اخبار اقتصادية

ترقب قرار اسعار الفائدة الفيدرالية يوم الأربعاء

من المتوقع أن يرفع البنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء أسعار الفائدة للمرة الأولى هذا العام ولكن بدلاً من ارتفاعه قبل الإعلان عن السياسة النقدية ، ضعف الدولار الأمريكي مقابل معظم العملات الرئيسية مما دفع المستثمرين إلى التساؤل عما وراء هذه الضعف. أولاً وقبل كل شيء ، لم تصدر يوم أمس أية تقارير اقتصادية أمريكية ، وكانت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) هادئة تماماً ، مما يعني أنه لن تكون هناك تعليقات عن السياسة النقدية.  ومع ذلك ، انخفضت الأسهم الأمريكية بحدة يوم أمس ، مما أثر على الدولار / الين الياباني ولكن لم تستلسم العملات التي ينطوي على تداولها مخاطر عالية مثل اليورو والجنيه الاسترليني والدولار الكندي لعمليات البيع.  ومع سماح الرئيس ترامب لأندرو ماكابي بالاستقالة في نهاية الأسبوع الماضي ، لا تزال الاضطرابات في واشنطن محور تركيز في السوق.  ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن عدد من الاستقالات الكبيرة الأخرى في الأسابيع القادمة ، وللأسف ، فإن  هذا التوتر السياسي يطغى على سياسة البنك الاحتياطي الفدرالي.  وفي الوقت نفسه ، أدت بعض العناوين الإيجابية من دول أخرى إلى ارتفاع معدلات الطلب على تلك العملات.

 

 على سبيل المثال ، ارتد اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD للاعلى على خلفية التقارير التي تفيد بأن مشرعي السياسة النقدية   يمكن أن يغيروا حديثهم عن التسهيل الكمي إلى مدى حدة مسار السعر.  وقاد هذا الخبر المستثمرين إلى الاعتقاد بأن البنك المركزي الأوروبي جاد بشأن تطبيع السياسة النقدية.  ومع ذلك ، فإنه يتعارض مع لهجة تعليقات مشرعي السياسة النقدية  الأوروبيين الذين خرجوا عن مسارهم الأسبوع الماضي للتعبير عن مخاوفهم بشأن ضغوط الأسعار المنخفضة والحاجة إلى الصبر.  ويشير هذا إلى أنهم لا يتطلعون إلى تغيير الارشاد المستقبليحتى الصيف ، حتى إذا كان معظم مشرعي السياسة النقدية  يعتقدون أن شراء السندات قد ينتهي في العام المقبل ، مما يغير الحديث إلى رفع سعر الفائدة . وخلال هذا الأسبوع على وجه الخصوص، من المتوقع أن تعزز البيانات الحذر الذي يبديه البنك المركزي الأوروبي. ولكن على اي حال لم تكن اخبار يوم أمس جيدة حيث علمان ان فائض الميزان التجاري قد انخفض في منطقة اليورو إلى 19.9 مليار في شهر يناير مقابل قراءة 23.2 مليار. ومع أخذ هذا الأمر في عين الاعتبار، ارتفع اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD فوق المتوسط المتحرك البسيط (SMA) لـ 20 و 50 يوم، مما غير التوقعات المستقبلية لهذا الزوج إلى الاتجاه الصعودي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *