اخبار اقتصادية

ترامب عن المحادثات التجارية الأمريكية الصينية: تاريخ 1 مارس ليس تاريخًا سحريًا


ترامب عن المحادثات التجارية الأمريكية الصينية: تاريخ 1 مارس ليس تاريخًا سحريًا


أشار ترامب فيما يتعلق بقضية المحادثات التجارية الأمريكية الصينية في المكتب البيضاوي في البيت الأبيض مرة أخرى يوم أمس أنه مرنًا فيما يتعلق بتاريخ الموعد النهائي لفترة المحادثات التجارية الأمريكية الصينية في الأول من مارس م. وقال أن المفاوضات عبارة عن “محادثات معقدة للغاية” ولكنها تسير “بشكل جيد جيدًا”. وأضاف “أنني يمكنني أن أخبركم بالضبط عن التوقيت ولكن تاريخ (1 مارس) ليس بالتاريخ السحري”. فهناك الكثير من الأشياء التي يمكن ان تحدث”.

بشأن احتمالية رفع التعريفات الجمركية بشكل إضافي على الوارات الصينية، قال الرئيس الأمريكي ترامب: “أنا أعلم أن الصين لن تحب حدوث هذا، وبالتالي أعتق أنهم يحاولون التحرك أسرع لئلا يحدث هذا”.

وأكد وزير الخارجية الصيني في بيان له على أن “الجانب الأمريكي عليه أن يدرك أن تطور الصين في مصلحة العالم، وكذلك في مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية”. وفقد برؤية تطور الصين على أنه فرصة للولايات المتحدة الأمريكية، يمكن أن يساعد هذا على حل مشاكل مؤكدة، بما في ذلك المشاكل التجارية والاقتصادية”.

و : “طالما أن الصين والولايات المتحدة الامريكية يلتقيان في منتصف الطريق بشكل استباقي، فمن الممكن أن يلعب التعاون التجاري والاقتصاي دورًا أساسيًا في العلاقات الصينية الأمريكية.


رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تزور بروكسل مرة أخرى


تذهب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم إلى بروكسل سعيًا وراء تغيرات قانونية في الترتيبات الخاصة بالحاوجز الأيرلندية.  ولكن لا توجد فرصة كبيرة بتغيير الإتحاد الأوروبي لموقفه. ونقل جين كلاود جانكر رئيس المفوضية الأوروبية قول أحد مساعديه “إنني أكن احتراما كبيرا لتيريزا ماي لشجاعتها وحزمها.  سيكون لدينا حديث ودود غدًا لكنني لا أتوقع حدوث انفراجة “.

كما نُقل عن وزير الخزانة في المملكة المتحدة فيليب هاموند قوله لجمعية صناعية إن “مبادرة مالتهاوس” تسعى استكشاف ترتيبات بديلة ممكنة للحواجز الإيرلندية وهي جهد ذو قيمة كبيرة…”.  و أضاف: “من الواضح أن الاتحاد الأوروبي لن يفكر في استبدال الحواجز بمثل هذا الترتيب البديل الآن من أجل التصدي لتحدينا المباشر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *