اخبار اقتصادية

تضارب البيانات الأمريكية وميركل ترغب في بقاء اليونان في منطقة اليورو بكل علاتها

يتداول الدولار الأمريكي في سوف الفوركس مع ارتفاع بسيط مقابل جميع العملات الاساسية فيما عدا الدولار الأسترالي والذي استفاد من التحسنالطفيف في مؤشر ثقة رجالالاعمال. ولا يزال هناك شعور عام بتوخي الحذر في السوق، الأمر الذي يفيسر ارتفاع معدلات الطلب على الدولار الامريكي وزيادة الضغط على العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية في سوق الفوركس. ولا تزال المشاكل التي لم يتم التوصل الى حل لها حتى الان في اسبانيا واليونان تمثل تهديد لاستقرار الاسواق المالية، وبالتالي لا يوجد الكثير ليدعم التفاؤل في السوق. وكان ما شهدناه اليوم من ارتباك في اسعار عوائد السندات الأسبانية لمدة 10 سنوات مثالا على مدى سهولة إصابة المستثمرون بالفزع تجاه اي اعلانات غير متوقعة عن اوروبا.  وقد انخفض اليورو/ دولار بمقدار 100 نقطة تقريبا في بداية جلسة تداولات لندن عندما عرضت محطات بلومبرج الخبارية فروق اسعار غير صحيحية لسندات Bund/Bono الاسبانية. وعلى الرغم من انه قد تم تصحيح هذا سريعًا إلا انه كان له تأثير مستمر على اليورو/ دولار والذي فشل في تعويض ما تكبده من خسائر.

يعتبر هذا هو اليوم الثاني لوزراء مالية منطقة اليورو، وقد قرر وزراء المالية منح البرتغال سنة إضافية لتلبية متطلبات الموازنة الخاصة بها، كما أنهم قد أفرجوا عن دفعة المساعدة المالية التالي. ووفقًا لـ “أولي رين” رئيس لجنة الشؤون النقدية والاقتصادية في الاتحاد الأوروبي، فقد يتم منح اليونان مهلة لعامين إضافيين.وقد تحدثت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في اثينا اليوم وكما توقعنا فقد أعربت عن رغبتها في بقاء اليونان في منطقة اليورو. وقد أشارت ميركل الى ان كلا من ألمانيا واليونان تعملان معا كشريكين وصديقين بكل جد  لحل المشاكل معا وقالت أن ألمانيا  سوف تفعل كل ما في وسعها لمساعدة اليونان على النجاح في الدخول الى بنك الاستثمار الاوروبي. وبين وجودها المادي في اليونان وتعليقاتها، توضح ميركل انها ترغب في وجود اليونان في منطقة اليورو بكل علاتها.  كما كان هناك خطاب من دراجي محافظ البنك المركزي الاوروبي هذا الصباح والذي اعترف فيه بأن اقتصاد منطقة اليورو قد يكون قد شهد ضعفا خلال الربع الثالث من هذا العام. وأشار الى أن البنك المركزي يناقش إصدر محضر اجتماع ولكن لن يتم اتخاذ قرارات في الوقت الحالي.

كل ما تم الاعلان عنه بشأن الاقتصاد الامريكي اليوم هو تقرير صغار رجال الاعمال من NFIB ومؤشر التفاؤل في الاقتصاد من IBD/TIPP. ووفقا لما جاء من نتائج، فقد سجل مؤشر صغار رجال الاعمال  قراءة تدل على نمو التفاؤل بين صغار رجال الاعمال خلال الشهر الماضي بمعدل اقل عن سابقه،  بينما زاد معدل نمو معدلات التفاؤل بين المستهلكن هلال شهر أتوبر وذلك ووفقًا للمؤشر الثاني، وهو ما يتوافق مع التحسن في تقرير التوظئف بغير القطاع الزراعي للشهر ذاته.  الا ان هذه المؤشرات لم يكن لها تأثير كبير على حركة تداولات الدولار الأمريكي وذلك لأنه ليس لها تأثير كبير على السياسة الفيدرالية. وبدلا من هذا يركز المستثمرون على أرباح الربع الثالث، والتي يتم الاعلان عنها بشكل غير رسمي بتقارير من “ألوكا” و”YUM” و “Chevron بعد انتاء جلسة الاسهم اليوم.  كما ان تخفيض صندوق النقد الدولي لتوقعات معدلات النمو لم تساعد على دعم الاسهم وذلك لأن  كلا من البنوك المركزية وكبرى الشركات وصندوق النقد الدولي والمستثمرين العالميين كلهم يشعرون بالخوف بشأن النشاط الاقتصادي في الاشهر القادمة. وهذا يعني ان السياسة النقدية لا بد أن تبقى في حالة من التهسيل وقد تصبح أكثر تكيفا في أجزاء معينة من العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.