اخبار اقتصادية

تصريحات دراجي تدفع اليورو/ دولار أمريكي للأسفل

ادت التصريحات التي الى بها دراجي محافظ البنك المركزي الاوروبي الى دفع اليورو/ دولار امريكي للاسفل. فكما كان متوقعا، قرر البنك المركزي الاوروبي الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير عن 0.75%  وكان الحدث الهام هو ما كان خلال المؤتمر الصحفي لدراجي الذي انعقد بعد اجتماع السياسة النقدية في البنك الاوروبي. وبينما لم تتغير اغلب تعليقاته بالمقارنة مع الشهر السابق، الا ان قلقه بشأن المخاطر الهبوطية في النصف الثاني من العام واعترافه بأن البنك المركزي الاوروبي سوف يستمر في تقييم البيانات القادمة وانه مستعد لاتخاذ اي اجراء، كلها أمور تشير الى ان البنك المركزي الاوروبي لا تزال لديه فكرة المزيد من التسهيل في السياسة النقدية. ولا يزال قطع سعر الفائدة مرة اخرى امر مطروح وطالما ان هذا الوضع قائم فقد يجد اليورو/ دولار من التعافي امر صعبا.

ولا يجب ان ننسى ان كلا من البنك المركزي الاوروبي والبنك الفيدرالي يقومان بسياسة نقدية  ميسرة صارمة،  ويقوم البنك المركزي الاوروبي بالحديث عن الحاجة الى زيادة  تحفيز معدل النمو بينما يتحدث البنك الفيدرالي عن تقليل مشتريات الاصول. وهذا الفرق في الاتجاه المحتمل للسياسة النقدية قد يلعب دور اساسي في النظرة المستقبلية الى اليورو/ دولار أمريكي.  ويعتبر المجرى الاساسي لتعليقات دراجي اليوم  هي انه ليس عليهم اغلاق الباب امام المزيد من تسهيل السياسة النقدية. وتتركز مخاوف البنك المركزي الاوروبي على الاستهلاك الضعيف وفشل الاصلاحات في البنية التحتية الا ان معدل النمو في منطقة اليورو قد يستفيد من التعافي في معدل الطلب العالمي.  ونعتقد ان المخاطر الهبوطية التي تواجه منطقة اليورو هي مخاطر واقعية ومن المحتمل ان تزيد في الاشهر القادمة وخاصة إن قامت الاسهم العالمية بالتصحيح.

كانت عمليات البيع المكثفة على اليورو معتدلة عندما قال دراجي ان المشاكل في قبرص اكدت على تحديد البنك المركزي لدعم العملة، وبينما لا تعتبر قبرص “قالبا” لاي مساعدة مالية في المستقبل، الا ان هذه التعليقات تدل على ان البنك المركزي الاوروبي لن يتدخل سريعا إذا ما واجهت بلد أخرى نفس المشاكل. كما استخدم دراجي هذه الفرصة للدفع بفكرة آلية الاشراف الفردي، والتي  سيعتمد عليها تأسيس اتحاد بنكي. وقد قال انه لا توجد طريقة اخرى لمنع اي ازمة  الا من خلال آلية الاشراف الفردي.

في الوقت ذاته،  كان الدولار/ ين  اليوم هو اكبر الازواج حركة في سوق الفوركس حيث ارتفع بما يزيد عن 2.5% حيث كانت اجراءات التسهيل الكمي التي تقدم بها البنك الياباني يوم امس مرضية للمستثمرين. وامتد البنك الياباني في مشتريات السندات لتتضمن السندات لأجل 40 عام وهذا يعني انه سيقوم بشراء كل انواع السندات اليابانية.  وقد رفع البنك من المعدل المستهدف للمشتريات الى 60-70 تيرليون ين سنويا، اي 6 تريليون ين تقريبا شهريا، بعد ان كانت عند 3.5 تريليون شهريا.  يقع تداول هذا الزوج فوق مستوى 95 في الوقت الخالي ومن المفترض ان يتجه الى مستوى 100.00.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.