Currently set to No Index
Currently set to No Follow
اخبار اقتصادية

تراجع معدلات النفور من المخاطرة بشكل معتدل في  جلسة التداول الآسيوية  

تراجع معدلات النفور من المخاطرة

تراجع معدلات النفور من المخاطرة بشكل معتدل في  جلسة التداول الآسيوية

تراجع معدلات النفور من المخاطرة في الارتفاع خلال  الجلسة الآسيوية اليوم ، بعد عمليات البيع المكثفة في جلسة التداول الأمريكية الماضية.

لكن تراجعت عمليات  قبل عطلة نهاية الأسبوع.

في أسواق العملات

 لا يزال الين والفرنك السويسري هما العملتين  الأقوى خلال الأسبوع ، على الرغم من أن كلاهما يحققان بعض الارتفاعات.

يتسابق الدولار واليورو ليكونان الأقوى التالي مع سيطرة الدولار إلى حد ما.

وكان الدولار الأسترالي هو الأضعف لهذا الأسبوع ، يليه الكندي ثم النيوزيلندي.

من الناحية الفنية ، بدأت معدلات الرغبة في المخاطرة في التراجع  أخيرًا.  

وحصل  زوج العملة الدولار استرالي / الدولار الأمريكي على  AUD / USD دعمًا طفيفًا  عند 0.6898.  

واخترق زوج العملة  الدولار الاسترالي / الين الياباني مستوى الدعم 74.40.  

واخترق زوج العملة  الدولار الامريكي / الدولار الكندي مستوى المقاومة 1.3572  بيما اخترق زوج العملة  الدولار الكندي / الين مستوى الدعم 79.95  خلال  هذا الأسبوع.

كما  اخترق زوج العملة الباوند  البريطاني / الدولار الأمريكي مستوى الدعم  1.2618 لتأكيد  القمة السعرية على المدى القصير.

السؤال الآن هو ما إذا كان زوج العملة اليورو دولار أمريكي EUR / USD  سيخترق مستوى  الدعم عند 1.1241 لمواءمة التوقعات مع أزواج الدولار الأمريكي  الأخرى.

وفي الوقت نفسه ، على الرغم من التعافي ، لا نتوقع  تكوين قاع سعري في ازواج العملات الدولار الأمريكي / الفرنك السويسري والدولار / الين الياباني.

في  جلسة التداول الآسيوية ، انخفض مؤشر نيكي حاليًا بنسبة -0.71٪.  

وانخفض مؤشر هونج كونج HSI بنسبة -1.30٪.  وانخفض مؤشر شتفهاي الصيني المركب بنسبة -0.38٪.  وتراجع مؤشر ستريت تايمز السغافوري بنسبة -1.49 ٪.  

وارتفعت عوائد سندات الخزانة اليابانية  لأجل 10 سنوات 0.0011  ليصل إلى مستوى  0.006.  

وخلال جلسة التداول الماضية ، انخفض مؤشر داو جونز بنسبة -6.90٪.  

وانخفض مؤشر ستاندرد آند بور 500  S&P 500 بنسبة -5.89٪.

وانخفض مؤشر ناسداك بنسبة -5.27٪ ليغلق عند 9492.73.

انخفضت عوائد السندات لأجل 10 سنوات -0.095 إلى 0.653.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *