اخبار اقتصادية

تزايد التوقعات برفع سعر الفائدة من البنك الفيدرالي

محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC): تزايد التوقعات برفع سعر الفائدة من البنك الفيدرالي

 اكتسبت الاسواق المزيد من الثقة بعد الاعلان عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الذي جاء بما يدل على أن البنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يبدأ أخيرا في رفع أسعار الفائدة في شهر ديسمبر.  وقد انتشرت حالة من الثقة بين المشتثمرين بعد التعليق الذي جاء في محضر اللجنة بأنه قد يكون منا لملائم رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الامريكية في شهر ديسمبر، خاصة مع الأخذ في الاعتبار أن هذا الاجتماع قد انعقد قبل النتيجة الجيدة التي جاء بها تقرير التوظيف الامريكي والذي تم الاعلان عنه في بداية هذا الشهر.  ونتيجة لهذا، ارتفعت العقود المستقبلية الخاصة بالتنبؤ بالحركة القادمة لأسعار الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي لتصبح احتمالية رفع سعر الفائدة من البنك الفيدرالي بنسبة 68%. وكانت أسواق العملات العالمية في حالة تعليق بالنسبة للجزء الأكبر من جلسة تداول يوم الاربعاء وعلى الرغم من أن الحماسة لم تبدو ظاهرة بشكل فوري على الاسواق بعد الاعلان عن محضر الاجتماع، إلا أن الأسهم الأمريكية قد ارتفعت حيث ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة + 1.1٪  حيث هيأ المستثمرون أنفسهم للتوقعات برفع سعر الفائجة.

 ولا بد أن نأخذ في الاعتبار أن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) الذي صدر يوم الاربعاء قد عكس أفكار مسؤولي البنك الاحتياطي الفيدرالي قبل  الاعلان عن البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة الامريكية لشهر نوفمبر.  وقد أثبت تقرير التوظيف الامريكي الذي تم الاعلان عنه في بداية هذا الشهر أن هناك المزيد من الدعم لفكرة رفع سعر الفائدة من الولايات المتحدة الامريكية في شهر ديسمبر.  وفي ظل تأثر اتجاه الذهب بالكامل بتوقعات سعر الفائدة من الولايات المتحدة الامريكية، فإن زيادة احتمالية رفع سعر الفائدة من الولايات المتحدة الامريكية الشهر القادم كانت أمر محوري وراء اتجاه الذهب الى أدنى مستوياته خلال 5 أعوام عند 1065 خلال شهر نوفمبر.

خام غرب تكساس الوسيط (WTI)

 انخفض خام غرب تكساس الوسيط (WTI) الى ادنى مستوياته خلال شهرين عند مستوى 39.92$ بعد ارتفاع مخزونات النفط الخام للاسبوع الثامن على التوالي. ويبدو ان خام غرب تكساس الوسيط (WTI) قد تأثر سلبًا بفكرة الفرط المستمر في عرض السلعة.   ويغلب على ذهن المستثمرين ما ورد في بيان منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) بأن الإفراط في العرض قد بلغ اعلى مستوياته خلال عشر سنوات، ويحد هذا الأمر من أي أمل لديهم بارتداد قوي في الاسعار.  ولا يزال خام غرب تكساس الوسيط (WTI) في اتجاه هبوطي واخترق مستوى الدعم 40 دولار على الرسم البياني اليومي،  وقد يؤدي اختراق مستوى 40 دولار للاسفل الى فتح الباب للوصول الى مستوى 39 دولار.

 وقد اخترق خام غرب تكساس الوسيط (WTI)  نموذج الوتد المعكوس ووجدت الأسعار مقاومة تحت المتوسط المتحرك (SMA) لـ 20 يوم و50 يوم.   وتقاطع مؤشر الماكد للاسفل وقد يكون أعلى مستوى تنازلي جديد له تحت مستوى 42.50$. وإن تمكنت الأسعار من الاستمرار تحت مستوى المقاومة المتحرك، فقد تكون هناك فرصة للبائعين لدفع الاسعار تجاه مستوى الدعم 39 دولار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.