اخبار اقتصادية

تسارع التوترات في أوكرانيا تضغط على الدولار الأمريكي/ الين الياباني

تسارع الصراع بشان أوكرانيا  حيث اتهم رئيس الوزراء الأوكراني  فلاديمير بوتين بأنه يرغب ” في بدء الحرب العالمية 3″، وتسببت هذه التصريحات في الضغط على الدولار الامريكي/ الين الياباني والذي انخفض إلى أدنى مستوياته مع منتصف جلسة التداول الاوروبية.  استمرت حرب الكلمات مع بوتن والذي قال ان روسيا عليها ان تزيد أنظمة إنتاج مضادات الصواريخ.

وفي الوقت ذاته على الجانب الاقتصادي تلقت روسيا ضربتين اليوم أولها هي تخفيض التصنيف الائتماني من ستاندرد آند بور ، بينما رفع البنك المركزي الروسي من سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة اساس الى 7.5%.  قالت وكالة ستاندرد آند بور في قرارها : “من وجهة نظرنا فإن الوضع الجيوسياسي المتوتر بين روسيا وأوكرانيا قد يؤدي الى خروج رؤوس الاموال الأجنبية والمحلية من الاقتصاد الروسي وقد يؤدي هذا بالتالي الى ضعف التوقعات الخاصة بمعدل النمو.  وكان ما اتخذه البنك المركزي الروسي من قرار برفع سعر الفائدة كان محاولة من المسؤولين لايقاف خروج رؤوس الاموال من البلاد.

والسؤال الاساسي مع الاحترام لبوتن هو إذا ما سيجعله الألم الاقتصادي الحالي يعيد التفكير في أفعاله ذات الميول القتالية أم أنه سيفاقم من الصراع عن طريق إدخال الجيش الروسي بكامل قوته في شرق أوكرانيا  لصرف الانظار عن تدهور الاوضاع داخل روسيا. وفي ظل افعال واقول السيد بوتن فإن السيناريو الثاني يبدو هو الاكثر احتمالا، وعلى الرغم من ذلك لا تزال الاسواق لا تركز على المخاطر الجيوسياسية المتزايدة.، وسوف يكون رد فعلها سلبي وقد يشهد الدولار الامريكي/ الين الياباني المزيد من الضغط الهبوطي مع مرور اليوم حيث قد يرغب التجار في الخروج من الصفقات في الاجازة الاسبوعية.

ومن ناحية اخرى، سجلت مبيعات التجزئة البريطانية قراءة 0.1% مقابل التوقعات بقراءة -0.4% حيث أى ارتفاع الوقود المرتبط بالتكاليف على دعم احجام التداول.  وقال مكتب الاحصاءات القومي أن المتاجر غير المرتبطة بالاغذية قد سجلت ارتفاع بنسبة 9.6% وهو اكبر ارتفاع  منذ 2002 وهو ما قد يكون مرتبط بالطقس.  كان الارتفاع الصعودي المفاجئ في مبيعات التجزئة  قد عادله انخفاض الموافقات على القروض العقارية من BBA والتي انخفضت الى 45.9 ألف من 48.9 ألف. ولكن كانت الاخبار كافية لرفع الباوند البريطاني خلال مستوى 1.6800 حيث يستمر الاقتصاد البريطاني في إظهار معدل ثابت من النمو ؟  حد من ارتفاع الباوند البريطاني مستوى 1.6850 والذي فشل اربع مرات هذا العام في اختراقه، ولكن غن تمكن المشترون من دفعه للاعلى فقد يتجه السعر الى مستوى 1.7000 خلال الاسابيع العديدة القادمة.

وفي الجلسة الامريكية،  لا يوجد بيانات اقتصادية سوى مؤشر ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان.  وعلى الرغم من ان موسم ارباح الشركات قويا، فقد تتقلب حركة الاسهم حتى الاجازة الاسبوعية إن أظهرت أوكرانيا المزيد من التوترات المتسارعة.   وفي الوقت الحالي، يصمد مستوى الدعم 102.00 في الدولار الامريكي/ الين الياباني ولكن قد يتدهور مع اقتراب الاجازة الاسبوعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.