اخبار اقتصادية

تضارب الدولار الأمريكي وسط ضيق نطاقات التداول

تضارب الدولار الأمريكي وسط ضيق نطاقات التداول

تضارب الدولار الأمريكي و كانت اسعار التداول في  أسواق الفوركس بشكل كام تتحرك داخل نطاقات ضيقة من التداول اليوم.

وحاولت الأسهم الصينية التعافي في بداية جلسة التداول ولكن سرعان ما انتقلت إلى المنطقة الحمراء مرة اخرى، مستمرة في الانهيار البسيط الذي أصابها يوم الخميس.  

وكانت الأسواق الآسيوية متضاربة وذلك مع غياب ردود الافعال القوية تجاه اغلاق جلسة التداول الامريكية يوم أمس عند مستويات أكثر ضعفًا.  

وخلال هذا الأسبوع ، يقع اليورو عند مءتويات مرتفعة ويليه الدولار الاسترالي ثم الدولار الكندي.  

ويعتبر الاسترليني هو الأسوأ اداءًا ويليه الفرنك السويسري .

وتتضارب حركة الدولار الامريكي ولكن بسبب تراجع اسعار الذهب  فمن المحتمل تعافي الدولار الامريكي أكثر قليلاًا قبل الاغلاق.

ومن الناحية الفنية، انخفضت اسعار الذهب تحت مستوى 1800 حيث يمتد التماسك السعري من مستوى 1817.91 مع تكون ضلغ هبوطي آخر.  

ولا يبدو ان الاتجاه الصعودي قد يتم استئنافه حتى الآن.  

ولكن طالما ان مستوى الدعم 1773.42 فمن المتوقع ان يكون هناك اختراق صعودي في النهاية.  

ولا نزال نتوقع ان تكون هناك احتملية كبيرة لأن يقوم الدولار الامريكي بارتداد صعودي اكثر قوة 

مع اعتبار قربه من مستوى الدعم الاساسي مقابل اليورو و الدولار الأسترالي. ويوجد مستويات مقاومة عند 1.1496 في زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD

و عند 0.7064 في زوج العملة الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD.  

وفي حالة اختراق مستوى الدعم 1.1325 في زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD

و مستوى الدعم 0.6922 في زوج العملة الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD فسوف تكون هذه إشارة على الارتداد الصعودي في العملة الأمريكية.

وفي جلسة التداول الآسيوية ينخفض مؤشر FTSE بنسبة 0.32%.  

وارتفع مؤشر هانج سينج HSI في هونج كونج  بنسبة 0.61 %.  

وانخفض مؤشر شانغهاي المركب في الصين  بنسبة 0.51%.  

وانخفض مؤشر ستريت تايمز السنغافوري بنسبة 0.14%.  

وارتفعت عوائد السندات الحكومية اليابانية لأجل 10 سنوات بمقدار 0.015 لتصل إلى 0.015 .

وفي جلسة التداول الماضية، انخفض مؤشر داو جونز بنسبة 0.50 % وتراجع مؤشر ستاندرد آند بور 500 بنسبة 0.34%.

وارتفع مؤشر ناسداك بنسبة .73%، وانخفضت عوائد السندات لأجل 10 سنوات بمقدار  0.018 لتصل إلى  0.612.

العضو الفيدرالي ويليماز يتوقع استمرار فترة التعافي الاقتصادي في النصف الثاني.

توقع رئيس البنك الاحتياطي الفدرالي في نيويورك جون ويليامز أن يكون النصف الثاني من العام “فترة مستمرة من التعافي الاقتصادي” في الولايات المتحدة الأمريكية.

 ولكن مع ذلك فإننا “في حفرة عميقة جدًا” حيث تزيد البطالة عن 11٪.  

في الوقت الحالي ، إنها “نقطة انعطاف حرجة” حيث يرى البنك الاحتياطي الفيدرالي “إشارات متضاربة في ولايات مختلفة”.

كما أشار إلى إشارتين تشيران إلى أن الأمر يتطلب  “فترة أطول من اجتياز الجائحة”.   أولاً ، “يجد رجال العمال صعوبة من توقف عوائد العمل”.  

ثانيًا ، “تجد الحكومات المحلية صعوبة لأنها لا تملك عائدات ضريبية أو مصادر أخرى للإيرادات في الوقت الحالي”.  

كانت الإجراءات الفيدرالية “ذات أهمية حاسمة للغاية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى