اخبار اقتصادية

تصحيح الدولار الامريكي يستمر في سوق العملات

تصحيح الدولار الامريكي يستمر في سوق العملات

 

اهتزت اسواق العملات في بداية جلسة التداول الآسيوية عندما وردت أنباء عن زلزال ضرب اليابان بقوة 7.4 ريختر مما أطلق شرار المخاوف باحتمالية ان تتعرض الياباني لأضرار مشابهة لتلك الأضرار التي تعرضت لها عندما حدث التسونامي، مما يمكن أن يتسببب في تضرر المحطات النووية في هذه الدولة.  انخفض الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY بما يزيد عن 50 بيب في غضون دقائق ولكن تقلّص تأثير هذه الأخبار بعد ذلك وعوّض هذا الزوج ما فقده من قوة.

 

وبعد الهجوم مرة اخرى على مستوى 111.00، تعرض هذا الزوج الى عمليات بيع مرة اخرى مع استمرار عمليات جني الأرباح في الضغط على الدولار الأمريكي.  واليوم لا توجد بيانات اقتصادية هامة مرتقبة باستثناء مبيعات المنازل الموجودة، وبالتالي يخيم على السوق حالة من التماسك هذا الاسبوع إلى الآن ومن المحتمل استمرارها، ولكن إن شهدت عوائد السندات في الولايات المتحدة الامريكية أي انخفاض اليوم فسوف تزيد فرص اختبار هذا الزوج لمستوى الدعم 1110.00 مع مرور اليوم.

 

من ناحية أخرى، كانت العملة الوحيدة الأضعف بقدر كبير مقابل العملة الأمريكية اليوم هي الاسترليني حيث سجل ادنى مستوى له عند 1.2425 في جلسة لندن الصباحية ليجد هناك بعض الدعم. وكان من الصعب تحديد سبب هذا الضعف حيث كانت البيانات الاقتصادية أفضل من التوقعات عندما سجل تقرير  صافي قروض القطاع العام في بريطانيا قراءة 4.3 مليار مقابل التوقعات بقراءة 5.9 مليار.  وكانت هناك تصريحات من أحد المفاوضين في الإتحاد الأوروبي والذي قال أن النافذة لخروج بريطانيا من منطقة اليورو كانت حوالي 15-15 شهر، مما يضع المزيد من الضغط على بريطانيا، وبالتالي تسبب ذلك في عمليات البيع على الباوند.  بالإضافة إلى ذلك، كان هناك اشتباك دبلوماسي طفيف بين مايو رئيس الوزراء البريطاني و الرئيس الأمريكي المنتخب ترامب الذي كتب تغريدة على تويتر بأن نايجل فاراج من شأنه أن يكون خيارا جيدا لمنصب سفير لبريطانيا في الولايات المتحدة. وردت الحكومة البريطانية على الفور بأن منصب السفير ليس شاغرًا.

 

وقد قدم  انتصار ترامب  بعض الدعم السياسي إلى المملكة المتحدة، والتي وعدت بعقد الاتفاقات التجارية الثنائية مع الولايات المتحدة إذا ما غادرت البلاد  الاتحاد الأوروبي، وقد يسبب هذا التشاحن الدبلوماسي الصغير اليوم  بعض القلق بين المستثمرين حول العلاقة “الخاصة” التي تتمتع بها البلدين. وعلى اي حال استمر ضعف الاسترليني اليوم وقد يتعرض إلى عمليات بيع جديدة مع مرور اليوم مع استهداف مستوى 1.2400 كمستوى جيد للبيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.