اخبار اقتصادية

ترقب اجتماع البنك المركزي الأوروبي والمؤتمر الصحفي لدراجي اليوم

 

انخفض اليورو للأسفل قبل الاجتماع الهام مجلس البنك المركزي الأوروبي (ECB) اليوم، حيث ينتظر السوق المزيد من الإجراءات المتعلقة بالسياسة النقدية من ماريو دراجي و زملائه.

 

انخفضت هذه العملة الى ادنى مستوى لها عند 1.0960 مقاب الدولار الامريكي خلال جلسة التداول الاوروبية الصباحية، حيث توقعت الاسواق أن البنك المركزي الأوروبي (ECB) قد يقطع سعر الفائدة على الايداعات أكثر وقد يصل هذا القطع الى 10 نقطة اساس لتسجيل بذلك معدل -0.4%. والسؤال المطروح في الوقت الحالي هو إذا ما سيقوم مشرعي السياسة النقدية بإضافة المزيد من إجراءات التسهيل الكمي  بأن يقوموا بتمديد هذا البرنامج لتحفيز معدل النمو الاقتصادي و الائتمان.

 

وقد كانت البيانات تأتي بتائج أسوأ ولكنها لا تزال في المنطقة التوسعية قليلا.    وقد شهدنا الأرقام الاقتصادية من ألمانيا التي تعتبر المحرك الحقيقي لمعدل النمو الاقتصادي في منطقة اليورو في حالة من التدهور منذ بداية العام.  واليوم جاء تقرير الميزان التجاري الألماني بقراءة 13.6 مليار مقابل التوقعات بقراءة 17 مليار وهي الإشارة الأخيرة بأن الصادرات الألمانية تبدأ في التراجع.

 

انخفضت الصادرات بنسبة 0.5% مقابل التوقعات بارتفاعها بنسبة 0.8% ولكن خفّ من حدة التأثير السلبي من هذه البيانات النتائج المعدلة الصعودية لبيانات الشهر الاسبق والتي أظهرت تحسن في معدل الصادرات الى -0.7% من – 1.6%.  ولا يزال الاتجاه العام في بيانات التصدير هبوطية بشكل واضح ، حيث تواجه ألمانيا مشاكل بسبب الاضطرابات في الشرق الاوسط بالاضافة الى التباطؤ الاقتصادي في الصين.  وبالتالي سيكون السؤال المطروح اليوم هو إذا ما ستتحوّل آراء مسؤولي السياسية النقدية في ألمانيا من دعم السياسة النقدية الضيقة الى دعم سياسة نقدية أكثر تكيفا في المنطقة، وهل سيسمحون للسيد دراجي بتوسيع التسهيل الكمي.

 

أظهر القطع المفاجئ في سعر الفائدة يوم أمس من البنك الاحتياطي النيوزلندي أن مشرعي السياسة النقدية لا يزالوا قلقين بشأن تباطؤ معدل الطلب العالمي وأن السوق سوف يرى إذا ما سيختار السيد دراجي أن يكون استباقيا في التعامل مع هذه القضية.  وأي إشارات إضافية من التكيف قد تدفع بهذا الزوج الى الاسفل أكثر الى 1.0900 ولكن في الوقت الحالي يستفيد هذا الزوج من مستوى الدعم القوي عند 1.0800 ونشك في ان إجراءات البنك المركزي الأوروبي (ECB) ستكون قوية جدا لدرجة تؤدي الى تجاوز هذا الدعم للاسفل.

 

ومن ناحية أخرى إن اختار السيد درجاي أن يحافظ على السياسة النقدية الحالية بدون تغيير، فقد يشهد اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD ارتداد صعودي ناتج عن عمليات البيع على المكشوف، وقد يصل هذا الارتداد الى مستوى 1.1100 ولكن في ظل تدهور الأوضاع في منطقة اليورو سيكون اي ارتداد صعودي فرصة للبائعين لفتح صفقات جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *