اخبار اقتصادية

ترقب تجار الفوركس لاجتماع اللجنة الفيدرالية اليوم

سيكون من المنتظر اليوم ارتفاع نشاط سوق الفوركس بصورة كبيرة نظرا لانتظار المتعاملين الكثير من البيانات الاقتصادية الأمريكية من ضمنها مبيعات التجزئة وذلك قبل انعقاد الاجتماع الأخير خلال العام للبنك الفيدرالي الأمريكي المقرر انعقاده اليوم والذي سوف يهتم به المتعاملون بصورة كبيرة في الوقت الحالي.

ولكن على الرغم من ذلك إلا أنه من المتوقع عدم تأثير ذلك الاجتماع (ليوم واحد) أن يؤثر بصورة كبيرة على السوق نظرا لحدوث الكثير من الأحداث الفترة الأخيرة على السوق. علاوة على أن أي حديث عن خطط لتحفيز الاقتصاد من غير الوارد سماعه مرة أخرى في اجتماعات اليوم. ولكن من الممكن أن يكون محور الحديث عن الوضع الاقتصادي العام ومعدلات التضخم التي سجلت ارتفاعا كبيرا الفترة الماضية. وبالحديث عن معدلات التضخم فقد سجل معامل انكماش الاستهلاك استقرارا عند مستويات 1.7% على المعدلات السنوية. وبالنسبة لأسعار الفوائد فمن غير المتوقع أن يقوم البنك الفيدرالي الأمريكي بتغييرها عن المستويات 0.25%.

وعلى الرغم من عدم وجود توقعات باحتمال تغيير السياسات النقدية الأمريكية في الاجتماع المقرر انعقاده اليوم إلا أن أهمية هذا الاجتماع أنه الأخير بالنسبة لبعض الأعضاء اللذين سوف يتم استبدالهم بأعضاء أخرين في العام الجديد معروف عنهم ميلهم نحو رفع أسعار الفوائد. فهل سيعمل هذا الأمر على تغيير السياسة النقدية خلال عام 2012؟.

من ناحية أخرى فإنه من المنتظر اليوم صدور بيانات حول تقرير ZEW الألماني لمعدلات الثقة في مناخ قطاع الأعمال. وبالطبع فإن الاقتصاد الألماني يعتبر من أهم اقتصاديات المنطقة الأوروبية وأكبرها. ولكن من المتوقع أن تتبنى سياسات تقشفية في 2012 وستنخفض معدلات النمو قليلا مع تأثر القطاع الخاص. من ناحية أخرى فقد شهد مؤشر IFO لقطاع الأعمال ارتفاعا إلى مستويات 106.6 خلال شهر نوفمبر مقارنة بالقراءة السابقة لنفس المؤشر عند مستويات 106.4 ومقابل التوقعات التي كانت ترجح تسجيل 105.2. أما باقي المؤشرات الاقتصادية الصادرة خلال شهر نوفمبر فقد شهدت تباينا في الأداء ولكن بصورة عامة فإنه من المتوقع أن يسجل تقرير ZEW الألماني انخفاضا خلال شهر ديسمبر.

من ناحية أخرى فإنه من المتوقع أن تسجل مبيعات التجزئة ومخزونات قطاع الأعمال ارتفاعا. هذا بالإضافة إلى أن القراءة المراجعة للناتج المحلي الإجمالي عن الربع الثالث من عام 2011 قد تم تخفيضها وذلك بسبب الانخفاض الأكبر من المتوقع في المخزونات المتراكمة. وعلى الرغم من أنها تعتبر قراءة سلبية لربع السنة إلا أنه من الممكن أن يعني ارتفاع النمو في الربع الرابع والتي من المتوقع أن يتم تسجيل معدلات نمو خاصة بها عند مستويات 3% على المعدلات السنوية. من ناحية أخرى فإن التقرير المنتظر صدوره اليوم حول مخزونات قطاع الأعمال من المتوقع أن يعطي معلومات تفصيلية حول المخزون خلال شهر أكتوبر وبالتالي سيعطي إشارة هامة عن النمو خلال الربع الرابع.

من المنتظر اليوم أيضا صدور بيانات حول مبيعات التجزئة والتي من المتوقع أن تسجل ارتفاعا كبيرا بالقرب من مستويات 0.6% أو 0.4% عند استثناء مبيعات السيارات. بشكل عام فقد سجلت معدلات الدخل ارتفاعا بصورة أكبر من الإنفاق خلال شهر أكتوبر مما أدى إلى ارتفاع المدخرات والتي كانت قد سجلت انخفاضا لأدنى مستوياتها في وقت سابق.

من ناحية أخرى فإنه من المنتظر اليوم صدور عدة بيانات من المملكة المتحدة البريطانية والسويد حول معدلات التضخم بالإضافة إلى تقرير أخر من الولايات المتحدة الأمريكية حول ISM للمشاريع الصغيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى