اخبار اقتصادية

ترقب البيانات الأمريكية اليوم عن السوق العقاري

 

اندفع الدولار الامريكي للاعلى لليوم الثاني على التوالي، ولكنه تخلى عن بعض ارتفاعاته مع افتتاح جلسة التداول الامريكية، حيث ارتد اليورو EUR و الباوند البريطاني عن أدنى المستويات الخاصة بهم للاعلى، بينما توقف الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY قبل مستوى 109.00.

وكانت عوائد السندات الأمريكية تحوم حول مستوى 2.96% ولكنها لم تندفع للأعلى مما حدّ من ارتفاع العملة الأمريكية في الوقت الحالي.

 

وفيما يتعلق بالبيانات الاقتصادية، جاء تقرير IFO الألماني بقراءة 102.1 مقابل التوقعات بقراءة 102.6 مما يؤكد على أن المنطقة تشهد تباطؤ في النشاط الاقتصادي.  وقد تنبأ الاقتصاديون في مؤسسة IFO الألمانية أن الناتج المحلي الإجمالي الألماني سوف يرتفع بنسبة 0.4% مقابل معدل الربع الرابع الذي كان عند 0.65. ، وهو ما يوافق مع آخر قراءة من مؤشر مديري المشتريات (PMI) من منطقة اليورو.

 

ومن المحتمل أن تساعد هذه الأخبار على تمسك البنك المركزي الأوروبي (ECB) بموقفه المحايد تجاه السياسة النقدية يوم الخميس وبالتالي قد تشهد العملةا لأوروبية الموحدة المزيد من الضعف إن قال دراجي محافظ البنك المركزي الأوروبي (ECB) أن البنك المركزي لن يفكر في تضييق السياسة النقدية حتى 2019. وفي الوقت الحالي وجد اليورو مستوى دعم عند مستوى 1.2200 وارتد للاعلى من هذا المستوى مع افتتاح جلسة التداول الامريكية.

 

وفي بريطانيا جاء تقرير صافي القروض بالقطاع العام بقراءة أفضل من التوقعات ، حيث أظهر هذا التقرير أن الحكومة البريطانية قد حققت فائض للمرة الأولى منذ 2000 وبالتالي ساعد هذا الباوند البريطاني على الارتفاع ولكن عاد هذا الزوج غلى مستوى 1.3950 أيضًا.

 

وبشكل عام قد تخسر العملة الامريكية اللعبة. فقد يتوقف ارتفاعا لعملة الامريكية بشكل مؤقت ليرتفع بعدها بشكل أكبر حيث لا تزال عوائد السندات الامريكية مرتفعة كما أن البيانات الاقتصادية الامريكية تُظهِر استقرار في معدل النمو.  وخلال التداول يوم أمس، أظهرت بيانات المنازل الموجودة من الولايات المتحدة الامريكية أن السوق العقاري  الامريكي لا يزال قويًا، وإذا جاءت مبيعات المنازل الجديدة اليوم بقراءة تفوق التوقعات،  فقد يندفع الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY خلال المستوى الاساسي 109.00 الذي تحميع عقود الاوبشن والتي حدت من ارتفاع هذا الزوج اغلب اليوم. وفي الوقت الحالي يعتبر البنك الاحتياطي الفيدرالي هو البنك المركزي الوحيد الذي يميل الى تضييق السياسة النقدية في بنوك المجموعة السبعة ويبدأ السوق في تقدير هذه الحقيقة الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.