اخبار اقتصادية

تعافي العملات على خلفية تسجيل الأسهم لارتفاعات قياسية

تعافي العملات على خلفية تسجيل الأسهم لارتفاعات قياسية

ارتفعت العملات الاساسية بحدة يوم أمس في أعقاب قوة الأسهم الامريكية. فقد ارتفعت معدلات الرغبة في المخاطرة خلال التداول هذا الأسبوع بينما أدى ارتفاع معدلات تفاؤل المستثمرين إلى ارتفاع مؤشر ستاندرد آند بور و مؤشر داو جونز الصناعي إلى مستويات قياسية. كما دفعت هذه الحركات السعرية بأزواج العملات اليورو/ الدولار الامريكي و الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي و الدولار الامريكي / الين الياباني إلى أعلى المستويات خلال شهرين. وبينما ساهم في هذا الارتفاع النتائج الأفضل من التوقعات التي جاء بها مؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي وتقرير معدلات الشكاوى من البطالة الذي سجل قراءة أقل من التوقعات، إلا أن الإرتياح الذي ساد في السوق بشأن القضايا التجارية كان هو السبب الأساسي وراء قوة معدلات ثقة المستثمرين خلال التداول يوم أمس.  وعلى الرغم من أن الحرب التجارية لم تختفي ، إلا أن التوترات لم تتصاعد خل هذا الأسبوع، باستثناء الإجراء الإنتقامي المحدود من الصين.  ويعتبر الاقتصاد قويًا ومعدلات الاجور مرتفعة، كما ان هناك فرصة جيدة لان يعطي البنك الاحتياطي الفيدرالي هدنة للسوق بعد رفع أسعار الفائدة الأسبوع القادم. ويشعر المستثمرون بالثقة من أن الأمر مجرد مسألة وقت قبل أن يتم التوصل إلى إتفاقية نافتا و خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي . وسجل زوج العملة الدولار الامريكي/ الين الياباني مستوى 112.50 يوم أمس ونعتقد أنه قد يمتد إلى مستوى 113 قبل أن تعلن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة عن قرار سعر الفائدة خلال الأسبوع القادم.

 

وكان هناك سبب آخر لتحسن أداء جميع العملات الأساسية يوم أمس وهو ان الولايات المتحدة الامريكية لم تكن هي الدولة الوحيدة التي أطلقت بيانات اقتصادية جيدة. فقد كان رجال الاقتصاد يتوقعون أن ينكمش معدل نمو مبيعات التجزئة البريطانية ولكن ساعد ارتفاع معدل الاجور على دعم معدلات الإنفاق لترتفع بنسبة 0.3% في شهر أغسطس.  ونظرًا لأن ارتفاع معدل طلب المستهلك جاء بعد تقارير أفادت بارتفاع أسعار الضغوط التضخمية، فقد اخترق زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولا الأمريكي مستوى 1.32 للأعلى ليصبح تداوله على بُعد “بيب” من المستوى الفني الكبير التالي. وتعتبر هذه هي المرة الاولى التي يغلق فيها زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي فوق المتوسط المتحرك السيط لـ 100 يوم خلال أربعة أشهر ، وعلى الرغم من تراجعه عن أعلى المستويات التي سجلها خلال يوم التداول، إلا أن هذا الزوج عرضة للمزيد من الارتفاعات. وقد يرتفع تداول زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي إلى أعلى مستوياته التي سجلها خلال شهر يوليو عند 1.3363، ولكن توجد فرصة جيدة لأن يسجل هذا الزوج مستوى 1.35 إا سارت مفاوضات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي في مسارها الصحيح. ومن المهم أن نتذكر أن المضاربين كانوا يقومون بعمليات بيع على الاسترليني بمعدلات كبيرة، وبالتالي  فإنه توجد حاجة ملحة للقيام بعمليات البيع على المكشوف. وهذا يعني أن انعكاس اتجاه زوج العملة الباوند البريطاني/ الدولار الامريكي قد يمتد بمعدل أسرع وأكثر مما قد نتوقع. وفي الوقت الحالي،  لا يزال هناك الكثير من المقاومة  حيث قد ترفض ماي رئيسة الوزراء البريطانية قبول عرض الحدود الأيرلندية من الإتحاد الاوروبي، ويستمر الإتحاد الأوروبي في رفض خطتها  بأن تكون تدفقات حرة للسلع. ولكن يبدو ان كلا الطرفين متحمسين  للتوصل إلى إتفاق الآن أكثر من أي وقت مضى، ولهذا السبب يرتفع الأسترليني على الرغم من هذه العناوين السلبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى