اخبار اقتصادية

ترقب تقرير مبيعات التجزئة الامريكية اليوم

 كان التداول يوم امس متقلبا للغاية. كان التركيز في البداية موجه الى الباوند البريطاني و اعلان السياسة النقدية من البنك البريطاني ولكن سرعان ما حول المستثمرون تركيزهم الى ارتفاع النفط الى اعلى مستويات جديدة وينتظرون اليوم تقرير مبيعات التجزئة من الولايات المتحدة الأمريكية يوم الجمعة. بينما ارتفع تداول الولار يوم امس مقابل اليورو و الين الياباني و الدولار الاسترالي، إلا انه قد انخفض خلال الاسبوع مقابل اغلب العملات الاساسية. ويعتبر هذا التراجع نتيجة لعمليات جني الارباح بعد االارتفاعات القوية التي سجلها الاسبوع الماضي ولكن سيكون تقرير إنفاق المستهلك اساسي اليوم لتحديد إذا ما سيستمر هذا الانعكاس.   ويعتبر تقرير التوظيف الامريكي بغير القطاع الزراعي أحد أكثر البيانات الاقتصاية الهامة من الولايات المتحدة الأمريكية ولكن يعتبر الانفاق هذه الايام هو المشكلة الاساسية في الاقتصاد وليس التوظيف.  انكمشت مبيعات التجزئة خلال شهرين من بين الثلاث اشهر الاخيرة ولكن مع ارتفاع الاجور من المتوقع تعافي معدل الانفاق بشكل قوي خلال شهر ابريل.

 

 المشكلة هي ان توقعات مبيعات التجزئة مرتفعة للغاية بينما سجل تقرير جونسون ريد بوك انخفاض في معدل الانفاق الشهر الماضي. ويتوقع الاقتصاديون ارتفاع هذا التقرير بنسبة 0.8% وقد يكون هذا هو الارتفاع الاقوى خلال 11 شهر. وسوف يساعد الارتفاع الاخير في اسعار البنزين على ارتفاع معد المشتريات ولكننا لسنا متأكدين من ان هذا سيكون كافي ليتوافق التقرير مع التوقعات.  وسوف يؤكد ضعف هذا التقرير على ان الاقتصاد الامريكي يتباطأ ويضمن ان البنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يترك سعر الفائدة بدون تغيير في يونيو. وقد تساعد قوة هذا التقرير الدولار الا ان اي ارتقاعات قد تكون محدودة بسبب حقيقة ان تقرير ايجابي واحد لن يكون كافي ليرفع البنك الاحتياطي الفيدرالي الفائدة في الشهر القادم؟  ومن المقرر  الاعلان عن أسعار المنتجين من جامعة ميتشجن ولكن سيكون التركيز موجه الى مبيعات التجزئة.  وعلى الاساس الفني و الاساسي، لا يزال هناك بيع عند ارتفاعات الدولار حتى يتم الاعلان عن تقارير اقتصادية امريكية قوية.

 

 في الوقت ذاته سجل سعر النفط اعلى مستوى له لال 7 ااشهر فوق 47 دولار للبرميل في بداية جلسة التداول الامريكية بعد ان اعلن إدارة الطاقة العالمية انهم يتوقعون انخفاض انتاج الدول غير العضوة في منظمة اوبك بمعدل امبر وان معدل الطلب قد يرتفع اكثر من التوقعات. وقد ادت هذه الحركة الى انحفاض الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD الى ادنى مستويات جديدة ولكن كانت الارتفاعات قصيرة الاجل مع ابتعاد  اسعار النفط عن اعلى المستويات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.