اخبار اقتصادية

تراجع معدلات التذبذب في سوق الفوركس مع قلة البيانات الاقتصادية

 

نظرة عامة على سوق العملات

 عادت معدلات الرغبة في المخاطرة في الجلسة  الآسيوية اليوم مع تراجع معدلات تذبذب كلا من عوائد السندات العالمية والأصول.  فقد قاد نيكي مؤشرات الاسهم المحلية بارتفاعه بنسبة%2.64، ثم ارتفع مؤشر هانج سينج بنسبة 1.22%،  ولمن لم يتمكن مؤشر شنغهاي من تتبعهم في هذا الارتفاع حيث انخفض بنسبة%0.66. كان هذا الانخفاض بسبب التوقعات بأنه من المحتمل ان يحافظ البنك الصيني على سعر الفائدة بجون تغيير على الرغم من تباطؤ النمو الاقتصادي (على الرغم من ان الناتج المحلي الإجمالي و الإنتاج الصناعي قد سجلا يوم امس نتائج اعلى من التوقعات).  وبجلا من هذا سوف يعتمد البنك المركزي على الإصلاحات الاقتصادية بدلا من السياسة النقدية التقليدية المعتمدة على تغيير سعر الفائدة. انخفض الدولار الأمريكي/ ين ياباني USDJPY الى 106.80 من اعلى المستويات السابقة عند 107.10 حيث ارتفع مؤشر نيكي بما يزيد عن 15 ألف.  من ناحية اخرى قال هوندا مستشار رئيس الوزراء الياباني ان فرض المزيد من الضرائب على المبيعات  سيتم تأجيله حتى 17 أبريل بسبب المخاطر الاقتصادية.  وفي بيانات يابانية اخرى سجل العجز في الميزان التجاري الياباني قراءة 958.3 مليار ين ياباني مقابل التوقعات بقراءة 777 مليار ين ياباني، وارتفعت الصادرات بنسبة%6.9 كمعدل سنوي، وارتفعت الواردات بنسبة%6.2 ، مقابل التوقعات بمعدلات%6.8 و%3 على التوالي.  كانت حركة الدولار الأسترالي/ الدولار الامريكي AUDUSD داخل نطاق محدود بين 0.8760 و 0.8800 مع ارتفاع معدل التذبذب حول توقيت الاعلان عن مؤشر أسعار المستهلك (CPI). وكان البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) قد قرر تقليل توقعاته الخاصة بمعدل مؤشر أسعار المستهلك (CPI) الى 0.4% معدل ربع سنوي،%2.5 (معدل سنوي).  بالاضافة الى ذلك انخفض المؤشر القيادي “ويستباك” الاسترالي لشهر سبتمبر الى 97.92 من 97.97 بينما انخفض مؤشر LEI من كونفرنس بورد بنسبة 0.2% الى 128.9.

محضر اجتماع البنك البريطاني

من الواضح ان الجدال حول السياسة النقدية في البنك البريطاني يزداد حدة.   وبسبب ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة ارتفع الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD فوق المتوسط المتحرك الأسي لـ 21 يوم  (1.6148).‎ وعلى الرغم من قوة الزخم، إلا أن مشتري البنك البريطاني لا يزالوا على جانب السوق قبل الاعلان عن محضر اجتماع البنك البريطاني اليوم، حيث تشير التوقعات الى انه قد يأتي مع ميل بسيط الى السياسة النقدية الميسرة.  وفي ظل  التطورات الاخيرة، على التجار الاستعداد لأي تغيير أكبر لصالح السياسة النقدية الميسرة في وجهة نظر البنك البريطاني. وتشير التوقعات وفقا للعقود المستقبلية الى ان الاحتمال الاكبر هو لصالح تأجيل البنك البريطاني لأول رفع في سعر الفائدة. ويقول “سونيا” عضو لجنة السياسة النقدية البريطانية ان اي تأجيل قد يصل الى اغسطس – سبتمبر من عام 2015.  وسوف يؤكد محضر اجتماع البنك البريطاني على إذا مدى صحة هذا.  ومن المتوقع ان تكون نتيجة تصويت اعضاء لجنة السياسة النقدية البريطانية هي 7-2 لصالح الحفاظ على سعر الفائدة بدون تغيير عند%0.50. وقد دافع بعض الاعضاء عن وجهة النظر بأن رفع سعر الفائدة قد يبدأ في وقت مبكر (كانت التوقعات السابقة تشير الى تاريخ فبراير 2015) ومن المتوقع ان يكون الرفع تدريجيا.  ومن بين المؤيدين لرفع سعر الفائدة في البنك البريطاني هو مارتن وييل والذي كان قد صوّت في اغسطس وسبتمبر لصالح رفع سعر الفائدة  حيث وجد ان هذا ملائم مع معدل نمو الاجور. وقال “وييل” ان طاقة الانتاج تتراجع سريعا وأن المنطق يقول ان هذا سيقود الى ارتفاع الضغوط التضخمية.  ومن المتوقع ان يحافظ بقية اعضاء اللجنة على لهجتهم المتحفظة في ظل تباطؤ سوق العمل وضعف معدل نمو الأجور وتراجع آليات التضخم. وسوف يراقب على هذا الاساس تجار الباوند البريطاني ذلك الميزان بين الاعضاء الذيني يميلون الى السياسة النقدية الميسرة والاعضاء المؤيدين لتضييق السياسة النقدية.

مؤشر أسعار المستهلك (CPI) الأمريكي

 منا لمقرر الاعلان اليوم من الولايات المتحدة الامريكية عن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) و الذي من المتوقع ارتفاعه الى 0.1.7% في سبتمبر مع عدم تغيير المعدل السنوي عن 1.7%.  ومن المتوقع ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك (CPI) باستثناء الغذاء والطاقة بنسبة 0.2% وبعد القراءة الفاترة في اغسطس.  ومن المتوقع ان يكون ارتفاع التضخم عامل مساعد على تخفيف بعض المخاوف من ان البنك الاحتياطي الفيدرالي قد يؤجل إنهاء برنامج مشتريات الاصول هذا الاسبوع وقد يعطي ايضا نغمة صعودية للدولار الامريكي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *