجالات على الرغم من أنها لم تصل إلى المستوى الذي تستهدفه الولايات المتحدة الأمريكية.  ويُعتقَد أن هذه المناطق تشمل النقل القسري للتكنولوجيا وسرقة الإنترنت ، وحقوق الملكية الفكرية ، والخدمات ، والعملة ، والزراعة ، والحواجز غير الجمركية أمام التجارة.

وقال مسؤول آخر إلى أن بعض الرسوم الجمركية المفروضة منذ العام الماضي ستبقى حتى بعد إبرام الصفقة.  وستكون هذه مشكلة مهمة يجب حلها ، كجزء مهم من الصفقة النهائية.  لكن في الوقت الحالي ، لا يوجد جدول زمني واضح لاستكمال الصفقة حتى الآن.  ومن الممكن استمرار المفاوضات حتى يونيو.



انخفاض مؤشر ثقة رجال الأعمال في نيوزلندا واقتراب موعد قطع سعر الفائدة النيوزلندية

انخفض المؤشر النيوزلندي لثقة رجال الأعمال إلى -38 في شهر ماري منخفضًا من مستوى -30.9. وانخفضت النظرة المستقبلية للنشاط الاقتصادي إلى 6.3 من 10.5. وجاء في التقرير أن معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي كان معتدلاً ولكن كان جيدًا.  وتدل المؤشرات القيادية على أن الاقتصاد النيوزلندي يفقد زخمه بشكل سريع للغاية.

وعلى نحو خاص،  انخفضت نوايا التصدير إلى مستويات أقل مما كانت عليه خلال الأزمة المالية الآسيوية في الفترة بين 1998 و 1999 وخلال الأزمة المالية العالمية في الفترة بين 2008 و 2009. وقد انخفضت معدلات نوايا التصدير بحدة على الرغم من أن سعر الصرف الذي يتحرك على نحو جيد يدل على ان العوامل العالمية تعتبر جزءًا من تباطؤ الزخم.

وبشكل عام توقع التقرير أن يكون الإجراء القادم الذي يتخذه البنك الاحتياطي النيوزلندي هو قطع سعر الفائدة وذلك في ظل تزايد المخاطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *