اخبار اقتصادية

تضارب حركة العملات الاساسية في سوق الفوركس وترقب محضر الاجتماع الفيدرالي اليوم

 

تضارب حركة العملات الاساسية في سوق الفوركس وترقب محضر الاجتماع الفيدرالي اليوم

 

كانت حركة العملات الاساسية متضاربة خلال جلسة التداول الآسيوية وجلسة تداول لندن اليوم في سوق الفوركس، حيث انخفض اليورو وتضاربت حركة الباوند البريطاني وفقد الدولار الأمريكي قوته مقابل الين، فقد تحركت كل عملة بالاعتماد على قصتها الخاصة.  وحتى دولارا السوق شهدت درجة كبيرة من التضارب حيث استمرت الطلبات على الدولار الأسترالي و الدولار النيوزلندي بينما انخفض الدولار الكندي بحدة.

 

وقد استمر اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD في انخفاضه الى ما دون مستوى 1.0500 في منتصف جلسة التداول الأوروبية على الرغم من حقيقة ان البيانات الاقتصادية قد ادت الى إيجايتها من جديد.  فقد سجل تقرير IFO الألماني قراءة 111 مقابل التوقعات بقراءة 109.6  وظل قطاع الشركات على مستوياته المرتفعة بالقرب من اعلى المستويات.  وقد استمر هذا الزوج في التداوب الاعتكاد على المخاوف السياسية حيث ظل هناك دعم شعبي في كلا من هولندا وفرنسا عند مستوى 25% بدون تغيير.

 

وفي بريطانيا كانت نتائج بيانات الناتج المحلي الإجمالي متضاربة حيث جاءت القراءة الثانية لمعدل الناتج المحلي الإجمالي عند 0.7% مقابل التوقعات بقراءة 0.6%، ولكن انخفض معدل ثقة رجال الاعمال بحد\ة مسجلة معدل -1.0% مقابل التوقعاتب قراءة 0.0%.  وارتفع الباوند البريطاني قبل الاعلان هذه البيانات مخترقًا مستوى 1.2500 للاعلى في جلسة التداول الآسيوية وتخلى عن كل هذه الارتفاعات بعد الاعلان عنها وأصبح تداوله عند ادنى مستوى له عند 1.2436 قبل أن يجد دعمًا؟

 

قد تكون حركة السعر الاكثر مفاجئة هي حركة سعر زوج العملة الدولار الأمريكي / الليرة التركية USDTRY والذي تعرض لعمليات بيع حادة من أعلى مستوياته عند 113.70 لينخفض إلى أدنى مستوياته عند 112.95. ولم يكن ضعف عوائد السندات الامريكية مساعدًا لهذا الزوج ولكن يبدو أن رد فعله مبالغ فيه في ظل التعليقات المؤيدة لرفع سعر الفائدة من “ميستر” رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند.

 

ويبدو أن البنك الاحتياطي الفيدرالي جاد تمامًا بشأن رفع سعر الفائدة ثلاث مرات هذا العام، حيث حذر العديد من اعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي بشكل متكرر من أنهم يفكرون في هذه الاحتمالية، إلا  أن الأسواق تضح احتمالية نسبتها 33% فقط لصالح احتمالية رفع سعر الفائدة في مارس، وينعكس هذا الرأي في التدفقات المالية الخاصة بزوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY والذي تعرض لضغط البيع خلال اغلب هذا الشهر.

 

واليوم سوف يحصل السوق على تفاصيل محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) مما قد يؤكد ميل البنك الى تضييق السياسة النقدية وبالتالي يزيد من معدلات الطلب على هذا الزوج.  وفي الوقت الحالي ينحصر تداول هذا الزوج بين 112.50 و 114.50 ولكنه يتحرك في اتجاه هبوطي منذ بداية الشهر مما يدل على تشكك الاسواق بدرجة كبيرة في أي إجراءات قوية بتضييق السياسة النقدية من البنك الاحتياطي الفيدرالي في الوقت الحاضر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.