اخبار اقتصادية

تفاؤل كارني محافظ البنك البريطاني يدفع الباوند للأعلى

سجل اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD أعلى مستوى له عند 1.2454، ثم اغلق يوم التداول أمس بدون تغيير بعد ان تخلى اليورو عن ارتفاعاته المبكرة في أعقاب ضعف مؤشر الثقة وأرقام التضخم في منطقة اليورو بالمقارنة مع التوقعات. وانخفض مؤشر أسعار المستهلك الألماني بنسبة 0.7% على أساس شهري في شهر يناير،  وكانت هذه القراءة أعلى من التوقعات، وكانت نتيجة محتملة لقوة العملة.  ولا يبشر هذا بالخير بالنسبة لما قد يأتي به مؤشر أسعار المستهلك (CPI) باستثناء الغذاء والطاقة من منطقة اليورو المقرر الاعلان عنه اليوم الأربعاء.   ومن المقرر الاعلان اليوم أيضًا عن مبيعات التجزئة الألمانية وبيانات سوق العمل في ألمانيا، ووفقا لمؤشرات مديري المشتريات، استمر أصحاب العمل في زيادة عد دالوظائف بمعدل جيد في شهر يناير.  ولكن قد لا تكون كل هذه البيانات هامة اليوم بالنسبة للسوق، حيث قد يأخذ اليورو و العملات الأساسية الأخرى إشارات التداول من معدلات الرغبة في المخاطرة في السوق بالنسبة للدولار الأمريكي بعد حديث ترامب و بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC).

 

لم تمنع البيانات الاقتصادية الأضعف من التوقعات عن الموافقات على الرهون العقارية من بريطانيا أداء الاسترليني من التفوق على أداء اليورو و الدولار الأمريكي بفضل اللهجة المتفائلة لكارني محافظ البنك البريطاني.  ففي حديث للبرلمان يوم أمس، قال كارني أن الأجور تنمو وأن الأوضاع جيدة في سوق العمل وأن معدلات الاستثمار ترتفع ومن المتوقع أن يكون هناك المزيد من الارتفاعات في 2019 .  كما يتوقع البنك البريطاني بعض التعافي في معدل الإنتاجية.  والشيء الوحيد الذي قاله بشان ارتفاع الباوند البريطاني هو أن ارتفاع الباوند لا يزال يعمل من خلال التضخم، وأنه يقدر تعليقات ترامب عن الدولار الأمريكي. ولم يكن هناك ضغط علىا لعملة من البنك المركزي.  وبينما سيتعمد تداول الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD على معدلات الرغبةف ي المخاطرة في السوق الخاصة بالعملة الأمريكية، إلا أنه من المحتمل أن ينخفض اليورو/ الباوند البريطاني EUR/GBP.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى