اخبار اقتصادية

تركيز تجار اليورو و الباوند على مؤشر أسعار المستهلك (CPI)

 

نظرة عامة على سوق العملات

 تراجعت اسعار مؤشر اسعار المنتجين الياباني بنسبة 0.1% في شهر سبتمبر  كما كان متوقعات، مما دفع المعدل السنوي من مؤشر أسعار المنتجين الى 3.5% (القراءة السابقة كانت عند 3.9% كمعدل سنوي). وارتفعت مخزونات العرض النقدي M2 و M3  بنسبة 3% و 2.5% على التوالي.  وكانت طلبات الشراء افضل على الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY و أزواج الين الياباين في جلسة طوكيو على الرغم من انخفاض اسهم طوكيو بنسبة 2.38%.  وقد ارتد الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY من مستوى 106.77 مع افتتاح الجلسة وظل يحد من ارتفاعه مستوى 107.30. ومنا لمحتمل ان تحد حماية عقود الاوبشن لمستويات 107.75/108.00 من الاتجاه الصعودي حيث زاد ضعف عوائد السندات الأريكية (بلغ عوائد السندات الامريكية لأجل 10 سنوات نسبة%2.2361).  وعلى الجانب الهبوطي، لا يزال مستوى الدعم الاساسي عند 106.64/81 (مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8% لحركة الارتفاع بين يوليو وأكتوبر، وأدنى مستوى سجله يوم 16 سبتمبر).  زارتد اليورو/ ين ياباني من ادنى مستوى جديد لعام 2014 عند 135.55 يوم امس.  وقد ساعد التعافي في اليورو على بقاء الجانب الهبوطي آمنًا.  ويقع مستوى المقاومة عند 137.02/51 (ايشيموكو كلاود على الرسم البياني اليومي).

 وقد ادى الضعف الواسع النطاق في الدولار الأمريكي USD  الى اندفاع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD فوق المتوسط المتحرك الأسي 21 (1.2736). وتعتبر مؤشراتا لزخم والاتجاه ايجابية.  وتقع العروض المحمية من عقود الاوبشن عند 1.2795/1.2825.  واليوم سيتم الاعلان عن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من فرنسا واسبانيا وايطاليا ومن المحتمل ان تؤدي القراءات الضعيفة الى بيع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD.  ومن المقرر الاعلان عن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) من ألمانيا و منطقة اليورو ككل يوم الأربعاء و يوم الخميس على التوالي.

 تتماسك حركة الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD بين 1.5944-1.6239 (أدنى سعر في 2014، مستوى تصحيح فيبوناتشي لحركة الانخفاض من يوليو الى اكتوبر).  وتعتبر مؤشرات الاتجاه والزخم فاترة ، وفي حالة الاغلاق اليومي تحت مستوى 1.6032 (النقطةا لمحورية في الماكد) فمن المتوقع ان يحافظ هذا الى استمرار الاتجاه الهبوطي. اليوم تم الاعلان عن تقرير التضخم البريطاني لشهر سبتمبر . وقد جاء بقراءة دون التوقعات عند 1.2% مقابل التوقعات بقراءة 1.4%. والحقيقة ان ضعف التضخم يتيح للاعضاء في البنك البريطاني المزيد من الوقت قد البدء في تطبيع السياسة النقدية حيث يقع مستوىا لتضخم المستهدف عند 2%.  ادت هذه المفاجئة السلبية الى الضغط السلبي على الباوند البريطاني.

 كانت معدلات الطلب على الدولار النيوزلندي/ الدولار الأمريكي NZD/USD و الدولار الاسترالي/ الدولار الأمريكي AUD/USD جيدة على خلفية الاخبار الجيدة عن معدل النمو الاقتصادي من الصين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.