اخبار اقتصادية

ترقب قرار البنك الكندي واستعداد اليورو / الدولار الكندي للاختراق الصعودي

ترقب قرار البنك الكندي

ترقب قرار البنك الكندي واستعداد اليورو / الدولار الكندي للاختراق الصعودي

ترقب قرار البنك الكندي خلال اجتماعه هذا الأسبوع الحفاظ على سعر الفائدة دون تغيير عند أدنى معدل فعلي عند 0.25٪.  

ومن المتوقع أن يقرر أيضًا الحفاظ على بسعر الفائدة البنكية وسعر الفائدة على الودائع عند 0.50٪ و 0.25٪ على التوالي.  

و نظرًا لأن البنك المركزي قد قام بالفعل بتعديل برنامج شراء الأصول ، فقد يكون هناك المزيد من التغييرات على هذا البرنامج التي سيتم الإعلان عنها في الاجتماع.

وعلى الرغم من ذلك ، لا ينبغي النظر إليها على أنها تغيير في موقف البنك من السياسة النقدية ، بل أنها تعتبر مجرد بعض التعديلات لضبط البرنامج.

ومن المتوقع عدم تغيير التوجيهات المستقبلية دون تغيير أيضًا حيث سيتم الاحتفاظ بسعر الفائدة عند

“الحد الأدنى الفعال حتى يتم امتصاص الركود الاقتصادي بحيث يتم تحقيق هدف التضخم عند نسبة 2 % بشكل مستدام”.

ووفقًا للتوجيهات المستقبلية السابقة أيضًا، سيستمر”برنامج التيسير الكمي حتى يتم التعافي بشكل جيد”.

ويتمحور السؤال الحالي في ما إذا سيستغل محافظ البنك الكندي تيف ماكليم الفرصة ليبدأ في نشر رسالة مفادها أن بنك كندا لن يقوم برفع سعر الفائدة قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي.

يحاول  زوج العملة اليورو/ دولار كندي EUR / CAD  في الوقت الحالي تجاوز نطاق التداول في الاتجاه الصعودي.

من الواضح أن حركة سعرزوج العملة اليورو/ دولار كندي EUR / CAD من مستوى 1.5978 تعتبر حركة تصحيحية ، والتي كان من الممكن أن تكتمل عند 1.5389.

وفي حالة اختراق مستوى المقاومة 1.5738 سيتأكد هذا الرأي  ويؤدي هذا إلى استئناف الارتفاع من 1.5054 إلى 1.5978.

و في الوقت نفسه ، تم احتواء محاولة الاتجاه الهبوطي في زوج  العملة الدولار الأمريكي / الدولار الكندي فوق أدنى سعر  1.2994 حتى الآن.

وفي حالة اختراق مستوى المقاومة 1.3529 ستمتد الحركة السعرية من مستوى1.2994 مع ارتفاع آخر متجاوزًا مستوى  المقاومة 1.3418.

إذا تسبب إعلان البنك المركزي الكندي خلال هذا الأسبوع في إطلاق شرارة عملبيات بيع مكثفة على الدولار الكندي  ، فنتوقع اختراق هذين المستويين معًا للتأكيد المضاعف.

هل يخفض بنك اليابان توقعات التضخم ؟!

من المتوقع على نطاق واسع أن يحافظ بنك اليابان على معايير التحكم في منحنى عوائد السندات  دون تغيير هذا الأسبوع.

 ومنا لمتوقع ان يقرر البنك الحفاظ على سعر الفائدة على المدى القصير عند -0.10٪.

ستستمر مشتريات سندات الخزانة اليابانية بدون حد أعلى للحفاظ على عوائد السندات لأجل  10 سنوات عند حوالي 0٪ ، مع السماح بالتقلبات إلى حد ما.

ومن المتوقع أن يظل عضو البنك الياباني  Goushi Katakoa هو المنشق الوحيد في البنك، والذي يدافع عن المزيد من التسهيل في السياسة النقدية.

من المقرر أن يحافظ  محافظ  البنك المركزي هاروهيكو كورودا على التقييم بأن الاقتصاد في طريقه للتعافي من وباء فيروس كورونا.

ومع ذلك ، فسوف يعتمد مسار الاقتصادي بشكل  كبير على العدوى.

ومع ذلك ، هناك بعض التوقعات بأن بنك اليابان سوف يخفض توقعات التضخم للسنة المالية الحالية.

وفي ظل الحملة التي أطلقها رئيس الوزراء الجديد يوشيهيد سوجا بعنوان “سافر” التي تقدم رحلات داخلية مدعومة ، هناك ضغط هبوطي على الاسعار التضخمية.

لكن من غير المتوقع أن يؤدي تغير الحركة المؤقتة في الأسعار من خطة بنك اليابان في الوقت الحالي.

بالعودة إلى شهر يونيو ، توقع بنك اليابان أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة -5.7٪ إلى -4.5٪ في السنة المالية 2020 ، ثم التعافي  بنسبة 3.0٪ إلى 4.0٪ في السنة المالية 2021.

وكان من المتوقع أن يصل مؤشر أسعار المستهلك الأساسي (جميع البنود باستثناء المواد الغذائية الطازجة) إلى -0.6٪ و إلى -0.4٪ بنهاية السنة المالية 2020 ، ثم 0.2٪ إلى 0.5٪ بنهاية السنة المالية 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *